تابعنا على فيسبوك

    
    سجن المرناقية- نبيل القروي يطالب بتأجيل الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية سجن المرناقية- نبيل القروي يطالب بتأجيل الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية

    سجن المرناقية- نبيل القروي يطالب بتأجيل الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية

    By متابعات / شؤون وطنية / الأربعاء, 09 تشرين1/أكتوير 2019 11:22
    قدم المرشح لانتخابات الرئاسة التونسية نبيل القروي، الذي يقبع منذ أسابيع في السجن بشبهة فساد، التماسا قضائيا يطلب تأجيل الجولة الثانية لتلك الانتخابات المقرر أن تجري في 13 أكتوبر/تشرين الأول الحالي، بيد أن الهيئة المستقلة للانتخابات ردت بالرفض.
     
    وقال نزيه الصويعي، أحد محامي القروي، في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية، إنهم قدموا الثلاثاء التماسا للمحكمة الإدارية لطلب تأجيل الجولة الثانية حتى يتم الإفراج عن موكلهم ليتمكن من القيام بحملته الانتخابية.
     
    وجاء في بيان أصدره المكتب الإعلامي لحملة المترشح الرئاسي المسجون أن الأخير "متمسك بحقه في خوض الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية لسنة 2019 احتراما لإرادة الشعب والناخبين".
     
    وأضاف البيان أنه "تمّت مراسلة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بتاريخ 30 سبتمبر/ أيلول 2019 حيث طالب القروي منها تمكينه من إجراء حملته الانتخابية، وذلك بتمكينه من التنقل لكافة الولايات (24 ولاية) أثناء الحملة، وإجراء حوارات مباشرة مع وسائل الإعلام، وفي حالة عدم الاستجابة فقد طالبنا بتأجيل الدور الثاني إلى حين انقضاء أسباب عدم تكافؤ الفرص". 
     
    وتابع "القروي يعبر عن بالغ احترامه لكلّ الصحفيين وكلّ المؤسسات الإعلامية ويأسف لعدم الاستجابة لمطالبهم نظرا للظروف المذكورة".
     
    وكان القروي، وهو رجل أعمال ورئيس حزب "قلب تونس" الذي حل ثانيا في الانتخابات التشريعية، قد تأهل إلى الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة التي جرت منتصف الشهر الماضي متأخرا عن المرشح المستقل قيس سعيد. 
     
     

    طلب مرفوض
     
    وتعليقا على طلب حملة المرشح نبيل القروي، قال عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أنيس الجربوعي لإذاعة موازييك الخاصة إن الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة ستجري في موعدها، حيث أن الهيئة ملتزمة بالآجال الدستورية.
     
    وأضاف الجربوعي أن لكل شخص الحق في اللجوء إلى القضاء، لكنه أوضح أن هيئة الانتخابات مطالبة بتطبيق القانون وتحكمها الآجال الدستورية، مشيرا إلى أنها مطالبة بتنظيم الجولة الثانية في أجل أقصاه نصف شهر من إعلان النتائج الرسمية النهائية للجولة الأولى.
     
    وتابع أن الهيئة انطلقت في توزيع المواد الانتخابية والتحضير اللوجستي والتقني للجولة الثانية من انتخابات الرئاسة، وأنه ''لا مجال للتراجع عن تاريخ 13 أكتوبر''.
     
    وفي مقابلة سابقة مع الجزيرة نت، قال رئيس هيئة الانتخابات نبيل بفون إن الهيئة طالبت بالإفراج عن نبيل القروي حتى تتساوى الفرص بينه وبين المرشح الآخر قيس سعيد في الجولة الثانية، بيد أن مسؤولي الهيئة أكدوا مرارا أن المسألة برمتها بيد القضاء.
     
    واعتقل القروي في 23 أغسطس/آب الماضي في تهم تتعلق بغسل الأموال والتهرب الضريبي، إلا أنه لم يُدن حتى الآن ورفضت المحكمة مرارا إطلاق سراحه.      
     
    وجاء قطب الإعلام في المركز الثاني بالجولة الأولى من الانتخابات التي أجريت الشهر الماضي بنسبة 15.5% من الأصوات بعد منافسه الأستاذ الجامعي قيس سعيد الذي حصل على 18.4%.
     
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.