All categories
موضة وجمال
كل توانسة
احزاب تونسية
جمعيات وتحديات
عجائب وغرائب
مرحبا بكم على صفحات جريدة توانسة
مشاهير
دنيا الاقتصاد
جرائم
رياضة
تكنولوجيا
الساحة الجامعية
الملحق
   شؤون وطنية
   شؤون عربية
   شؤون دولية
الأخبار
   أخبار
   موسيقى
   مسرح
   سينما
   تلفزيون
   فنون تشكيلية
   منوعات
   ضيوف توانسة
   أدب
الام والطفل
بانوراما
   بانوراما
   آراء
   قراءات
دنيا السياحة
مساحات اعلانية
دراسات
توانسة بالخارج
سوق توانسة

زياد الرحباني يُنهي القطيعة مع والدته

الثلاثاء, 03 تموز/يوليو 2018 14:25

أعلن الفنان والموسيقي اللبناني زياد الرحباني عن عودة العلاقات إلى طبيعتها مع والدته الفنانة فيروز بعد قطيعة دامت سنوات، كما كشف عن حفل لفيروز في العام القادم.

شحنة من التفاؤل حملها السنة الماضية عنوان عمل زياد وفيروز «ايه في أمل» جعلت من صدور الأسطوانة حدثا تحوّل الى احتفال وطني كلّلته حفلتا فيروزالبيروتيتان (في 8 و9 تشرين الثاني 2010) . وكأنّ فترة الانقطاع الطويلة عن اصدار الأعمال الجديدة قد أُدرجت هي أيضًا ضمن هذا العنوان.

مرّة أخرى عادت فيروز لتحيي قديم الأخوين رحباني على مسرح البلاتيا في كانون الأوّل 2011 الى جانب ثلاث أغنيات لزيّاد الرحباني هي «ايه في أمل» و«صباح ومسا» و«يا ضيعانو».

يا ضيعانو هي موضوع مقالنا هذا، ليس لأنّها الأفضل، اذ لا مكانَ للمُفاضلة، بل لما تحملُه من قيم موسيقيّة ودراميّة تنوعّ أداؤها بين الأداء الحي (بدءًا من دُبي وبيت الدين 2003) والتسجيل الأخير لها (2010). هذا العمل الذي أدّته فيروز بخفّةٍ صوتيّةٍ وبتعابيرَ تمثيليّة مُتمرّسة، ولّد في كُلّ حفلة التباسًا رائعًا عندَ الجمهور. اذْ تحوّلت الأغنية مشهدًا بحدّ ذاته يتلقّاها المُستمع كما يتلقّى عملاً تمثيليًا. هكذا كانت الحال أيضا مع أُغنية «اشتقتلّك» حيثُ كان أداء فيروز الصوتي التمثيلي يغتني حفلة بعدَ حفلة.

 

Template Settings

Color

For each color, the params below will be given default values
Yellow Green Blue Purple

Body

Background Color
Text Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction