تابعنا على فيسبوك

    

    وادي مليز: الدورة الاولى لـ"مهرجان الورود والفنون"

    By أميرة قارشي / بانوراما / الخميس, 18 نيسان/أبريل 2019 11:28
    في شراكة بين كل من بلدية وادي مليز وداري الثقافة والشباب بالمنطقة وسعيا نحو تأسيس تظاهرات ثقافية تتناغم مع خصوصيات هذه المنطقة الفلاحية ذات الطابع الريفي تنتظم من 17 الى 28 أفريل الجاري فعاليات الدورة الاولى لـ"مهرجان الورود والفنون بوادي مليز" حيث يتضمّن برنامج هذا المهرجان تقديم عدد من العروض المسرحية للأطفال ومن خلال مسرحيتي "كن متميّزا"لشركة مانيا للانتاج المسرحي بباجة و"كان يا مكان"لجمعية الامل المسرحي بالمزونة وذلك بالمدرستين الابتدائيتين بهنشير ميرة وحكيم لتعرض لفائدة الكهول وبفضاء دار الشباب مسرحيات "عزيزة وعزوز" لـ"جمعية توزوس للمسرح بتوزر" و"اللي يحب الللو" لـ"جمعية أنصار المسرح" و"مفتاح سعد الله" لـ"جمعية مسرح كلمة " ويتخلل هذه العروض تكريم الممثّلة القديرة عزيزة بولبيار باعتبارها بطلة مسرحية اللي يحب الللو وتقديرا من المنظّمين الشركاء لما قدّمته للمسرح التونسي من انتاجات مختلفة.
     
    كما يحتضن نادي الاطفال يوم 18 أفريل الجاري ورشة تدريبية للأطفال في الحساب الذهني من تأطير المدرّبة نسرين جامعي كما يقدّم المهرجان لروّاده وخلال فترة تنظيمه معرضا لصور وثائقية بعنوان "مدن وأعلام ومعالم من الثقافة الاسلامية التونسية"من انتاج الاعلامي منصف كريمي ليخصص يوم 26 أفريل الجاري للاحتفال بشهر التراث من خلال مشروع تنشيطي بعنوان"التراث:مسار الأجيال"تحتضنه دار الشباب ويتضمّن برنامجه عرض لخرجة السفساري وعرض حضرة ومعرض تراثي للآواني والطبخ التقليدي والأكلة الشعبية وورشات في الفنون التشكيلية ومعارض لحرفيات الجهة ومسابقات في التشنشينات والأقوال الشعبية ضمن عرض بعنوان "القوّالة" في اشراف للمنشّطة سندس مدفعي ثم يكون الموعد يوم 27 أفريل الجاري و من فضاء المنتزه العائلي مع عرض موسيقي بعنوان "فوندو"من التراث الكافي يتخلله توزيع جوائز المسابقات الثقافية والرياضية الخاصة باحياء الذكرى 81 لحوادث 4 افريل 1938 النضالية وإطلاق جائزة بلدية وادي مليز لمسابقة لافضل و اجمل واجهة منازل او محلات تجارية بالمدينة و تحت شعار “وردة في كل دار” لتقدّم جوائزها في احتفالات البلدية باليوم الوطني للنظافة في شهر جوان القادم ليختتم هذا المهرجان يوم 28 افريل الجاري بحملة لزراعة الورود أمام مقرّات المؤسسات العمومية المحلية بالشارع الرئيسي للمدينة (شارع الحبيب بورقيبة) والذي سيشهد حراكا تنشيطيا من خلال مسابقة في الرسم تحت شعار "وادي مليز الخضراء:وردة وكتاب" باشراف الاستاذ كريم عوّادي من دار الثقافة وادي مليز وعرض تنشيطي لماجورات قصر هلال فعرض تنشيطي للأطفال مع "بابا قطوس...مشروع فنان"مع أنور الخميري بفضاء المنتزه العائلي فتنظيم منبر حواري حول "دور بلدية وادي مليز في ظلّ الحكم المحلي:الواقع والتحديات" بمقرّ بلدية المكان وباشرافها.
     
    وعن أهداف هذا المهرجان أفادنا السيد هشام المرزوقي أنه "ينتظم في اطار الاحتفال باليوم العالمي للكتاب الموافق ليوم 23 افريل من كل سنة واليوم العالمي للملكية الفكرية الموافق ليوم 26 أفريل من كل سنة  و الدورة 28 لشهر التراث والبرنامج الوطنية لوزارة الشؤون الثقافية مدن الفنون ومدن الآداب والكتاب وبرنامج تونس عاصمة للثقافة الاسلامية وتثمينا  للنجاحات التي حققتها  بلدية وادي مليز في مجالي النظافة والعناية بالبيئة والمحيط من حيث تحقيق نسبة ما يقارب  80 متر مربع  من المساحات الخضراء كأعلى معدّل على المستوى الوطني وفي اطار دورها كمجموعة محلية في تنشيط الحركة الثقافية والشبابية والرياضية وضمن توجّهات الحوكمة المحلية وفي شراكة فاعلة مع المؤسسات الثقافية والشبابية المحلية التي انخرطت في برنامج الحوكمة المحلية وهو ما أثمر مهرجانا ثريا من حيث برنامجه يجمع كل الفنون المسرحية والموسيقية والتنشيطية والمعارض ليستهدف مختلف الفئات العمرية والشرائح الاجتماعية بالوسطين الحضري والريفي وإذ نثمّن هذه البادرة التنشيطية لوادي مليز نؤكّد انها ستكون خطوة نحو مبادرات اخرى لتنشيط المدينة خلال شهر رمضان والموسم الصيفي حتى تكون بلدية وادي مليز متميّزة وفي خدمة المواطن في كل المجالات وبالتعاون مع الادارات والمؤسسات المحلية وهياكل المجتمع المدني".
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.