تابعنا على فيسبوك

    
    على هامش أيام قرطاج السينمائية: شباب وادي مليز يجنّح في عالم الفن السابع على هامش أيام قرطاج السينمائية: شباب وادي مليز يجنّح في عالم الفن السابع

    على هامش أيام قرطاج السينمائية: شباب وادي مليز يجنّح في عالم الفن السابع

    By منصف كريمي / سينما / الأربعاء, 06 تشرين2/نوفمبر 2019 10:52
    تفاعلا مع انفتاح "آيام قرطاج السينمائية" (دورة نجيب بن عياد) على الجهات وترسيخا لمبدإ اللامحورية في تمكين المواطن بالجهات والمناطق الداخلية بالبلاد التونسية من حقه الدستوري في فعل ثقافي وفني وضمن المشروع السينمائي الفني" sos مستقبلي" الذي تشرف على تأطيره جمعية السينما المتجوّلة برئاسة سارّة طبوبي وتحت شعار"تلامذتنا يجنّحون في عالم السينما" تنظّم دار الثقافة بالتعاون مع دار الشباب وادي مليز وبالشراكة مع نادي التربية المدنية اعدادية 4  افريل و ادي مليز الذي تشرف على تأطيره الاستاذة لطيفة ربيعي يوما للسينما المتجوّلة وذلك مساء يوم 8 نوفمبر الجاري بالقاعة الكبرى لدار الشباب حيث سيتمّ  عرض ونقاش أشرطة وأفلام "ثنيتي" "كلنا أولاد تسعة" "متاهة" "بلا رجعة" "كسرى" و"جزء لا يتجزأ" وهي اشرطة من انتاج مجموعة من التلامذة من عدد من المؤسسات التربوية باشراف من جمعية السينما المتجولة بالشراكة مع وزارة الشؤون الثقافية ووزارة التربية ودار الثقافة والمهرجان الصيفي بوادي مليز وبدعم من منظمة الونيسيف والوكالة الإيطالية للتعاون والتنمية.
     
    حيث تتطرق الافلام الى ظاهرة الانقطاع المبكر عن الدراسة الذي بلغ 100 ألف منقطع سنويا في تونس.
     
    جدير بالذكر أن جمعية السينما المتجولة تسعى الى نشر الثقافة السينمائية وفي هذا الاطار قامت منذ شهر جانفي الماضي ببعث برنامج بعنوان " برنامج SOS مستقبلي "الذي سيتواصل الى شهر ديسمبر القادم واختارت ثلاث ولايات كتجربة نموذجية حيث إنطلق هذا المشروع في مرحلة أولى بالقيام بدورات تكوينية في مجال السينما والصورة في 3 مناطق من الجمهورية التي تمثل الشمال، الوسط والجنوب ووبكل من ولاية سليانة، قفصة وتطاوين وتحديدا داخل مبيت المدرسة الإعدادية بكسرى، مبيت المدرسة النموذجية بقفصة ومبيت المعهد المختلط والمدرسة الإعدادية بتطاوين إذ مكّنت التلاميذ في مرحلة ثانية من إنجاز 6 أفلام قصيرة 3 منها في كسرى و3 في تطاوين حول ظاهرة الانقطاع المبكر عن الدراسة وكانت هذه الأفلام من إنجاز التلاميذ كتابة وتصويرا وإخراجا و بتأطير وإشراف مختصين في مجال السينما والصورة من جمعية السينما المتجولة وفي مرحلة لاحقة تقوم جمعية السينما المتجولة بـ 40 عرضا للافلام في الهواء الطلق هذه الصائفة للتعريف أكثر بالبرنامج وتحسيس أكثر ما يمكن من أطفال وأولياء ومسؤولين للحد من هذه الظاهرة.
     
    كما يشار ايضا وحسب سارة الطبوبي رئيسة جمعية السينما المتجولة أن الجمعية اشتغلت طيلة الخمس سنوات الماضية على برامج ومشاريع مماثلة تهدف إلى ترسيخ الثقافة السينمائية وخلق الأنشطة الثقافية في الوسط المدرسي وأكدت أنه خلال المرحلة الأخيرة من هذا البرنامج ستقوم الجمعية بترسيخ نوادي سينما قارة في المبيتات المشاركة في برنامج SOS مستقبلي.
     
    الدخول للتعليق
    • الأكثر قراءة
    • آخر الأخبار

    Please publish modules in offcanvas position.