تابعنا على فيسبوك

    

    دورة ناجحة للمهرجان الوطني لأدب الطفل بجندوبة

    By طارق العمراوي / أحزاب وجمعيات / الأربعاء, 25 كانون2/يناير 2017 08:56

    نظمت جمعية بدائل للطفولة والشباب بجندوبة المهرجان الوطني لأدب الطفل في دورته التأسيسية تكريما لشيخ الكتاب الطيب الرصاع وكان ذلك تحت شعار "الطفل في مدونة كتاب جندوبة"، وقد افتتح الجلسة الأستاذ عمار الوسلاتي بكلمة ذكّر خلالها بأهداف جمعية بدائل ومنها التعريف بكتاب الجهة وتشجيع الأجيال على الكتابة.

    إثر ذلك قدّم الأستاذ فوزي الشيحي مداخلة بعنوان "أدب الأطفال وسؤال القيم" مذكرا بخطورة الكتابة للطفل معرفا القيم التي تمرر عبر الكتاب في المدرسة في حين المنتج خارج المؤسسات التربوية لا يراعي الأهداف العامة للعملية التربوية وإشكالية هشاشة الطفل في هذه المرحلة العمرية، ليترأس الجلسة العلمية الأولى الشاعر الصحبي العلوي وفيها قدم الأستاذ فيصل عبيد مداخة بعنوان "الشخصية في أدب الطفل: قصص طاووس حاجي بالطيب أنموذجا" معتبرا العمل على جزئية الشخصية في المدونة مرده اهتمام الكاتبة بها ليتحدث عن آليات بناء الشخصية ومقوماتها وملامحها والشخصيات القوية والضعيفة ثم كانت مداخلة الكاتب طارق العمراوي والباحثة في فواصل وقضايا المتن القصصي مدونة أبي بكر العيادي أنموذجا، قدم مدونة الكاتب ثم عرج على المشترك الزماني والمكاني لقصص العيادي المعروف منها والغرائبي وكأمكنة وأزمنة حضر القصر والصحراء والبلاد البعيدة والعامرة، أما عن محسنات المتن القصصي فتعرض المحاضر للأوصاف التي تستهوي الطفل والعالم العجائبي ثم كان عالم القيم والتعاليم كالصدق والوفاء والتعاون وحب الناس والعمل كقيمة مهمة للرقي والتقدم ليناقش الحضور المرجعيات التي تؤسس للقصص التي تركز على الهوية والتقاطع مع الموروث الروسي والأوروبي لكن ضمن الخلفية الذهنية العربية وأهمية الخيال العلمي وكونية وعالمية الأدب.

     أما الحصة المسائية فقد أثثها كل من الكاتبة طاووس حاجي بالطيب والكاتبة بسمة الشوالي أين تم تقديم نماذج قصصية ونقاش إشكاليات هامة مثل الاقتباس والإبداع وتكديس النص وتهوئته والأسلوب السهل والمضامين الواقعية والخيالية والعلمية لتنشط الكاتبة بسمة الشوالي الكتاب الواعد ين عبر طرح ونقاش كيف نكتب وماذا تعني لك القصة والشخصيات كيف يتم اختيارها والمكان والزمان.

    الجلسة العلمية الثانية المبرمجة في اليوم الثاني ترأسها الأستاذ فوزي الشيحي أين طرح الشاعر منير البولاهمي قراءة مميزة في مدونة الكاتب الصحبي العلوي  وعالم الطفل كيف تعامل معه الكاتب باحثا في الغلاف ونوع الورق ووضوح المعنى ومراعاة القصص لذهان الصغار وأذواقهم وتسلسل الأحداث وتجنب المواقف المخيفة وغيرها من الإشكاليات التي ناقشتها ورقته العلمية وبحضور الكاتب الطيب الرصاع كانت مداخلة الشاعر الصحبي العلوي تحت عنوان "الفنون المعجمية من خلال قصص الطيب الرصاع" تحدث فيها عن المعجم اللفظي والسردي والمعجم الوصفي ومعجم التعابير الجاهزة والمعجمين الديني والحكمي عبر أمثلة شقت نصوص الكاتب الطيب الرصاع أما حصة النقاش فقد أثرت الجلسة العلمية وطرحت إشكاليات هامة مثل أهمية المطالعة وهذه الكتابة الموجهة للطفل هي في ألخير صناعة وكيف يحتاج الطفل على الكبار لتأطيره وتحضيره ليكون فرد نوعي في المجتمع لتذكر الكاتبة طاووس  حاجي بالمسابقة الوطنية وشروطها ليقع تكريم كل المشاركين في  مسابقة المهرجان وتم تقسيم المشاركين لفريقين وفازت بالمرتبة الأولى كل من فرح الخميري وريماء الغزواني والجائزة الثانية  كانت من نصيب مريم الدريدي والثالثة مناصفة بين تقى الوسلاتي وآية وسلاتي وأسوة الراجحي، والمجموعة الثانية كانت المراتب كالأتي: الجائزة مناصفة بين ريم المناعي وجيهان العياري ومي تبيني والجائزة الثانية مناصفة بين هناء روازق وعلاء الدين الشيحي والمرتبة الأولى للكاتب الواعد مهاب لحبير، وقد تكونت لجنة القراءات من الكاتبتين طاووس حاجي بالطيب وبسمة الشوالي من تونس وعبر النات الكاتبة المغربية منى وفيق والكاتبة المصرية سماح أبو بكر عزت وقد دعمت الجوائز الكاتبة حفيظة القاسمي بنسخ من كتبها المنشورة مؤخرا، كما تم تكريم المحاضرين وأصحاب المدونات التي اشتغل عليها المحاضرون وهم الطيب الرصاع الذي اتحفنا بمداخلة قيمة عبر فيها عن تشجيعه لمثل هذه المبادرات وقضية النشر شاكرين للقائمين بهذا المهرجان والصحبي العلوي وطاووس حاجي بالطيب وأبو بكر العيادي.

    ومثّل المهرجان لقاء أكثر من جيل كان التفاعل عفوي وايجابي عمت الفائدة  في جو حميمي وتم تقديم العديد من الوصيات ستعمل الجمعية على تفعيلها بمعية كل الفاعلين الثقافيين بالجهة الذين واكبوا فعاليات المهرجان كالشاعرة سنية مدوري التي ساهمت بمجموعة من كتبها للفائزين والكاتب حمدة الوسلاتي والكاتبة حفيظة القاسمي وغيرهم من الشباب من رواد نادي القراءة، ولا يفوتنا ذكر أبناء الجمعية  فطيمة العيادي وصابرين عبسي وسرور الشوالي وعمار الوسلاتي والأولياء الذين حضروا مع أبنائهم بهدف دفعهم وتشجيعهم على المواصلة في هذا النهج وللجمعية العديد من المحطات الثقافية والتنشيطية التي تعتزم القيام بها.

     

    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.