All categories
موضة وجمال
كل توانسة
احزاب تونسية
جمعيات وتحديات
عجائب وغرائب
مرحبا بكم على صفحات جريدة توانسة
مشاهير
دنيا الاقتصاد
جرائم
رياضة
تكنولوجيا
الساحة الجامعية
الملحق
   شؤون وطنية
   شؤون عربية
   شؤون دولية
الأخبار
   أخبار
   موسيقى
   مسرح
   سينما
   تلفزيون
   فنون تشكيلية
   منوعات
   ضيوف توانسة
   أدب
الام والطفل
بانوراما
   بانوراما
   آراء
   قراءات
دنيا السياحة
مساحات اعلانية
دراسات
توانسة بالخارج
سوق توانسة

تصدير "الكسكسي" لإسرائيل يثير الجدل في تونس

Written by  قسم التحرير / متابعات
تاريخ النشر: 11 تشرين1/أكتوير 2017
210 times
Rate this item
(0 votes)
تصدير "الكسكسي" لإسرائيل يثير الجدل في تونس تصدير "الكسكسي" لإسرائيل يثير الجدل في تونس

أثار خبر اكتشاف السلطات التونسية لحاويات «كسكسي» متجهة إلى إسرائيل، موجة من الانتقاد والتهكم في البلاد، فبينما اعتبر البعض أنها محاولة جديدة للتطبيع، تساءل آخرون عن سر «إعجاب» الإسرائيليين بالكسكسي التونسـي!

وكانت السلطات التونسية تمكنت قبل أيام من إحباط عملية تصدير لثلاث حاويات تحتوي 36 طنا من مادة «الكسكسي» (الغذاء الرئيسي في تونس) في ميناء «بنزرت» شمال البلاد، كان صاحبها ينوي تصديرها إلى إسرائيل.

ونوهت عدد مصادر داخل قوات الامن إلى أن صاحب الحاويات زعم أنه سيصدرها إلى قبرص، إلا أن عناصر الجمارك تفطّنوا إلى أن الوجهة الحقيقية للحمولة هي ميناء أشدود في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأثار الخبر ردود فعل متفاوتة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تساءل أحد النشطاء «ألا تستطيع إسرائيل صناعة الكسكسي حتى تستوردنا من عندنا»، وأكمل آخر بتهكم «لا يوجد في الشرق الأوسط من يأكل الكسكسى سوى سكاّن إسرائيل أصيلي شمال أفريقيا لهذا قررت الدولة العبرية استيراد هذه المادة من تونس».

واعتبر ناشط يدعى سامي أن الخبر «غير مستغرب» على اعتبار أن «هنالك الكثير من العملاء في تونس يتوددون للصهاينة يبيعون ذمتهم مقابل المال حتى إن كان ذلك على حساب سلامته المواطن التونسي وقوته اليومي»، وتساءل آخر «أين هي المشكلة؟ مصلحة الدولة في التصدير وإدخال العملة الصعبة، دعونا من لغة المقاطعة والكيان الصهيوني والشعارات الزائفة!»، فيما احتجت إحدى الناشطات التعليقات التي اعتبرت أن الخبر عادي، مشيرة إلى أن «الجشع يجعل البعض يتخلى على القيم والمبادئ».

أنبأ أن مشاركة فنان تونسي من أصول يهودية في مهرجان قرطاج الدولي أعادت الجدل حول تجريم التطبيع مع إسرائيل، وخاصة أن النجم المذكور معروف بمواقفه المؤيدة لإسرائيل، حيث بشر البعض وزارة الثقافة لإلغاء الحفل، فيما اعتبر آخرون أن الدعوة لمنعه من المشاركة يعتبر «تعصبا وانغلاقا».

 

Leave a comment

Template Settings

Color

For each color, the params below will be given default values
Yellow Green Blue Purple

Body

Background Color
Text Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction