All categories
موضة وجمال
كل توانسة
احزاب تونسية
جمعيات وتحديات
عجائب وغرائب
مرحبا بكم على صفحات جريدة توانسة
مشاهير
دنيا الاقتصاد
جرائم
رياضة
تكنولوجيا
الساحة الجامعية
الملحق
   شؤون وطنية
   شؤون عربية
   شؤون دولية
الأخبار
   أخبار
   موسيقى
   مسرح
   سينما
   تلفزيون
   فنون تشكيلية
   منوعات
   ضيوف توانسة
   أدب
الام والطفل
بانوراما
   بانوراما
   آراء
   قراءات
دنيا السياحة
مساحات اعلانية
دراسات
توانسة بالخارج
سوق توانسة

افتتاح الدورة الأولى لمهرجان السينما التونسية

Written by  قسم التحرير / متابعات
تاريخ النشر: 03 أيار 2018
105 times
Rate this item
(0 votes)
افتتاح الدورة الأولى لمهرجان السينما التونسية افتتاح الدورة الأولى لمهرجان السينما التونسية

افتتاح الدورة الأولى لمهرجان السينما التونسية

الاثنين 30 أفريل 2018

قاعة "عمار الخليفي" بمدينة الثقافة

 

"أشياء كثيرة تتحقق في الثقافة التونسية هذه الأيام بفضل إرادة الفنانين وحماسهم، ومن الطبيعي أن تقف وزارة الشؤون الثقافية داعما لكل مبادرة فنية جادة من بينها مهرجان السينما التونسية الذي يطمح للكثير ونحن نسانده ليثبت وجوده ويحقق إشعاعه تماما مثلما ندعم كل المبادرات الجمعياتية وهي كثيرة في تونس".

بهذه الكلمات افتتح الدكتور "محمد زين العابدين" وزير الشؤون الثقافية فعاليات الدورة الأولى لمهرجان السينما التونسية في صيغته الجديدة والسادسة في تاريخ جمعية مخرجي الأفلام التونسية، التي انتظمت مساء الاثنين 30 أفريل 2018 بقاعة "عمار الخليفي" بمدينة الثقافة بحضور عدد من الوجوه السينمائية التونسية: رضا التركي، نجيب عياد، ابراهيم اللطيف، ندى المازني حفيظ، مراد بن الشيخ، رضا الباهي، توفيق الباهي، كاهنة عطية، هشام بن عمار، محمد علي النهدي، عاطف بن حسين، طارق بن عبد الله، محمد شلوف، الحبيب المستيري، هشام بن عمار، منير بعزيز، الحبيب الشعري.

كما حضر الافتتاح "شيراز العتيري" مديرة المركز الوطني للسينما والصورة إضافة إلى المخرج السينغالي "موسى توري" الحائز على التانيت الذهبي في أيام قرطاج السينمائية عن فيلمه "الزورق" وهو رئيس لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة.

قدمت حفل الافتتاح الإعلامية بإذاعة تونس الدولية "سندس بن خليفة" وفي كلمته الترحيبية قال مدير المهرجان ورئيس جمعية مخرجي الأفلام التونسية "مختار العجيمي" إن مهرجان السينما التونسية يسعى إلى أن يكون موعدا سنويا ينتظره بشغف جمهور السينما في تونس مشيرا إلى أن قيمة الجوائز (16 جائزة) بلغت هذا العام 150 ألف دينار واعتبر أن المسابقة المفتوحة على جميع الأفلام التونسية الروائية والوثائقية الطويلة من شأنها أن تزيد في حماس السينمائيين التونسيين لدعم التظاهرة بالمشاركة فيها.

ثم قدم "مختار العجيمي" لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة التي تتكون من "موسى توري" رئيسا، وعضوية كل من "فرانسواز غالو"، "إيفو لوفوان"، "سعاد حسين"، "أحمد بوغابة"، "طارق بن عبد الله"، و"فاروق عبد الخالق"، إضافة إلى لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية الطويلة التي يرأسها "هشام بن عمار" وتضم في عضويتها كل من "ندى المازني حفيظ" الحائزة على التانيت البرونزي في الدورة الأخيرة لأيام قرطاج السينمائية عن فيلمها "في الظل"، و"لورون دوري".

وكرم مهرجان السينما التونسية في افتتاحه "منير بعزيز" الذي يقف خلف أجمل الأفلام التونسية كمخرج مساعد، صفة يعتز بها ودور آمن به على مدى مسيرته الطويلة كما أكد "ابراهيم اللطيف" لحظة التكريم مستحضرا الراحل "الياس الزرلي" الذي كان بدوره مخرجا مساعدا لا يختلف في استثنائيته عن منير بعزيز.

كما كرم المهرجان أيضا الممثل "الحبيب الشعري" الذي استحضر مع "الحبيب المستيري" ذكرياته مع "روسيليني" في كواليس تصوير أحد أفلامه بالصحراء التونسية.

وأكد "الحبيب المستيري" أن تكريم "منير بعزيز" و"الحبيب الشعري" هو محاولة للاعتراف بالسينمائي التونسي وبأن الفيلم ليس ملكا للمخرج وللمنتج فقط بل هو لكل الأطراف المساهمة فيه.

أما فيلم الافتتاح فهو إحدى أيقونات السينما التونسية "خليفة الأقرع" للمخرج الراحل "حمودة بن حليمة" الذي تم تصويره بين سنتي 1967 و1968 عن رواية للبشير خريف، وقد عرض الفيلم في نسخة مرقمنة.

 

Leave a comment

Template Settings

Color

For each color, the params below will be given default values
Yellow Green Blue Purple

Body

Background Color
Text Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction