تابعنا على فيسبوك

    
    كارول سماحة تعود إلى قرطاج بأداء ساحر وطاقة رهيبة على المسرح كارول سماحة تعود إلى قرطاج بأداء ساحر وطاقة رهيبة على المسرح

    كارول سماحة تعود إلى قرطاج بأداء ساحر وطاقة رهيبة على المسرح

    By متابعات / موسيقى / السبت, 10 آب/أغسطس 2019 10:43
    وات - بعد خمس سنوات من الغياب، عادت الفنانة اللبنانية كارول سماحة إلى المسرح الروماني بقرطاج مساء الجمعة بشوق ولهفة لملاقاة الجمهور التونسي في إحدى سهرات الدورة الخامسة والخمسين لمهرجان قرطاج الدولي.
     
    صعدت كارول سماحة الفنانة اللبنانية بثوب وردي أنيق وطلت على جمهورها بقصة شعر قصيرة كانت اختارتها مع إطلاق أغانيها الجديدة منذ فترة.
     
    واختارت كارول أن تقدم في عرضها الغنائي مختارات من أهم وأنجح إنتاجاتها الخاصة القديمة والجديدة على غرار أغنية "اسمعني شو بدي قول" التي استهلت بها السهرة الفنية بحضور فرقتها الخاصة من لبنان.
     
    ولم تخف كارول دهشتها وفرحتها بالعدد الهائل من الحاضرين وقدمت كل ما لديها من طاقة ومجهود لإسعاده وانجاح حفلتها الغنائية، حيث استغلت مواهبها المتعددة في الغناء المسرحي والتمثيل والرقص لتشعل مسرح قرطاج بأدائها الساحر وصوتها الأوبرالي العذب وبتحركها على المسرح بسلاسة وهي ترقص تارة رقصة "السالسا" وتارة أخرى رقصة "الفلامينكو".
     
    وغنت كارول باقة من أغانيها الفردية الناجحة التي أصدرتها في شكل كليبات من بينها "انسى همومك"،"خليك بحالك" ، "سهرانين" ، "أول ما تلاقينا أنا وياك" وغيرها من الأغاني المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي.
     
    الرصيد الغنائي الضخم الذي تحمله كارول سماحة مكنها من التواصل مع الحاضرين الذين رددوا معها مختلف كلمات أغانيها المتنوعة بصوت عال وبإحساس مرهف.
     
    تقربت كارول أكثر من الجمهور التونسي وحركت مشاعره وأحاسيسه من خلال غنائها لكوكتيل من أغاني الفنان التونسي الراحل الهادي الجويني، وكانت كارول قد أفصحت عن هذه الحركة الجميلة حينما نشرت مقطع فيديو قصير وهي تغني "حبي يتبدل يتجدد" مع فرقتها الغنائية على موقع التواصل الاجتماعي "الانستغرام" .
     
    وحاولت كارول التنويع في الأنماط الموسيقية ودمجها في بعض الأحيان حيث قدمت مقاطع قصيرة من أغنية "يارب" مع أغنية Queen -the show must go on لتمتزج موسيقى الروك مع الموسيقى العربية الطربية.
     
    أبدت كارول تمكنها من الغناء باللغة الفرنسية من خلال أغنية "أحبك" للارا فابيان بطلب مسبق من الجمهور التونسي على وسائل التواصل الاجتماعي.
     
    " عايزة أروح بلدي وافتكر الي كان.. " بهذه الكلمات المعبرة حملت الفنانة اللبنانية كارول سماحة علم تونس وهي تغني "وحشاني بلادي" التي لقت رواجا بعد سنوات من إصدارها سنة 2013 .
     
    وجدير بالتذكير أن كارول سماحة بدأت حياتها الفنية كممثلة في مسرح الرحابنة وهي تجربة صقلت صوتها وحضورها فشقت طريقها بثبات ونجاح نحو النجومية.
     
    وتستعد كارول حاليا إلى إعداد أغان جديدة تعمل على إنجازها رفقة الموسيقار اللبناني زياد الرحباني الذي كان قد أحيى حفلتين ناجحتين ضمن الدورة الخامسة والخمسين لمهرجان الحمامات الدولي.
     
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.