تابعنا على فيسبوك

    في مبادرة جمعياتية مهمّة: كرنفال للألوان بولاية زغوان في مبادرة جمعياتية مهمّة: كرنفال للألوان بولاية زغوان

    في مبادرة جمعياتية مهمّة: كرنفال للألوان بولاية زغوان

    By منصف كريمي / أحزاب وجمعيات / السبت, 17 نوفمبر 2018 08:48
    للمجتمع المدني دور مهمّ في تأمين والمساهمة في الحراك الديمقراطي الذي تشهده بلادنا منذ ثورة 14 جانفي وخاصة على مستوى مساهمته في الفعل الثقافي والتنمية المحلية ذات الصلة بالمجال البيئي وفي هذا الاطار تتنزّل بعض المبادرات الجمعياتية المهمّة على غرار الدور الهام الذي تقوم به جمعية "كيفاش" التي تتخذ من جهة زغوان مقرّا لها والتي كانت من بين الجمعيات المنتفعة بدعم المشروع الثقافي"تفنّن" من خلال مبادراتها الثقافية منذ تأسيسها سنة 2015 وللتعريف بهذه المبادرات الثقافية إلتقينا المديرة التنفيذية لهذه الجمعية ذات الطابع المؤسساتي سالمة الهبي وهي ابنة الوسط السينمائي حيث سبق لها ان كانت العنصر الفاعل في فيلمين تونسيين فهي سكريبت شريط”بنزين” المتوّج خلال شهر أكتوبر الماضي بجائزة أفضل ممثّل في مهرجان مالمو للسينما العربية بالسويد وهو من إخراج سارة عبيدي وانتاج شركة سينرجي للإنتاج لصاحبها علي بن عبد الله وهو شريط روائي يمتد على 90 دقيقة وأنتج بدعم من المركز الوطني للسينما والصورة بتونس والصندوق العربي للفنون والثقافة “افاق”والمنظمة الدولية للفرنكوفونية وفيلم" كتابة على الثلج " الذي عرض في ححفل افتتاح ايام قرطاج السينمائية لسنة 2017.
     
    في هذا اللقاء قدّمت ضيفتنا ملخّصا لبرامج جمعية مؤسسة كيفاش وخاصة مشروعها الرائد""كرنفال الألوان" الذي اعتبرته "يسعى إلى تعزيز معرفة أطفال و مراهقي الأحياء المهمشة في ولاية زغوان  بالمفاهيم و القيم و المبادئ الجوهرية للمواطنة و الديمقراطية و تطوير حسهم الإبداعي لمجابهة الإرهاب بالجهة"وهو مشروع إذ انطلق في شهر سبتمبر من السنة الماضية فانه تواصل الى حدود شهر سبتمبر من السنة الحالية حيث تم اختتامه بعد ان استهدف  برنامجه 1000 طفل و مراهق بـ 55 حيا من أحياء ولاية زغوان الأقل حضا في التنمية وهو مشروع  ممول من الاتحاد الاروبي وبالشراكة مع المعاهد الوطنية الثقافية للاتحاد الاروبي و ينفذه المركز الثقافي البريطاني بتونس وقد تم تنفيذ البرنامج على المستوى الجهوي بالتعاون مع المندوبيات الجهوية للشؤون الثقافية و التربية و المرأة والاسرة والطفولة بولاية زغوان و جمعية مسار للتنمية الثقافية وواكب تظاهرات هذا المشروع الى حدود اختتامه 769 طفلا ممّن تتراوح أعمارهم بين 5 و 14 سنة. 
     
    وتمثّلت أنشطة هذا المشروع حسب مديرته التنفيذية في تنشيط شوارع عدد من مدن ولاية زغوان وتنظيم ورشات  تفاعلية حول المواطنة والديمقراطية وتنظيم ورشات  تكوينية في الفنون التشكيلية وتزيين  جدران عدد من الأحياء السكنية كما قامت الجمعية بتكوين سينمائي و فني لـ 849 طفلا و مراهقا و شابا من ولاية زغوان و من خلال ورشات تكوينية في السينما و الفنون البصرية  ليستهدف برامج "فضاء الألوان" 20 طفل من الأحياء المهمشة بقرية الناظور و استهدف برنامج "تروكار زغوان" 60 شابا كما تم إنتاج 6 أفلام قصيرة جدا في اطار البرنامج سالف الذكر الى جانب إنتاج 10 جداريات فنية في إطار برنامج كرنفال الألوان  و إنتاج 9 جداريات فنية في إطار برنامج "ايجا صور" كما شاركت الأفلام المنتجة بمهرجان " دقيقة سين اين "  و فاز فيلم منهم وهو بعنوان " دودان " بالجائزة الثانية في هذا المهرجان.
     
    وأضافت محدثتنا ان برنامج تظاهرة "كرنفال الألوان" شمل حي الشهيد بمنطقة حمام الزريبة حمام وقرية الخضراء بمعتمدية صواف والمدرسة الابتدائية الدغافلة.
     
    كما أشارت محدثتنا الى ان الجمعية انطلقت بداية من شهر سبتمبر الماضي في استئناف نشاط عدد من النوادي التنشيطية التي أسستها وهي نواد تستهدف بالتكوين والتأطير اطفال منطقة الناظور ممّن تتراوح اعمارهم بين 5 و15 سنة وهي نادي"نتواصل بالفرنسية"من تنشيط الاستاذة فاطمة بن سالم ونادي" نتواصل بالانقليزية"من تنشيط الاستاذة ايمان عرضاوي و"نادي الحساب"و"نادي الفنون البصرية"من تنشيط الاستاذ محمد زيد و"نادي الخط العربي"وهو من تنشيط مشترك الى جانب "نادي السينمائي الصغير".
     
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.