تابعنا على فيسبوك

    
    منيرة حمدي ندمت على دخولها مجال الفن.. ورحلت قبل أن تحقق أمنيتها منيرة حمدي ندمت على دخولها مجال الفن.. ورحلت قبل أن تحقق أمنيتها

    منيرة حمدي ندمت على دخولها مجال الفن.. ورحلت قبل أن تحقق أمنيتها

    By متابعات / تلفزيون / الخميس, 30 كانون2/يناير 2020 12:01
    ​منيرة حمدي​ فنانة تونسية، وُلِدَت في باجة في 10 أكتوبر عام 1962، وبدأت حياتها المهنية في برنامج نادي المواهب، قبل أن تبدأ مسيرتها الفنية التي ورغم رحيلها قبل أشهر، إلا أنها حققت خلالها نجاحاً كبيراً وتعد من أشهر الفنانات في الثمانينيات.
     
     

    مشوارها الفني
     
    قدمت منيرة حمدي أكثر من 50 أغنية خلال مسيرتها التي امتدت لسنوات، كما قدمت العديد من المشاركات في الأفلام التلفزيونية. ومن أغنياتها الشهيرة نسمي: فات الميعاد، غريت بيا، فى يوم وليلة، هلا والله، باطلة، كان ياما كان، الشك والغيرة، ما يدرون، بعد الشوق ماراح، اللي اختشوا ماتوا.
     
    حصلت منيرة حمدي على جوائز عديدة منها الجائزة الأولى في الأداء عام 1992، والجائزة الثانية من مهرجان الموسيقى التونسية في عام 1995، كما حصلت على الجائزة الأولى في مهرجان الأغنية العربية في عام 2004، و"أوسكار" فيديو الموسيقى المصرية في عام 2005، وتم تكريمها في عام 2003 من قِبَل رئيس الجمهورية التونسية.
     
    وقد خاضت منيرة حمدي تجربة التمثيل بالمسلسل الخليجي "جرذان الصحراء" عام 2014. ودخلت مجال التقديم التلفزيوني من خلال برنامج "مع منيرة" على قناة تونسنا، كما شاركت في العديد من البرامج الاخرى منها "توحشناكم".
     
     

    ندمت على دخولها مجال الفن
     
    قبل وفاتها بفترة قصيرة، أعلنت منيرة حمدي إبتعادها عن الإدلاء بمواقف سياسية، كما كانت تفعل دائماً إذ عرفت بمنشوراتها وتدويناتها الصادقة، إلا أنها أرادت تغيير ذلك للإهتمام بشؤونها الخاصة.
     
    كما كشفت عن سر صادم وهو أنها تشعر أحياناً بالندم من دخول الساحة الفنية، خصوصاً أنها كانت تحزن كثيراً وتتأثر بالانتقادات التي كانت تصلها في ما يخص نطقها في بعض الأغنيات وهي تؤديها قبل رحيلها، لتعلن انها خضعت لعملية جراحية على مستوى اللسان بعد اكتشافها "ثلالة صغيرة" في فرنسا وشفيت تماماً.
    أحبت مصر وأهدت ​محمد منير​ باقة ورد.
     
    كانت منيرة حمدي عاشقة لمصر ولفنها ولشعبها، وكانت تحضر حفلات الفنانين المصريين، وفي إحدى المرات حضرت منيرة حفل محمد منير وأهدته باقة من الزهور أمام الجمهور التونسي، لتقول له إن بلدها تونس تحبه وتقدر فنه الأمر الذي جعل الجمهور يصفق لها، فرد منير بتحية خاصة لها قائلاً إن: "الفنانة التونسية منيرة حمدي من أجمل أصوات تونس".
     
     

    تعرضت للتنمر بسبب وزنها
     
    في أحد اللقاءات مع منيرة حمدي قبل أشهر من رحيلها انتقدت الأشخاص الذين يروّجون للإشاعات بسبب وزنها، وتكلمت عن معاناتها في كل مرة يصدر خبر غير صحيح عنها، خصوصاً بالاستناد على وزنها موضحة أنها حين كانت تكتسب وزناً زائداً كان البعض يتوجه لها بكلمات جارحة للغاية، ما يؤثر عليها: "كنت عندما أسمن يتمّ نعتي بأوصاف مؤذية وعندما خسرت بعض الوزن ادّعوا إصابتي بعدة أمراض. واستغربت من كمية الكره والحقد في قلوب بعض الناس الذين لا يهتمون إلا بنشر الإشاعات التي أصبحت لا تزعجها".
     
     

    وفاتها
     
    توفيت منيرة حمدي يوم 15 سبتمبر عام 2019 عن عمر ناهز الـ 57 عاماً، بعد صراع مع المرض، وشُيع جثمانها وسط حضور مجموعة من الفنانين، قبل أن تدفن في مقبرة باجة في مسقط رأسها.
     
     

    رحلت قبل أن تحقق أمنيتها
     
    كانت منيرة حمدي متزوجة ولها إبن وإبنة، وكانت تحلم في اليوم الذي سترى فيه إبنتها إيمان عروساً، وبعد أن إشتد المرض عليها حاولت عائلتها أن تسابق الزمن بعقد زواج إيمان في أوائل شهر أكتوبر، لكن الموت كان أقرب، لتتزوج إيمان بعد فترة من وفاة والدتها بزفاف ضيق، وتكون بذلك قد حققت حلم والدتها بعد رحيلها.
     
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.