تابعنا على فيسبوك

    
    جندوبة: نسق ماراطوني للجنة مجابهة الكوارث ومتابعة للوضع البيئي بالجهة جندوبة: نسق ماراطوني للجنة مجابهة الكوارث ومتابعة للوضع البيئي بالجهة

    جندوبة: نسق ماراطوني للجنة مجابهة الكوارث ومتابعة للوضع البيئي بالجهة

    By منصف كريمي / شؤون وطنية / الخميس, 24 تشرين1/أكتوير 2019 11:48
    في إطار الاستعداد لموسم الأمطار والتوقي من الانعكاسات التي قد تنجم عن التقلبات المناخية ومتابعة لتوصيات جلسات العمل ذات الصلة أشرف أسامة الضيف المعتمد الأول لولاية جندوبة مؤخرا على اجتماع اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة حيث شدّد على وجوب أخذ كل الاحتياطات والتدابير اللازمة ماديا وبشريا ووضع كل الإمكانيات المتاحة على ذمة اللجنة الجهوية لاستعمالها عند الحاجة وفي هذا السياق تم ضبط برنامج عمل للقيام بالأشغال اللازمة والضرورية ومعالجة النقاط السوداء حسب الأولوية بكل معتمدية خلال الفترة الممتدة من 24 أكتوبر الجاري إلى غاية 20 ديسمبر القادم تحت إشراف معتمدي الجهة وبالتنسيق مع رؤساء البلديات والإدارات الجهوية والمحلية وذلك بتوفير كل الإمكانيات البشرية والآليات والمعدات على المستوى الجهوي لإعطاء أكثر نجاعة في عملية التدخل وسرعة الانجاز  مؤكّدا أنه في إطار السعي لتجاوز المخاطر الممكن حدوثها والحفاظ على الأرواح البشرية والممتلكات العامة والخاصة من الضروري أخذ الإحتياطات اللازمة والرفع من درجة اليقظة.
     
     
    تابعة حكومية للاستعدادات لموسم الأمطار:
     
    في اطار المتابعة الحكومية لاستعدادات ولاية جندوبة ومختلف جهات الشمال الغربي لموسم الأمطار احتضنت مدينة طبرقة مؤخرا فعاليات  الندوة الإقليمية حول استعدادات وزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية لموسم الأمطار بولايات الشمال الغربي ومدى تقدّم انجاز مشاريع حماية المدن من الفيضانات وذلك تحت إشراف وزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية نور الدين سالمي الذي ترأس جلسة عمل مع المديرين الجهويين لولايات الشمال الغربي لمتابعة تقدم تنفيذ القرارات المتعلقة باستعدادات مصالح الوزارة لموسم الأمطار الثلوج مؤكّدا في هذا الصدد ضرورة التنسيق بين مختلف الهياكل المعنية لحسن الاستعداد وضمان التوزيع الأمثل للإمكانيات المادية والبشرية وتوفير المعدات للقيام بالتدخلات العاجلة حسب ما تفرضه طبيعة الطوارئ المناخية بولايات الشمال الغربي 
     
    وعلى هامش هذه الندوة أدى الوزير مرفوقا بوفد من الإطارات المركزية والجهوية للوزارة زيارة ميدانية إلى مشروع إصلاح الانزلاقات الأرضية بمنعرج الطريق الوطنية 17 على مستوى سد "وادي الكبير" بطبرقة حيث تفقد مدى تقدم انجاز اشغال معالجة 8 نقاط انزلاق والتي بلغت 50% مشددا على استحثاث نسق الإنجاز لإتمام المشروع في اقرب الآجال لأهمية اصلاح الانزلاقات الناتجة عن نوعية الأرضية الطينية والتضاريس شديدة الانحدار بالجهة إضافة إلى كثرة التساقطات من أمطار وثلوج  و ذلك حماية لمستعملي الطريق.
     
    وتتمثل الأشغال أساسا في انجاز أغماد حاملة لجدار الدعامة micro pieux  وإنجاز الجدران الداعمة على طول 700 م بمعدل علو 4 م وحدات تصريف المياه الجوفية des éperons drainants, des tranchées و تصريف المياه السطحية وانجاز مشدات Tirants بالإضافة الى انجاز طبقات الطريق و طبقة السير بالخرسانة الإسفلتية وأشغال التشوير الأفقي و العمودي.
     
    كما اطلع الوزير على مكونات مشروع معالجة نقاط 4 نقاط للانزلاق بالطريق الوطنية رقم 17 والطريق الجهوية 161 و دعا بالمناسبة إلى ضرورة انطلاق الأشغال قبل موفي سنة 2019 وتابع خلال زيارته أشغال الطريق الوطنية رقم 11 الرابطة بين باجة وجندوبة حيث شدد على ضرورة إتمام عمليات التشوير الأفقي والعمودي لسلامة مستعملي الطريق مؤكدا الحرص لإتمام المشروع قبل موفى السنة الحالية.
     
     
    عمليات بيضاء:
     
    في نطاق الاستعداد الأفضل لموسم الأمطار والتقلبات المناخية خلال فصلي الخريف والشتاء 2019/2020 والعمل على التوقي من مخاطر الفيضانات والثلوج أشرف علي المرموري والي جندوبة مؤخرا على فعاليات عملية بيضاء تطبيقية مشتركة بمنطقة بن بشير من معتمدية جندوبة الشمالية شاركت فيها الهياكل الإدارية والأمنية والحماية المدنية والجيش الوطني ومكونات المجتمع المدني وتم خلالها تفعيل كافة الآليات الناجعة والإمكانيات البشرية واللوجستية للتدريب على الخطط التي تم ضبطها للتعامل مع الكوارث والتصرف في الأزمات وتحسين مردودية اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة والوقوف على جاهزية كافة الهياكل المتدخلة في المجال.
     
     
    متابعة للوضع البيئي بطبرقة:
     
    في إطار متابعة الوضع البيئي بمنطقة عين مازوز من معتمدية طبرقة أدى علي المرموري والي جندوبة مؤخرا زيارة ميدانية إلى المنطقة المذكورة حيث عاين أشغال تصريف مياه الصرف الصحي بالمسلك الكائن بالمنطقة وبعد لقائه وحواره مع متساكني المنطقة شدد الوالي على حتمية معالجة الوضعية وتفادي ركود مياه الصرف الصحي على اعتبار انعكاسها السلبي على البيئة والمحيط وبالمناسبة حثهم على العدول على الربط العشوائي للصرف الصحي مبينا لهم أهمية تركيز منشأة مائية لتجاوز الإشكال القائم والناتج عن اعتراض عدد من المواطنين على تركيز المنشأة المعنية ساعيا إلى حلحلة الإشكاليات العقارية من خلال دعوة مصالح الديوان الوطني للتطهير بجندوبة لمضاعفة الجهود قصد معالجة الإشكاليات المطروحة وأذن باستئناف نشاط المقاولة لاستكمال المشروع في أقرب الآجال .
     
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.