تابعنا على فيسبوك

    
    مسرحية "رفقا" في جولة فنية مسرحية "رفقا" في جولة فنية

    مسرحية "رفقا" في جولة فنية

    By أميرة قارشي / مسرح / الخميس, 01 نيسان/أبريل 2021 10:07
    تحلّ مسرحية "رفقا" من انتاج المركز الثقافي الدولي "يوغرطة" بالكاف ظهر يوم 2 أفريل الجاري ضيفة على أطفال روضة الأمراء بوادي مليز لتعرض ضمن سلسلة من العروض لهذه المسرحية انطلقت منذ يوم 14 مارس الماضي حيث عرضت ضمن فعاليات الدورة الثالثة لـ"مهرجان فنون الركح" الذي نظّمه المركّب الثقافي بسليانة ثم حطت مجموعة هذا العمل الرحال يوم 26 مارس الماضي بدار الثقافة "صليحة"بنبر من ولاية الكاف حيث قدّم هذا العرض لفائدة اطفال المنطقة لتعرض في اليوم ذاته بقاعة العروض "عمار بوثلجة" بالمركز الثقافي الدولي يوغرطة بالكاف وذلك لفائدة ابناء الاتحاد التونسي لإعانة الاشخاص القاصرين ذهنيا بالكاف وضمن فعاليات تظاهرة"24 ساعة مسرح" ليكون لاطفال مدينة زغوان موعد يوم 28 مارس الماضي مع عرض لهذا العمل بقاعة مركز الفنون الدرامية والركحية بزغوان.
     
    ويقدّم هذا العمل الذي أخرجه الفنان عادل الخماسي بوادي مليز في اطار البرنامج الثقافي الخاص باحياء الذكرى 83 لأحداث 4 أفريل 1938 بوادي مليز والتي كانت الشرارة الاولى لأحداث 9 أفريل 1938 المطالبة ببرلمان وحكومة تونسية والذي تنظّمه جمعية أحبّاء دور الثقافة بالشراكة مع دار الثقافة بالمكان وضمن تظاهرة"لتونس نجنّح ابداعا" التي تتواصل من 1 الى 11 أفريل الجاري من خلال عدد من العروض الفنية الموسيقية والمسرحية وسلسلة من اللقاءات الحوارية مع الشباب حول الحركة النضالية لتختتم بتكريم خاص للعمل الموسيقي الخاص بالمواهب الغنائية العربية حول القضية الفلسطية ضمن مسابقة"نجم العرب...فلسطين" وهو عمل من انتاج التونسي سمير مرعي صاحب شركة العرب للانتاج الاعلامي.
     
    ومسرحية "رفقا"هي عن نص لعادل الخماسي يتناول حكاية مجموعة من الحيوانات الأليفة التي تجد نفسها مجبرة على الهروب من الانسان الذي قرّر أن ينهي حياة كل منها وهي 4 حيوانات هي الكلب بأمانته والحمار والديك بصوته الفني المميّز والقطة الجميلة حيث تشاء الصدف ان تلتقي هذه الحيوانات الاربعة في مكان ما بالغابة فتنشأ بينها علاقة حب واتحاد لتنطلق رحلتهم مع الحرية وما يحف بها من صراعات ومخاطر لتجد هذه الحيوانات نفسعا في رحلة صراع الخير والشر وإذ تتواتر الاحداث من هنا وهناك فان المغزى الاساسي للحكاية هو دعوة الذات البشرية لمراجعة ذاتها وغرائزها الحيوانية الكامنة فيها وكبح جماحها خاصة عند الغضب في محاولة لردّ الاعتبار للحيوانات الأليفة الطامحة للحرية ومساعدة الآخر.
     
    وقد قام بانجاز المادية السينمائية لهذا العمل صابر السمعلي وكتبت حنان العلوي كلمات اغانيه ولحّنها محيى الدين بن عبد الله اما التجسيد الركحي له فهو من تمثيل عادل الخماسي،فاطمة الصندي،وفاء العماري،قيس البوغانمي،رياض العبيدي،خذيري نصايبية، جاسم الخماسي وسيف الدين الشارني كما قام عبد السلام جمل بتصميم الملابس وقام بتصميم الاقنعة محيى الدين بن عبد الله واشرف على التنفيذ التقني جوهر الخماسي.
     
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.