تابعنا على فيسبوك

    أحد قيادات تنظيم داعش يروي تفاصيل خطيرة عن مذبحة اقباط ليبيا أحد قيادات تنظيم داعش يروي تفاصيل خطيرة عن مذبحة اقباط ليبيا

    أحد قيادات تنظيم داعش يروي تفاصيل خطيرة عن مذبحة اقباط ليبيا

    By قسم التحرير / متابعات / شؤون عربية / الجمعة, 02 فيفري 2018 10:34

    كشف هشام ابراهيم أحد قيادات تنظيم داعش في الاراضي الليبية أن الذين ذبحوا الأقباط المصريين كانوا مهاجرين من دول أخرى، وهم: أبو عبد الرازق السنغالي أبو محمد السنغالي وأبوعبد الرحمن السنغالي، وأبو عمر وأبوحفصة التونسي وحنظلة التونسي وأسامة التونسي ووليد الفرجاني، وأبوعامر الجزراوي من السعودية، وكان عددهم 21 شخصا، وتلك كانت جنسيتهم الأصلية.

    واضاف " ابراهيم " خلال تقرير بثتة فضاية 218 نيوز الليبية ، أنني كنت سجينا سابقا في سجن بوسليم في 2007، وخرجت عقب أحداث ثورة فبراير 2011، بعدما اقتحم الثوار السجن وأخرجوا السجناء ووصلت مدينة درنة والتحقت بكتيبة بوسليم ثم انتقلت إلى تنظيم "أنصار الشريعة" عقب إعلان تأسيسه بالمدينة، وكنت مسئولا عسكريا في معسكر تدريبي بمقر شركة الجبل سابقا والذي كان يطلق عليه معسكر مدرسة الصحابة، وكان مؤسس المعسكر هو الإرهابي عاطف الحصادي».

    وتابع : إن التنظيم كان حريصا على تصوير مذبحة الأقباط المصريين بـ 3 كاميرات بناء على رغبة قيادات التنظيم في سوريا، حيث تم إرسال معدات ذات تقنية حديثة، والمصورون كانوا عربا، وكانوا يتلقون أوامرهم من شخص يدعى أبو معاذ التكريتى، وهذه الكاميرات تم إحضارها من تركيا عبر مطار معتيقية الليبيى.

    يذكر ان هشام ابراهيم من مواليد درنة عام 1982 وتحديدا من سكان زقاق الكوي المتفرع من شارع البحر، وهو من أصول فلسطينية من مدينة رام الله، وتخرج في كلية الآداب بقسم الجغرافيا في جامعة عمر المختار – درنة في العام 2005.

     

    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.