تابعنا على فيسبوك

    
    القضاء التونسي يوقف بث "شالوم": التطبيع مع إسرائيل محظور القضاء التونسي يوقف بث "شالوم": التطبيع مع إسرائيل محظور

    القضاء التونسي يوقف بث "شالوم": التطبيع مع إسرائيل محظور

    By قسم التحرير / متابعات / شؤون وطنية / الأربعاء, 30 May 2018 10:32

    استجابت السلطات التونسية لدعوات طالبت بوقف برنامج الكاميرا الخفية "شالوم"، الذي أثار عرضه مؤخراً جدلاً واسعاً في تونس، بعدما اعتبرته أوساط سياسية وثقافية "تطبيعاً" مع إسرائيل، إذ تقوم فكرة البرنامج على استدراج الضيوف وإيهامهم بتصوير حلقة مع قناة أجنبية، ليجدوا أنفسهم أمام أطراف محسوبة على إسرائيل تسعى لإغرائهم بالتطبيع مع إسرائيل.

    البرنامج الذي اعتبر كثيرون في مواقع التواصل أنه "استفزاز" للمشاعر العربية، و"تجاوز صارخ للقانون"، اصدر القضاء التونسي، إثر دعوى قضائية مقدمة ضده، حكماً بإيقاف بثه، بعد أن كان يُعرض عبر شاشة قناة "تونسنا" المحلية الخاصة، وبعدما أثار سجالاً حاداً في تونس، حيث اعتبر البعض أنه يعرّي سياسيين ويفضح مواقفهم من مسألة التطبيع مع إسرائيل، والذين وقع بعضهم في "فخ الخدعة".

    وكانت النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين قد أصدرت بياناً قالت فيه إنّ التمرير اليومي لمَشاهد تتضمن عَلم إسرائيل في برنامج الكاميرا الخفية "شالوم" على قناة "تونسنا"، يعد "تطبيعاً مع هذا الكيان المحتل وتمييعاً للقضية الفلسطينية، خصوصاً في ظل الوضع الإقليمي والدولي الذي يتعرض فيه الحق الفلسطيني لهجمة شرسة".

    واعتبرت النقابة أن البرنامج استند إلى الإثارة دون تقديم أي مضمون أو فكرة تخدم المتلقِّي، عدا محاولة تشويه الأشخاص ووضعهم في سياق معين لمحاكمة نواياهم، مشددة على أن ما تم تقديمه لا يمتُّ بِصلة إلى العمل الصحلفي ولا الاستقصائي، ولا يستجيب لمعايير البرامج الترفيهية المعروفة بالكاميرا الخفية، بل يتضمن انتهاكاً صارخاً لأخلاقيات المهنة عبر خلق وضعية وهمية، واستغلالها لإجبار الضيوف على الإدلاء بتصريحات في اتجاه معين، مذكِّرةً بأن أبسط قواعد الإعلام تفرض موافقة المعنيِّين بالأمر قبل بث الحلقات، عبر عقد بين الطرفين.

     

    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.