تابعنا على فيسبوك

    مركز الفنون الدرامية والركحية بالكاف يقدم الدورة الثانية من "المــسرح والفرجة الشعبيّة" مركز الفنون الدرامية والركحية بالكاف يقدم الدورة الثانية من "المــسرح والفرجة الشعبيّة"

    مركز الفنون الدرامية والركحية بالكاف يقدم الدورة الثانية من "المــسرح والفرجة الشعبيّة"

    By بيان صحفي / مسرح / الخميس, 08 نوفمبر 2018 09:44
    تتجذر الرّؤية وتتطوّر فكرة تقريب المرفق الثقافي من المواطن تفعيلا للحق في الثقافة وهـــاالآن مع إفتتاح الموسم الثقافـــي وتكريسا لما سبق ذكره تنتظم الدورة الثانية لمهرجان "المسرح والفرجة الشعبية" أيـــام 15،16، 17 و 18 نوفمبر 2018.دورة  نحاول من خلالها إختراقفضاءات مشفرة إجتماعياكالساحات العامة، المقاهي والفضاءات الجامعية والسجون بمادة فنيّة متنوعة يحتفي فيها الفن الرّابع بالغناء والشعر الشعبي والألعاب البهلوانية والسحرية، السينما ، الفنون التشكيلية و الحكواتي ...
     
    أليس حري بالمسرح أبو الفنون أن يحتفي بفروعه؟ أليس من الأحرى خلق طرق جديدة لاستعادة الجمهور سواء كان جمهور الفن الرابع أو غيره من الجمهور؟
     
    إلّا أن التّوجه نحو الجمهور وبرمجة عروض فنيّة بالفضاءات الخارجيّة لا يعني التغاضي عن أصل الأشياء، ضرورة أنالمسرح يشتغل أساسا داخل قاعات العروض،لذلك ستحتضن قاعات العروض بالمركز بعض العروض المسرحيةوالتي إرتأينا أن تكون أساسا من إنتاجات مراكز الفنون الدرامية والركحيةإحتفاء بمسرح القطاع العام وإعترافا بدوره في تطوير المشهد الثقافي والرّقي بالذّوق العام وصقل المواهب واحتضان المبدعين ...
     
    وإذا كان الهدف من الخروج بالمادة الثقافية إلىفضاءات غير معهودة ومفتوحة وتقريبها إلى المواطن تكريسا لحقه في الثقافة ومبدأ ثقافة القرب ، فإن تطوّر المسرح التونسي أواخر الستّينات من القرن العشرين وتخلصهمن البناية التقليدية للمسرح كان من بين أهدافه خلق نوع من التواصل الحميمي بين الممثل والجمهور وتأسيس لمشاركة فعالة وبنّاءة بين قطبي العملية المسرحية: الباثّ والمتقبّل بالإعتماد على أشكال جديدة للفرجة من خلال البحث عن فضاءات ركحية جديدة وتشغيل سينوغرافيات وفنيّات جمالية تراثية وشعبية لصيقة بالمجتمع ، وفي هذا الإطار يتنزل تنظيم ندوة علمية موضوعها" سيميولوجيا الفرجة الشعبية في المسرح التونسي".
     
    وإثراءا للجانب النظري والمعرفي وبالنظر لأهمية حقوق التأليف والحقوق المجاورة تنتظم ندوة علمية حول "الحماية القانونيّة للمصنفات المسرحية في البيئة الرقميّة".
     
    هذا وسيكون للجانب التطبيقي حضورمن خلال برمجة تربص تكويني في الرقص المسرحي موجه للهوّاة والشباب يهدف إلى تطوير خبرات وتعزيز القدرات الشخصية والرفع من مهاراتهم وطاقاتهم الإبداعية.
     
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.