تابعنا على فيسبوك

    السعودية تصعّد مع كندا بقرار تجميد كافة تعاملاتها مع أوتاوا السعودية تصعّد مع كندا بقرار تجميد كافة تعاملاتها مع أوتاوا

    السعودية تصعّد مع كندا بقرار تجميد كافة تعاملاتها مع أوتاوا

    By قسم التحرير / متابعات / شؤون دولية / الأربعاء, 08 أوت 2018 12:21

    كندا تسعى للحصول على مساعدة الإمارات وبريطانيا لنزع فتيل نزاع دبلوماسي متصاعد مع السعودية لكن الولايات المتحدة الحليف الوثيق لأوتاوا أوضحت أنها لن تتدخل.


    الرياض- أوقفت الملحقية السعودية في الولايات المتحدة وكندا الأربعاء برامج علاج المرضى السعوديين في كندا وتعمل على نقلهم إلى مستشفيات خارجها، وذلك وسط خلاف دبلوماسي متصاعد بين البلدين.

    وقال الملحق الصحي السعودي فهد التميمي إن الملحقية "أوقفت جميع برامج العلاج في كندا وتعمل على التنسيق من أجل نقل جميع المرضى السعوديين من المستشفيات الكندية إلى مستشفيات أخرى خارج كندا".

    وكانت الحكومة السعودية قد استدعت الأحد سفيرها في أوتاوا ومنعت سفير كندا من العودة إلى الرياض وفرضت حظرا على التعاملات التجارية والاستثمارات الجديدة، منددة بكندا لحثها على الإفراج عن نشطاء حقوقيين.

    واتهمت الرياض أوتاوا بالتدخل في شؤونها الداخلية. كما أمرت السعودية نحو 15 ألف سعودي يدرسون في كندا بالمغادرة. كما علّقت الرياض العمل بالمنح الجامعية للمبتعثين في كندا وبدأت البحث عن دول أخرى تستقبلهم.

     


    رفض "مطلق"

    وجددت رفضها "المطلق والقاطع"، لموقف الحكومة الكندية بشأن ما اعتبرته الأخيرة "إيقافا لنشطاء المجتمع المدني"، واصفة الموقف بـ"السلبي". جاء ذلك خلال جلسة عقدها مجلس الوزراء السعودي، في مدينة نيوم بمنطقة تبوك شمال غربي المملكة، وترأسها الملك سلمان بن عبدالعزيز.

    وقال وزير الإعلام السعودي، عواد بن صالح العواد، عقب الجلسة، إن مجلس الوزراء "جدد رفض المملكة المطلق والقاطع، لموقف الحكومة الكندية السلبي والمستغرب".

    وأضاف أن موقف الحكومة الكندية "لم يبن على أي معلومات أو وقائع صحيحة بشأن ما أسمته نشطاء المجتمع المدني الذين تم إيقافهم".

    وشدد مجلس الوزراء "على أن إيقاف المذكورين تم من قبل الجهة المختصة، وهي النيابة العامة، لاتهامهم بارتكاب جرائم توجب الإيقاف، وفقًا للإجراءات النظامية المتبعة التي كفلت لهم حقوقهم المعتبرة شرعًا ونظامًا".

    ولفت أنه تم توفير "جميع الضمانات خلال مرحلتي التحقيق والمحاكمة" للمعتقلين. وشدد على "وجوب الالتزام بالمواثيق والمبادئ والأعراف الدولية التي تقضي باحترام سيادة كل دولة، وعدم التدخل في شؤونها الداخلية المحكومة بدستورها وأنظمتها وإجراءاتها الحقوقية والقضائية".

    وو ذكر تجار أوروبيون الثلاثاء أن المؤسسة العامة للحبوب السعودية أبلغت مصدري الحبوب أنها ستتوقف عن شراء القمح والشعير الكنديين في مناقصاتها العالمية. وأضاف التجار أنهم تلقوا إخطارا رسميا بذلك من المؤسسة.

    وقالت نسخة من الإخطار "اعتبارا من الثلاثاء السابع من أغسطس 2018، لن تقبل المؤسسة العامة للحبوب بتوريد شحنات قمح الطحين أو علف الشعير ذات المنشأ الكندي."

     


    كندا تطلب المساعدة

    وتشير بيانات وكالة الإحصاءات الحكومية الكندية إلى أن إجمالي مبيعات القمح الكندي للسعودية عدا القمح الصلد بلغ 66 ألف طن في 2017 و68 ألفا و250 طنا في 2016.

    وربما يضر النزاع بالعلاقات التجارية بين البلدين البالغ حجمها حوالي أربعة مليارات دولار سنويا. وبلغت الصادرات الكندية للسعودية حوالي 1.12 مليار دولار إجمالا في 2017 أو ما يعادل 0.2 بالمئة من إجمالي الصادرات الكندية.

    وتعتزم كندا السعي للحصول على مساعدة الإمارات وبريطانيا لنزع فتيل نزاع دبلوماسي متصاعد مع السعودية، لكن الولايات المتحدة الحليف الوثيق لكندا أوضحت أنها لن تتدخل.

    وذكر مصدر مطلع أن الحكومة الليبرالية بقيادة رئيس الوزراء جاستن ترودو، التي تشدد على أهمية حقوق الإنسان، تعتزم التواصل مع الإمارات.

    وقال المصدر "السبيل هو العمل مع الحلفاء والأصدقاء في المنطقة لتهدئة الأمور، وهو ما يمكن أن يحدث سريعا".

    وأفاد مصدر آخر بأن كندا ستسعى أيضا للحصول على مساعدة بريطانيا. وحثت الحكومة البريطانية كندا والسعودية على ضبط النفس. ونأت الولايات المتحدة بنفسها عن التدخل في الأزمة.

     


    تضامن مصري

    وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت "ينبغي للجانبين أن يحلا ذلك بالوسائل الدبلوماسية. لا يمكننا فعل ذلك نيابة عنهما، ويتعين عليهما حل ذلك معا".

    وتقول كندا إنها لا تعرف مصير عقد دفاعي قيمته 13 مليار دولار لبيع مركبات مدرعة للسعودية.

    وقد عبرت مصر الثلاثاء على وقوف مع الرياض في خلافها مع كندا وأعلنت تضامنها معها في موقفها الرافض لتدخل أوتاوا في الشؤون الداخلية للمملكة.

    وأشارت وزارة الخارجية المصرية في بيان على صفحتها الرسمية على فيسبوك إلى "تضامن مصر مع المملكة العربية السعودية في موقفها الرافض لأي تدخل خارجي في شئونها الداخلية أو محاولة المساس بسيادتها".

    وقالت وزارة الخارجية أن مصر "تتابع بقلق تطورات الأزمة الحالية بين المملكة العربية السعودية وكندا وتعتبرها نتاجا مباشرا للنهج السلبي الذي اتخذته بعض الأطراف الدولية والإقليمية مؤخرا بالتدخل في الشئون الداخلية للعديد من دول المنطقة".

     

    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.