تابعنا على فيسبوك

    
    الدورة التاسعة  لـ"طريق السينما" تعيد لسينما الجهات مجدها التاريخي الدورة التاسعة لـ"طريق السينما" تعيد لسينما الجهات مجدها التاريخي

    الدورة التاسعة لـ"طريق السينما" تعيد لسينما الجهات مجدها التاريخي

    By منصف كريمي / سينما / الأربعاء, 04 أيلول/سبتمبر 2019 10:24
    عاشت عديد الجهات بداية من 20 جويلية الماضي والى حدود يوم 2 سبتمبر الجاري على ايقاع فعاليات الدورة 9 لتظاهرة "طريق السينما" التي نظّمتها جمعية السينما المتجولة برئاسة الاستاذة سارة الطبوبي والتي أحدثت حراكا سينمائيا أعادنا الى ذاكرة السينما المتجوّلة التي عرفتها بلادنا منذ السبعينات وذلك من خلال جولة سينمائية كانت من خلالها الجمعية المنظّمة سبّاقة في إعادة السينما المتجولة الى الجهات بعد انقطاعها منذ اكثر من 3 عقود وذلك بهدف ما اعتبرته رئيسة هذه الجمعية  دعم إشعاع الفن السابع و نشر الثقافة السينمائية بالمناطق التي لا تتوفر بها قاعات سينما.
     
    وكان اختتام هذه التظاهرة يوم 2 سبتمبر الجاري من ولاية زغوان و بالتحديد في منطقة بير حليمة وفي اطار جولة للعروض السينمائية انطلقت منذ يوم 20 جويلية الماضي من ولاية المهدية لتجوب على التوالي 20 ولاية و 40 معتمدية ومن خلال  عرض 6 افلام قصيرة تم إنتاجها من قبل الجمعية المنظّمة و في اطار برنامج sos مستقبلي حيث تتطرق الافلام الى ظاهرة الانقطاع المبكر عن الدراسة الذي بلغ 100 ألف منقطع سنويا في تونس وضمن برنامج عام تنظّمه جمعية السينما المتجولة بالتعاون مع وزارة التربية و إدارة الفنون السمعية البصرية و الركحية  بوزارة الشؤون الثقافية وبدعم من منظمة الونيسيف  والوكالة الإيطالية للتعاون والتنمية
    جدير بالذكر وحسب ما أفادتنا به الاستاذة سارة طبوبي رئيسة جمعية السينما المتجوّلة.
     
    أن الجولة السينمائية عبر تظاهرة "طريق السينما" أعادت السينما المتجولة للجهات التي تفتقر إلى قاعات سينما حيث انطلقت الجولة لأول مرة سنة 2011 و تواصلت على امتداد 9 سنوات لتختتم دورتها التاسعة بنجاح حيث قامت الجمعية بعرض مجموعة من الافلام القصيرة من إنتاجها خلال هذه الصائفة وذلك بولايات المهدية، تطاوين، صفاقس، سليانة، منوبة، قابس، المنستير، بن عروس، قفصة، باجة، نابل، الكاف، القيروان، سوسة، قبلي، بنزرت، مدنين، توزر، جندوبة و زغوان و أكدت أن الجمعية تنفق على التظاهرة من موارد ذاتية و أن الهيئة المديرة تتكفل بكل مصاريف الجولة للعام الثاني على التوالي اي الدورة الثامنة و الدورة التاسعة و بهذا تطرح الطبوبي تساؤلات عديدة حول التمويلات و دور بعض المسؤولين في الدعم والاهتمام هذا القطاع معتبرة  أن الجمعية  من المغضوب عليهم لأنها لا و لن ترضخ للحسابات الضيقة و لا تخدم أجندات بعض الأطراف و ليس لها هدف غير نشر الثقافة السينمائية وأضافت أن الجمعية اشتغلت طيلة الخمس سنوات الماضية على برامج ومشاريع مماثلة تهدف إلى ترسيخ الثقافة السينمائية وخلق الأنشطة الثقافية في الوسط المدرسي  وأكدت أنه خلال المرحلة الأخيرة من هذا البرنامج ستقوم الجمعية بترسيخ نوادي سينما قارة في المبيتات.
     
    ويذكر انه من الأفلام والاشرطة التي عرضت خلال هذه التظاهرة ولفائدة مختلف الفئات العمرية والشرائح الاجتماعية عدد من الأشرطة الوثائقية منها فيلم « حماية 1881 التاريخ يعيد نفسه  » عن الحركة الاستعمارية بالشمال الغربي ومن اخراج طارق ابراهيم و » خلينا هكا خير » للمخرج مهدي برصاوي و » ثنيتي » و » بلا  رجعة »و » كسرى » و » كلنا اولاد تسعة »و » متاهة »و » جزء لا يتجزأ "وهي انتاجات فنية تسعى من خلالها الجمعية المنظّمة الى نشر الثقافة السينمائية وفي هذا الاطار  قامت منذ شهر جانفي الماضي ببعث برنامج بعنوان " برنامج SOS مستقبلي" سيتواصل الى شهر ديسمبر القادم واختارت ثلاث ولايات كتجربة نموذجية حيث إنطلق هذا المشروع في مرحلة أولى بالقيام بدورات تكوينية في مجال السينما والصورة في 3 مناطق من الجمهورية التي تمثل الشمال، الوسط والجنوب ووبكل من ولاية سليانة، قفصة وتطاوين وتحديدا داخل مبيت المدرسة الإعدادية بكسرى، مبيت المدرسة النموذجية بقفصة ومبيت المعهد المختلط والمدرسة الإعدادية بتطاوين إذ  مكّنت التلاميذ في مرحلة ثانية من إنجاز 6 أفلام قصيرة 3 منها في كسرى و3 في تطاوين حول ظاهرة الانقطاع المبكر عن الدراسة وكانت هذه الأفلام من إنجاز التلاميذ كتابة وتصويرا وإخراجا و بتأطير وإشراف مختصين في مجال السينما والصورة من جمعية السينما المتجولة وفي مرحلة لاحقة قامت جمعية السينما المتجولة بـ 40 عرضا للافلام في الهواء الطلق هذه الصائفة للتعريف أكثر بالبرنامج وتحسيس أكثر ما يمكن من أطفال وأولياء ومسؤولين للحد من هذه الظاهرة.
     
     
    الدخول للتعليق
    • الأكثر قراءة
    • آخر الأخبار

    Please publish modules in offcanvas position.