تابعنا على فيسبوك

    
    لطفي القلمامي يحث سكان الشمال الغربي للثقة برئيس الجمهورية لطفي القلمامي يحث سكان الشمال الغربي للثقة برئيس الجمهورية

    لطفي القلمامي يقوم بدور الوساطة بين اهالي الشمال الغربي و رئيس الجمهورية

    By خاص / أحزاب وجمعيات / السبت, 15 آب/أغسطس 2020 12:39
    تظاهرة شبابية كبري احتضنتها معتمدية تاجروين من ولاية الكاف احدي المدن الكبري بالشمال الغربي اطلق عليها اسم ...مبادرة شبابية مواطنية لحشد الراي العام بهاته الربوع والدفع بالقرار السياسي لتبني احداث قطب صحي بالشمال الغربي وهو مطلب ملح وعاجل وقد كان الحضور مكثفا بعد توجيه دعوة مفتوحة لاقت تجاوبا كبيرا وغير مسبوق من فئات عمرية مختلفة وخاصة الشباب من كلا الجنسين حيث غص الفضاء بحشد كبير فضلا عن توجية دعوات خاصة لبعض الوجوه المنتمية الي الجهة لاعطاء دفع اكبر لتظاهرة تخللها حفل غنائي وشبابي اثث لهذه التظاهرة بطريقة راقية بعيدا عن غلق الطرقات وتعطيل المرافق العامة.
     
     
    تظاهرة اراد منظموها توجيه رسالة عاجلة الي رئيس الدولة الذين انتخبوه بكثافة في هذه الجهة لرفع الغبن وتغيير معادلة التنمية الغائبة والتي لم تكن عادلة .
     
    وقد تدخل عيد الضيوف من بينهم الاستاذ الجامعي عبد الستار المولهي الذي يدرس بجامعة قرطاج والعقيد لطفي القلمامي وهما من من مكونات هذا القطب حيث طالبا بالتسريع في اجراء الدراسات الفنية وتوفير الموارد لتحقيق هذا الحلم حيث اعرب هذا الاخير عن ثقته في رئيس الدولة قيس سعيد للالتفاف للجهة وزيارتها في اقرب وقت لتفعيل مشاريعها المعطلة اصلا والاعلان عن حزمة من المشاريع الكبري التي بامكانها ان تغير وجه المنطقة بالكامل وطالب باحياء مشروع سرا ورتان وقال ان اتمني ان لا يكون هذا التجاهل للمنطقة متعمدا مستندا على تقارير اللجنة البرلمانية التي انبثقت بعيد حادثة عمدون الاليمة واكد علي احقية الجهة كاقليم الشمال الغربي بمثل هذه المشاريع لما تزخر به المنطقة من ثروات وكفاءات وطنية ظلت مقصية لعقود كما ذكر السيد عبد الستار المولهي بحق الاقليم في ايجاد كليات للطب والصيدلة والاسنان واحداث مراكز مختصة في الغرض تظاهرة ستكون نقطة انطلاق بدون توقف لطلب حق الجهة في تنمية عادلة خصوصا بعد انتخاب ابناء الجهة للرئيس قيس سعيد وثقة السواد الاعظم من الشباب في تغييره لمعادلة التنمية التي ظلت علي حالها منذ الاستقلال وهو ما يعجل بتغيير هذا النمط لتنعم الجهة بالحد الادني من العدالة الاجتماعية في ظل تنامي الارهاب في مناطق حدودية تمثل ستارا واقيا لدحره وتنقذ الشباب من العطالة والبطالة التي وصلت الي ارقام مفزعة باقليم الشمال الغربي .
     
    وقال القلمامي: دعيت كضيف شرف ومساهم في هذا المشروع اللي تحمست له في ما بعد، واردت من خلال هذا بعث رسائل مشفرة من مواطن انسان ومسؤول رصين كما اردت وتحفيز شباب الجهة على الابتعاد عن الاستقطاب نحو الجماعات الإرهابية وكذلك الهجرة غير التظامية في قوارب الموت.
     
    وطلبت من الاهالي بكل لطف أن يثقوا في شخص رئيس الجمهورية كما دعوت السيد قيس سعيد وطالبته بزيارة الجهة وتمكين الشباب من الأراضي الفلاحية لاحيائها وامكانية تمكينهم من قروض ميسرة لبيع منتوجاتهم وبعض الإصلاحات جبائية والسعي جديًا لجلب الأموال المصادرة فضلًا عن قطب صحي قادر علي تغيير واقع الجهات المنسية من خلا ل احياء مشروع سرى ورتان.
     
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.