تابعنا على فيسبوك

    
    ماذا لو أن امرأة كتبت التوراة؟ ماذا لو أن امرأة كتبت التوراة؟

    ماذا لو أن امرأة كتبت التوراة؟

    By متابعات / أدب / الأربعاء, 06 تشرين2/نوفمبر 2019 13:57
    رواية عن إمرأة قبيحة يطلب منها الملك سليمان أن تسْرد كتابة قصّة شعب إسرائيل.
     
    ميلانو (إيطاليا) – يجعلنا الكاتب والروائي البرازيلي مواسير سكليار في روايته “المرأة التي كتبت التوراة”، نطرح السؤال التالي: ماذا لو كان منْ كتب التوراة امرأة؟
     
    وصدرت رواية “المرأة التي كتبت التوراة”، الحاصلة على جائزة Jabuti للآداب لسنة 2000 التي تعتبر أهم جائزة أدبية في البرازيل، أخيرا عن منشورات المتوسط-إيطاليا، وقد ترجمها عن الفرنسية الكاتب التونسي أبو بكر العيّادي، وراجعها عن البرتغالية المترجم عبدالجليل العربي.
     
    تدور الرواية حول امرأة قبيحة، لها جسم مثالي، ومزاج ناريّ، وقدرة على القراءة والكتابة كامتياز في زمانها، لكنّها قبيحة الوجه، القبح هنا أساسيّ، كما الحيلة، والمفارقات التاريخية الكوميدية التي يستحثّها الخيال حين تكتب التوراة امرأة. هذا ما يفترضه مواسير سكليار في روايته هذه، ثمّ يقدّم تفسيرا لا منطقيا لميلاد النّص المقدس.
    ذات الوجه القبيح، ابنة زعيم قبيلة، ينتهي بها المطاف لتكون بين حريم الملك سليمان، الزوجة رقم 701، وتقع في غرامه. وفي خضمّ المؤامرات التي تحاك والخطط المأساوية ومحاولات الإغواء، يصبح القبح سلاحا مثله مثل الذكاء تماما، ويطلب الملك سليمان شخصيا منْها أن تسْرد كتابة قصّة شعب إسرائيل.
     
    ليست الرواية تدنيسا مجاني الغرض للأسطورة، بل رؤية خارج السياق، ساخرة، بلمسة نسوية. إن هذه الرواية باختصار هي فعل تمرد ضد قناعات مفرطة في تفاؤلها، أو ربما تكون مجرد لعبة استفزازية ومسلية لا أكثر، لواحد من أعظم الكتاب البرازيليين المعاصرين.
     
    ونذكر أن مواسير سكليار طبيب وكاتب وصحافي برازيلي، من عائلة روسية يهودية مهاجرة. ولد عام 1937 في مدينة بورتو أليغري. فاز بجائزة لاس كاساس أميركاس أكبر جائزة في أميركا اللاتينية، وانتخب عضوا بالأكاديمية البرازيلية للآداب عام 2003، قبل أن يصبح رئيسا لها حتى وفاته، في المدينة نفسها عام 2011.
     
    من أعماله الروائية التي ترجمت إلى لغات عديدة “ولادة رفاييل منديس الغريبة”، “كرنفال الحيوانات”، “ماكس والوحوش” و“أذن فان غوخ”.
     
    أما المترجم أبو بكر العيادي فهو كاتب ومترجم تونسي مهاجر، يقيم في فرنسا منذ 1988، نشرت له ست روايات، وسبع مجموعات قصصية، ووضع كتبا بالفرنسية مستوحاة من التراث القصصي العربي والحكايات الشعبية التونسية.
     
    الدخول للتعليق
    • الأكثر قراءة
    • آخر الأخبار

    Please publish modules in offcanvas position.