تابعنا على فيسبوك

    
    الأسد: أردوغان لص سرق النفط واليوم يسرق الأرض الأسد: أردوغان لص سرق النفط واليوم يسرق الأرض

    الأسد: أردوغان لص سرق النفط واليوم يسرق الأرض

    By متابعات / شؤون عربية / الثلاثاء, 22 تشرين1/أكتوير 2019 14:46
    الرئيس السوري يشدد على أن "معركة إدلب هي الأساس لحسم الفوضى والإرهاب في كل مناطق سورية".
     
    دمشق - شن الرئيس السوري بشار الأسد الثلاثاء هجوما حادا على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، واصفا غياه بـ"اللص الذي سرق المال والقمح"، محذرا من انه يسعى اليوم إلى سرقة الأرض في إشارة إلى الهجوم التركي شمال سوريا.
     
    تزامن ذلك مع لقاء يجمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي لدراسة مستقبل العملية العسكرية شمال سوريا.
     
    وقال الأسد، خلال تفقده لوحدات عسكرية في منطقة الهبيط في ريف إدلب الجنوبي اليوم "أردوغان لص .. سرق المعامل والقمح والنفط .. وهو اليوم يسرق الأرض".
     
    وشدد الأسد على أن "معركة إدلب هي الأساس لحسم الفوضى والإرهاب في كل مناطق سورية".
     
    ونقلت صفحات رئاسة الجمهورية السورية على مواقع التواصل الاجتماعي عن الأسد القول إن "إدلب كانت بالنسبة لهم مخفرا متقدما، والمخفر المتقدم يكون في الخط الأمامي عادة، لكن في هذه الحالة المعركة في الشرق والمخفر المتقدم في الغرب لتشتيت قوات الجيش العربي السوري".
     
    وأكد على أن "كل المناطق في سوريا تحمل نفس الأهمية، ولكن ما يحكم الأولويات هو الوضع العسكري على الأرض".
     
    وهذه هي الزيارة الأولى للرئيس السوري إلى هذه المنطقة منذ اندلاع الأزمة في سورية منتصف عام 2011 . وقد استعادت القوات الحكومية السيطرة على بلدة الهبيط، التي تقع جنوب غرب مدينة خان شيخون، في منتصف شهر أغسطس الماضي.
     
    وتعتبر زيارة الأسد للمنطقة مؤشرا على احتمال بدء عملية عسكرية للقوات الحكومية لاستعادة السيطرة على طريق حماة حلب، وذلك بعد توقف المعارك على هذه المحاور منذ بداية أغسطس الماضي.
     
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.