تابعنا على فيسبوك

    
    كاتس وكاسيس في لوتسيرن، أمس (KEYSTONE) كاتس وكاسيس في لوتسيرن، أمس (KEYSTONE)

    إسرائيل تحاول تغيير قانون سويسري يسمح باعتقال مجرمي حرب

    By متابعات / شؤون دولية / الأربعاء, 04 أيلول/سبتمبر 2019 12:21
    يزور وزير الخارجية الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، سويسرا برفقة وفد من الخبراء القانونيين. وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم، الثلاثاء، أن الموضوع المركزي الذي بحثه كاتس مع مسؤولين سويسريين يتعلق بالقانون السويسري الذي يسمح باعتقال سياسيين وضباط إسرائيليين وإخضاعهم للتحقيق في أعقاب دعاوى في المحاكم تتهمهم بارتكاب جرائم حرب. وهدف الزيارة هو "إيجاد حل" لهذا القانون، أي محاولة تعديله.
     
    والتقى كاتس، أمس، مع وزير الخارجية السويسري، إغناتسيو كاسيس، في مدينة لوتسيرن، ويتوقع أن يلتقي مع الرئيس السويسري، أولي ماورر، اليوم. وحسب موقع "يديعوت أحرونوت" الإلكتروني، فإن كاتس سيبلغ المسؤولين السويسريين بأن "دولة إسرائيل لن تقبل بوضع يشكك فيه أحد ما بحقها في الدفاع عن النفس مقابل تهديدات الإرهاب الإسلامي المتطرف الذي يمثل أمامها، ويهدد باتخاذ إجراءات ضد زعماء وعسكريين إسرائيليين في الماضي والحاضر".  
     
    وتهدف زيارة كاتس إلى تمكين طاقم خبراء قانونيين إسرائيليين رفيع المستوى من عقد اجتماعات أخرى مع نظرائهم السويسريين، "من أجل التوصل إلى تسوية ملائمة" في هذه القضية مع الحكومة السويسرية "وضمان زيارات هادئة لشخصيات إسرائيلية في هذه الدولة". وشارك كاتس وكاسيس في حفل أقيم بمناسبة مرور 70 عاما على إقامة علاقات دبلوماسية بين الجانبين، وشاركت فيه الأوركسترا الإسرائيلية.   
     
    وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية السابق، إيهود أولمرت، ألغى "في اللحظة الأخيرة" زيارة عمل إلى سويسرا على خلفية هذا القانون. ويتهم أولمرت بارتكاب جرائم حرب ضد الفلسطينيين، خلال العدوان على غزة في نهاية العام 2008 وبداية العام 2009. وألغى أولمرت زيارته إلى سويسرا في أعقاب إنذار من جانب المدعي العام السويسري، بأن أولمرت سيعتقل خلال زيارته من أجل التحقيق معه إثر دعوى قُدمت ضده تتهمه بارتكاب جرائم حرب في قطاع غزة.
     
    وأصر أولمرت على السفر إلى سويسرا، لكن بعد مشاورات أجريت بين وزارتي القضاء والخارجية الإسرائيليين تقرر منعه من السفر. وأدار المشاورات نائب المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية لشؤون القانون الدولي، روعي شايندروف. وشايندروف مسؤول عن التعامل مع الدعاوى القضائية ضد إسرائيل في العالم، ويرأس هيئة وزارية مهمتها منع اعتقال شخصيات وضباط إسرائيليين بسبب دعاوى تتهمهم بارتكاب جرائم حرب.
     
    وقدمن منظمة مؤيدة للفلسطينيين، في الماضي، دعوى قضائية إلى محكمة في جنيف في سويسرا، ضد وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة، تسيبي ليفني. لكن هذه الدعوى لم تمنع ليفني من زيارة سويسرا. كما أن ليفني زارت سويسرا، العام الحالي، من أجل المشاركة في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس.
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.