تابعنا على فيسبوك

    زنقة الباشا: عنوان يعيد جمهور الوطنية زنقة الباشا: عنوان يعيد جمهور الوطنية

    زنقة الباشا: عنوان يعيد جمهور الوطنية

    By ط. س / تلفزيون / السبت, 11 أيار 2019 10:12
    مع بداية بث للسلسلة الرمضانية زنقة الباشا على للتلفزة الوطنية، لاحظ عديد المتابعين من جمهور ونقاد تميزها على مستوى الكاستينغ باختيار اسماء ألفتها الأسر التونسية وتوثقت صلتهم بهم في شهر رمضان وعلى نفس القناة مثل الفنان كمال التواتي ودرصاف مملوك وتوفيق البحري وفيصل بالزين، وصورة جميلة ومميزة كان وراءها مخرج شاب بدأ يشق طريقه بثبات في اعمال راقية تراعي الخصوصية التونسية وتعيد العائلة لقناتنا الأم، هو الفنان نجيب مناصرية فضلا عن مشاركة ملفتة لعديد الوجوه الجديدة والتي راهن عليها مخرج العمل ليقطع مع الرداءة والابتذال، مثل عمارة المليتي وريان القروي ونبيه دلاعي وريم عبروق والوجه المميز سفيان الداهش، وصاحبة السيناريو سميرة بوعمود، ويمنحها فرصة إثبات طاقاتها الشابة، ليكون جيلا جديدا من الممثلين على غرار اكتشافاته السابقة في سيتكوم فاميليا لول، العمل حتما سيثبت للتونسيين أننا بمبدعينا القدامى والجدد سنعود لتلفزتنا الأم التلفزة الوطنية التي فارقها عديد المشاهدين في السنوات الأخيرة بسبب ندرة الانتاج وظهور قنوات خاصة لم تضف للمشهد الدرامي ببلادنا غير مزيد من الرداءة والتمييع  لقضايانا اليومية الحارقة.
    رهان نحن في أمس الحاجة إليه في ظل ما يحيط بنا من مخاطر تهدد القيم والمبادئ وتمس من حرمة عائلتنا التونسية التي أضحت تتذمر من الإنحطاط الذي لامس كل مجالات الحياة ببلادنا، الوطنية بهذا العمل الرمضاني الجيد تعيد جمهورها للكوميديا الراقية والحرفية في الأداء والإخراج والتصوير والإنتاج، ننتظر أن تواصل تشجيعها لأبنائها لإعادتها لمكانتها العريقة التي تليق بها وتستحقها عن جدارة، كيف لا وهي من أنجبت كل الوجوه الإعلامية الناجحة في قنواتنا الخاصة أو العربية وحتى العالمية، لم نقل إطراء بل قلنا ما يجب أن يقال في عمل تلفزي رمضاني من جينيريك البداية لجينيريك النهاية لاحظنا حرص منفذيه على أن يكون العلامة الأولى لرمضان 2019 بامتياز رغم غوغاء بعض الاعمال التي سيثبت الزمن انها لا تدوم طويلا في ذاكرة التونسيين.
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.