All categories
موضة وجمال
كل توانسة
احزاب تونسية
جمعيات وتحديات
عجائب وغرائب
مرحبا بكم على صفحات جريدة توانسة
مشاهير
دنيا الاقتصاد
جرائم
رياضة
تكنولوجيا
الساحة الجامعية
الملحق
   شؤون وطنية
   شؤون عربية
   شؤون دولية
الأخبار
   أخبار
   موسيقى
   مسرح
   سينما
   تلفزيون
   فنون تشكيلية
   منوعات
   ضيوف توانسة
   أدب
الام والطفل
بانوراما
   بانوراما
   آراء
   قراءات
دنيا السياحة
مساحات اعلانية
دراسات
توانسة بالخارج
سوق توانسة

ترامب :القدس مدينة بناها اليهود!

Written by  قسم التحرير / متابعات
تاريخ النشر: 15 أيار 2018
301 times
Rate this item
(0 votes)
ترامب :القدس مدينة بناها اليهود! ترامب :القدس مدينة بناها اليهود!

شارك الرئيس الأمريكي المجرم دونالد ترامب في افتتاح السفارة الأمريكية بمدينة القدس المحتلة عبر الفيديو قائلا: “اليوم نفتتح سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في القدس”.

وزعم ترامب: “إسرائيل دولة ذات سيادة ولها الحق في اختيار عاصمتها، زاعما أن القدس هي مدينة بناها اليهود قديما ولهم الحق في أن تكون عاصمتهم”، على حد قوله.

واضاف ترامب: لقد تم اخذ وقت طويل لنقل السفارة من تل ابيب للقدس ففي عام 1948 كان يجب نقل السفارة الامريكية للقدس، إذ أن مقر الحكومة الإسرائيلية في القدس ومبني الكنيست في القدس ومقر رئيس الوزراء الاسرائيلي في القدس والمحكمة الإسرائيلية العليا مقرها في القدس ومقر رئيس الدولة العبرية في القدس، واليوم السفارة الامريكية في القدس.

وتابع ترامب، في رسالة مسجلة، خلال افتتاح السفارة تظل ملتزمة تماما بتسهيل اتفاقية تسوية دائمة.

واختتم ترامب: “ستكون الولايات المتحدة دائمًا صديقًا عظيمًا لإسرائيل، ونمد يد الصداقة لإسرائيل والفلسطينيين وكل جيرانهم”، على حد زعمه.

ومنذ انطلاق “مسيرات العودة” في قطاع غزة بتاريخ 30 آذار/ مارس الماضي، للمطالبة بتفعيل “حق العودة” للاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار الإسرائيلي عن القطاع، قتل جيش الاحتلال 95 فلسطينيًا؛ من بينهم 6 شهداء احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزرة الصحة، وأصاب أكثر من 11000 آخرين.

وتتزامن “مسيرة العودة” مع إحياء الذكرى الـ 70 لاحتلال فلسطين، ومع نقل واشنطن لسفارتها من تل أبيب إلى القدس، بموجب إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في 6 كانون أول/ ديسمبر 2017، مدينة القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي.

وقوبل إعلان ترمب برفض فلسطيني ودولي، أعلن على إثره الفلسطينيون تجميد اتصالاتهم السياسية مع الإدارة الأمريكية، في حين تبنّت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا يرفض محاولات تغيير الوضع القانوني لمدينة القدس المحتلة.

واختارت واشنطن الرابع عشر من أيار/ مايو الجاري، موعدا لافتتاح سفارتها في مدينة القدس المحتلة، والذي يصادف عشية الذكرى السنوية السبعين للنكبة وتهجير “إسرائيل” لما يقارب 760 ألف فلسطيني من ديارهم عام 1948.

 

Leave a comment

Template Settings

Color

For each color, the params below will be given default values
Yellow Green Blue Purple

Body

Background Color
Text Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction