تابعنا على فيسبوك

    
    أيام إيقاع الألوان بالهوارية: موسيقى، مسابقات وورشات على شاطئ البحر أيام إيقاع الألوان بالهوارية: موسيقى، مسابقات وورشات على شاطئ البحر

    أيام إيقاع الألوان بالهوارية: موسيقى، مسابقات وورشات على شاطئ البحر

    By عادل الهمامي / فنون تشكيلية / الإثنين, 10 آب/أغسطس 2020 09:01
    تحت إشراف المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بنابل، تنظم دار الثقافة بالهوارية بإدارة الأستاذة سنية البري الحمروني الدورة الخامسة لأيام إيقاع الألوان من 7 إلى 9 أوت الجاري.
     
    وانطلقت فعاليات الدورة بمقر جمعية البيازرة بتدشين المعرض الجماعي "نفائس" بمشاركة الفنانين التشكيليين: نصر الدين العسالي، الهادي بنصيرة، البشير الهدومي، لطيفة بيدة، محمد القماطي، حورية القماطي، عبد العزيز كريد، رجاء زربوط، فطوم حفيظ، سميحة بوراوي، عبد السلام بنظافر ونزيهة صولي، إضافة إلى لوحات لرواد نادي الإبداع والفنون بدار الثقافة بالهوارية بإشراف الفنان التشكيلي الهادي بنصيرة، لتنطلق إثر ذلك أشغال ورشة الرسم بإشراف الفنانين نصر الدين العسالي والبشير الهدومي، كما قام في ذات روّاد نادي الإبداع والفنون بدار الثقافة بالهوارية بإشراف الفنان التشكيلي الهادي بنصيرة اليوم بإنجاز جدارية عملاقة لنسر الساف المهاجر الذي اشتهرت به المنطقة، وقد واكب اليوم الافتتاحي جمهور غفير وسط أجواء احتفالية متميزة.
     
    أما اليوم الثاني فقد انطلقت فعالياته بالشاطئ القبلي وتحديدا بمطعم المرفإ الصغير لصاحبه محرز الجليدي، حيث انتظمت عديد الورشات على غرار ورشة الفسيفساء (تقنية عجينة البلور) بإشراف الفنانة لطيفة بيدة وورشة أحادية الطباعة على البلور بإشراف الفنانين عبد العزيز كريد ورجاء زربوط، إضافة إلى المسابقات وورشات الرسم لنادي الإبداع والفنون بدار الثقافة بالهوارية، وكان ذلك تحت إيقاع الموسيقى، وقد شهد هذا اليوم إقبالا كبيرا سواء من قبل رواد المذكور أو من قبل المصطافين الذين التحقوا بصفة عفوية بالورشات التي أنجزت أعمالا إبداعية تمّ عرضها في الإبّان، كما تمّ في ذات اليوم تكريم ضيوف الدورة وكذلك الفائزين في المسابقات وتوزيع الجوائز عليهم.
     
    أما اليوم الختامي فقد امطلقت فعالياته منذ قليل بمطعم المرفإ الصغير بالشاطئ القبلي، وتضمن برنامجه فقرات متنوعة على غرار التنشيط الموسيقي والمسابقات والألعاب، إضافة إلى ورشة النحت على الرمال بإشراف الفنان عبد السلام بنظافر وورشة التلوين بالصلصال بإشراف الفنانة سميحة بوراوي، وقد غابت وحدة تنشيط الأحياء بنابل التابعة للمندوبية الجهوية للشباب والرياضة التي أكّدت مشاركتها في البداية ثم أعلنت عن انسحابها قبل يوم واحد دون أن تكلّف نفسها حتى مجرّد الاعتذار، ونحن نستغرب هذا التصرّف غير اللائق وغير المسؤول، لاسيما أن مجرّد المشاركة في هذه التظاهرة الكبري يعتبر شرفا كبيرا.
     
    هذا، وقد انتظمت على هامش التظاهرة (من 4 إلى 6أوت الجاري) جداريات من إنجاز الفانين حسين المعلال واسكندر التاج ولميس عمامو.
     
    ونحيّي بالمناسبة صاحب مطعم المرفإ الصغير السيد محرز الجليدي الذي استقبلنا واستقبل المشاركين بحفاوة كبرى تترجم مدى وعيه ومدى تقديره للفن وللفنانين ومدى احترامه لهم.
     
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.