تابعنا على فيسبوك

    
    ليدي غاغا تدخل في نوبة بكاء بعد حديثها عن اغتصابها.. ليدي غاغا تدخل في نوبة بكاء بعد حديثها عن اغتصابها..

    ليدي غاغا تدخل في نوبة بكاء بعد حديثها عن اغتصابها..

    By متابعات / مشاهير / الثلاثاء, 07 كانون2/يناير 2020 12:25
    انخرطت المغنية الأمريكية ليدي غاغا في نوبة من البكاء عقب مقابلة لها مع مقدمة البرامج الشهيرة أوبرا وينفري، السبت، بولاية فلوريدا، الأمر الذي احتوته أوبرا بعناق لطمأنة النجمة المنهارة، بعد حديث مطول خلال اللقاء عن تعرضها لاضطرابات نفسية وعقلية حادة بعد تعرضها للاغتصاب في بداية مسيرتها.
     
    وكشفت غاغا عن واقعة تعرضها للاغتصاب من قبل شخص يكبرها في بداية حياتها. وفق ما نشرته صحيفة الديلي ميل.
     
    وقالت لأوبرا: “لقد تعرضت للاغتصاب مراراً عندما كان عمري 19 عامًا، كما أنني أصبت بـ(اضطراب ما بعد الصدمة) نتيجة للاغتصاب وعدم معالجة هذه الصدمة أيضًا”.
     
    وأضافت غاغا لأوبرا: “المثير في الأمر هو أنني وجدت من خلال أبحاث نفسية وعلاقة مع أطبائي أن (فيبروميالغيا) يمكن علاجه من خلال علاج الصحة العقلية.” وأضافت: “الصحة العقلية هي حالة طبية، يجب التعامل معها كحالة طبية، ولا يجوز تجاهلها.”
     
    وكشفت غاغا عن أنها دخلت عالم الشهرة بسرعة، ولم يكن لديها طبيب أو معالج لمساعدتها في معالجة الصدمة التي تعانيها، من آثار الاغتصاب.
     
    تقول: “أصبحت فجأة نجمة، وكنت أسافر حول العالم متجهة من غرفة في فندق إلى مرأب إلى ليموزين، متجاهلة الاضطراب الذي أصبت به، ثم فجأة بدأت أشعر بألم شديد لا يصدق في جميع أنحاء جسمي بالكامل، وكان هذا الألم يشبه ألم المرض الذي شعرت به بعد أن تعرضت للاغتصاب.”
     
    وأبدت ليدي غاغا اعتقادها بأنه “يجب أن يكون هناك فصول للصحة العقلية في المدارس”
     
    وقبل السماح لها بالرحيل، سألت أوبرا غاغا عن الموعد المتوقع لألبومها الجديد، فأجابت: “إننا نجري محادثة رعاية ذاتية، لكنني لن أتوقف عن صناعة الموسيقى، لا تقلقي”.
     
    ومن المقرر أن تتضمن جولة أوبرا 2020 ضمن محادثات هذا الشتاء لقاءات مع؛ تينا فاي، وجنيفر لوبيز، وميشيل أوباما.
     
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.