تابعنا على فيسبوك

    

    أطفالنا يموتون و الوزير في سهرة خمرية

    By قسم التحرير / متابعات / بانوراما / الأربعاء, 26 أيلول/سبتمبر 2018 10:46

    انتشرت بعض الصور التي يظهر فيها وزير التجهيز المسؤول الأول عن متانة البنية التحتية يوم الأحد 23 سبتمبر على صفحات موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك و هو بصدد شرب الخمر بأحد المطاعم الفاخرة بحلق الوادي، غير مباليا بالمصاب الجلل الذي أصاب عدد من العائلات التونسية إثر الفيضانات الأخيرة التي شهدتها البلاد و التي جرفت عددا هاما من الضحايا.

     

    فما يلي نص التدوينة للناشط راشد لخياري

    تنويه: حياتهم الشخصية لا تعنينا و لا يحق لنا الخوض فيها و لكن…

    في دولة محترمة و عند حدوث الكوارث يتجند المسؤولون و لا يفارقون مكاتبهم حتى تنتفي المحنة و يعيشون معاناة مواطنيهم على عين المكان و لا ينام لهم جفن حتى يرفع الله الغمة عن رعيتهم…

    البارحة ليلا (تحديدا الساعة العاشرة ليلا) إحدى عدسات موقع #الصدى المنتشرة في كافة ربوع البلاد ترصد داخل مطعم فاخر جدا بحلق الوادي La spigola معالي وزير التجهيز المسؤول الأول عن البنية التحتية في البلاد ساهر شايخ و لا على بالو بالوضع الكارثي في نابل و لا حاسس بالمصائب التي حلّت على رؤوس المواطنين…

    في هذا السياق أذكر أنّ أعدل حاكم مسلم مَنّ الله به علينا عبر التاريخ الفاروق عمر بن الخطاب حين ضربت المجاعة ديار الإسلام أقسم على الله تعالى أن لا يأكل اللحم و الطعام (إلا الزيت و الخبز) حتى يشبع أطفال المسلمين و حتى تزول المجاعة عن الناس و ذكر المؤرخون أنّ وجهه الشريف تغيّر لونه جراء أكل الخبز و الزيت فقط حتى زالت المحنة…. كان حاكما يعيش ما يعيشه الناس بل كان أقل شأنا من مواطنيه….

    أما نحن هنا في تونس فبمثل هذا المسؤول يعاني الناس و يذوقون الويلات…

    إذا الشاهد صادق في محاربة الفساد ليطلب تسجيلات كامرات المراقبة و ليقدم هذا الوزير للمحاكمة.

     

     

    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.