تابعنا على فيسبوك

    ندوة بالكاف تقدّم مجموعة توصيات مهمة للعلاقات الاستثمارية التونسية الجزائرية ندوة بالكاف تقدّم مجموعة توصيات مهمة للعلاقات الاستثمارية التونسية الجزائرية

    ندوة بالكاف تقدّم مجموعة توصيات مهمة للعلاقات الاستثمارية التونسية الجزائرية

    By منصف كريمي / أحزاب وجمعيات / الإثنين, 12 فيفري 2018 15:19

    احياء للذكرى 60 لأحداث ساقية سيدي يوسف نظمت مؤخرا وبفضاء الثقافي "السحبي المسراطي "بالكاف جمعية الاندماج يوغرطة للاندماج المغاربي ندوة بعنوان"شهادات المجاهدين ومطالب الاجيال" توّجت باعادة لجنة صياغة التوصيات برئاسة الدكتور العربي الزبيري مجموعة توصيات ندوة"الاستثمــار في الشـــريط الحـــدودي"التي نظمتها خلال السنة الماضية جمعية الاندماج يوغرطة للاندماج المغاربي بالتعاون مع لجنة الاستثمار والتعاون الحدودي لولاية الكاف حيث انه بعد سرد ومناقشة مجموع الأفكار التي تفضل بها المشاركون لاحظت لجنة صياغة التوصيات تقاربها الشديد مع توصيات ندوة"الاستثمــار في الشـــريط الحـــدودي"التي انتظمت  في السنة الماضية كما لاحظت أيضا ان هذه التوصيات لم تتحقق رغم دقتها ووجاهتها معتبرة أن الخلل ليس فيها بل في عدم تنفيذها لذا قررت اللجنة الإبقاء عليها ودعوة القائمين على الجمعية مزيد بذل الجهد لشرحها وتوسيع التواصل مع الأطراف الفاعلة من إدارة ومجتمع مدني ورجال الاعمال والفكر سعيا نحو التحسيس بتنفيذها وجاء في توصياتها اعتبار يوم 8 فيفري 2017 بداية الإعداد للإحتفال بالذكرى 60 لأحداث ساقية سيدي يوسف (8 فيفري 2018) بمعنى تأكيد الإنجاز وتحقيق الاستثمار وتوسيع "لجنة الاستثمار والتعاون الحدودي" المنبثقة عن جلسات ولاية الكاف الى ولايتي سوق أهراس وتبسة، كلجنة مشتركة محلية، تحت إشراف الولاة الثلاثة ومتابعة سير تهيئة المعبرين الحدوديين بالتعاون مع الديوان القومي للمعابر الحدودية البرية ووزارة التجهيز والتهيئة العمرانية وتقريب المعابر الجزائرية التونسية لتسهيل التنقل وإجراءات السفر خاصة لرجال الأعمال وتوأمة الولايات الثلاث اي  سوق أهراس، تبسة و الكاف لتكون نواة حقيقية للتواصل عبر الحدود وذلك في مجالات التعليم والصحة والبحث العلمي  والغرف المهنية وغيرها مع الدعوة لبعث مسلك سياحي عابر للحدود ينطلق من البحر من القالة وطبرقة الى برج الخضراء- الدبداب- غدامس جنوبا حيث يلتقي البلدان الثلاث الى جانب تأكيد إعادة تهيئة خط السكة الحديدية الرابط بين ولايات الكاف وتبسةوسوق أهراس وبعث خطوط نقل جماعي جديدة بغية تسهيل وترشيد وتطوير التبادل التجاري وتنقل الأشخاص.

    كما تمت التوصية بتفعيل السوق الأسبوعية المشتركة بساقية سيدي يوسف- الحدادة، وتطوير ما يسمى ب"سوق الجزائريين" كل يوم ثلاثاء بقلعة سنان والدعوة للتعريف بالمنطقة الصناعية الجديدة بولاية سوف أهراس وفتحها لليد العاملة والخبرات من البلدين على حد السواء مع التوصية ببعث  بنك تونسي جزائري متخصص في دعم الاستثمار في الشريط الحدودي الى جانب تأكيد ضرورة تأسيس"يوغرطة للاندماج المغاربي " كجمعية وطنية جزائرية مقرها سوق أهراس لتكون محركا للتواصل بين البلدين.

    وللتذكير فإن هذه التوصية الأخيرة قريبة التحقيق وقد تكون الفريق المؤسس لجمعية يوغرطة للاندماج المغاربي وهو يضع اللمسات الأخيرة لبعثها كجمعية وطنية جزائرية توسع بذلك مجال نشاط المشروع المغاربي بعد تأسيسها في فرنسا سنة 2008 وفي تونس سنة 2011. هذا وأضافت اللجنة توصية تتمثل في ضرورة تشريك المجتمع المدني في اللجنة التونسية الجزائرية المشتركة المتناظرة الأطراف لإضفاء الحيوية اللازمة عليها ولجعل مطالب الساكنة المحلية حاضرة في كل جلساتها وأيضا لإيصال قرارات اللجنة الى الشعب حتى تعم الثقة ويتحقق الغرض.

     

    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.