تابعنا على فيسبوك

    
    جريمة رئيس للوزراء- دفع ألف دولار مقابل قتل زوجته السابقة لتصبح الجديدة سيدة البلاد الأولى جريمة رئيس للوزراء- دفع ألف دولار مقابل قتل زوجته السابقة لتصبح الجديدة سيدة البلاد الأولى

    جريمة رئيس للوزراء- دفع ألف دولار مقابل قتل زوجته السابقة لتصبح الجديدة سيدة البلاد الأولى

    By متابعات / جرائم / الإثنين, 15 حزيران/يونيو 2020 10:00
    ورد في وثائق محكمة نُشرت مؤخراً أن رئيس وزراء دولة ليسوتو السابق، توماس تابان، وزوجته الجديدة دفعا أموالاً لعصابة إجرامية محلية لقتل زوجته السابقة قبل نحو 3 سنوات، حسب تقرير شبكة CNN الأمريكية.
     
    مفوض الشرطة في ليسوتو، باسيكا موكيتي قال في إفادة خطية إن تابان أمر بقتل ليبوليلو تابان لكي يتسنى لزوجته الحالية، ماسيا، أن تصبح السيدة الأولى للبلاد.
     
     في جوان 2017، أطلق مسلحٌ الرصاص على ليبوليلو بالقرب من منزلها في العاصمة ماسيرو مودياً بحياتها. وقبل موتها، كانت ليبوليلو تتفاوض مع تابان على الطلاق.
     
    وفقاً لما جاء في الوثائق، يزعم أن تابان وزوجته، قبل تنصيبه رئيساً للوزراء، التقيا رئيس عصابة ووعدا بدفع مبلغ ألف دولار وتوفير فرص عمل مقابل قتل ليبوليلو.
     
    ذكرت الشرطة أيضاً أن تابان أعطى عنوان منزل زوجته السابقة لقاتليها الذين بدأوا في مراقبة تحركاتها. حاول رجال العصابة قتل ليبوليلو في 12 يونيو/حزيران، لكنهم فشلوا وأبلغت المرأة الشرطة بالحادثة.
     
    بعدها بيومين، نصبت العصابة كميناً لليبوليلو وقتلتها وهي في طريق عودتها بعد مقابلة وسيط في المفاوضات لم يُذكر اسمه، وهو في الوقت الحالي شاهد في القضية.
     
     بحسب ما ورد في الإفادة الخطية، كان هذا الوسيط يعمل على التفاوض على هدنة في فيكسبورغ، وهي بلدة صغيرة بجنوب إفريقيا المجاورة.
     
    تابان تزوج من زوجته الحالية، ماسيا، بعد مرور شهرين على قتل ليبوليلو.
     
    واجهت ماسيا اتهامات بقتل ليبوليلو ومحاولة قتل امرأة أخرى كانت مع السيدة الأولى السابقة عندما قتلت.
     
    لم توجه اتهامات لرئيس الوزراء السابق رغم محاولات الشرطة محاكمته. دفع محاموه بأنه يتمتع بحصانة بسبب منصبه.
     
    تنحى تابان عن منصبه في ماي، بعد شهورٍ من ضغط الحزب الذي ينتمي إليه للاستقالة بسبب تورطه المزعوم في هذه القضية.
     
    موكيتي قال إنه سيواجه الآن اتهاماً بالقتل بعدما لم يعد في السلطة.
     
    الشرطة أعادت إلقاء القبض على ماسيا الأسبوع الماضي وأُبطلت كفالتها السابقة بسبب مشكلات فنية.
     
    المحكمة أمرت بتقديم طلبٍ جديد للحصول على إفراج بكفالة، وقالت إنه يجب على قاض مختلف النظر في القضية. 
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.