تابعنا على فيسبوك

    

    طرد يابانية دخلت قاعة اجتماع رسمي حاملة رضيعها

    By قسم التحرير / متابعات / شؤون دولية / الخميس, 30 تشرين2/نوفمبر 2017 10:24

    قواعد مجلس المدينة في اليابان لا تسمح بدخول أي شخص غير عضو، مثل الطفل في هذه الحالة، إلى المجلس خلال أي اجتماع.


    طوكيو- تلقت عضو مجلس مدينة في اليابان إنذارا كتابيا من المجلس بعد أن حضرت إلى غرفة الاجتماعات ومعها رضيعها.

    وخلص مجلس مدينة كوماموتو الذي يهيمن عليه أعضاء من الرجال إلى أن العضو بوكا أوجاتا مسؤولة عن تعطيل سير جلسة عقدت الجمعة الماضي نظرا لإحضار طفلها إلى المجلس.

    ولا تسمح قواعد المجلس بدخول أي شخص غير عضو، مثل الطفل في هذه الحالة، إلى المجلس خلال أي اجتماع.

    وأرادت أوجاتا، وهي واحدة من ست نساء بين أعضاء المجلس المحلي الذي يضم 48 عضوا، أن تلقي الضوء على التحديات التي تواجهها المرأة في اليابان. ولكن أعضاء المجلس من الرجال اضطروا الأم (42 عاما) وطفلها للخروج من قاعة الاجتماع.

    كما واجهت العضو وابلا من الانتقادات عبر الإنترنت رغم تعهد رئيس الوزراء شينزو آبي بـ”مجتمع تتألق فيه جميع النساء”.

    وعادت أوجاتا إلى المجلس بعد خروجها بقليل بعد أن تركت طفلها مع صديقة لها.

    وقالت أوجاتا، التي حصلت على درجة الماجستير في حل النزاعات من جامعة جورج ماسون في الولايات المتحدة، إنها سألت إدارة المجلس حول ما إذا كان بإمكانها اصطحاب طفلها منذ أن كانت حاملا العام الماضي.

    وقررت العضو دخول الاجتماع وهي تحمل الطفل بين ذراعيها الجمعة لأنها لم تتلق أي رد إيجابي.

    وجاءت اليابان في المركز 114 في تقرير “الفجوة بين الجنسين” للمنتدى الاقتصادي العالمي لعام 2017 من إجمالي 144 دولة.

     

    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.