All categories
موضة وجمال
كل توانسة
احزاب تونسية
جمعيات وتحديات
عجائب وغرائب
مرحبا بكم على صفحات جريدة توانسة
مشاهير
دنيا الاقتصاد
جرائم
رياضة
تكنولوجيا
الساحة الجامعية
الملحق
   شؤون وطنية
   شؤون عربية
   شؤون دولية
الأخبار
   أخبار
   موسيقى
   مسرح
   سينما
   تلفزيون
   فنون تشكيلية
   منوعات
   ضيوف توانسة
   أدب
الام والطفل
بانوراما
   بانوراما
   آراء
   قراءات
دنيا السياحة
مساحات اعلانية
دراسات
توانسة بالخارج
سوق توانسة

فنون تشكيلية

يحدث أحيانا أن تتمرد الأفكار على مسار اختاره المؤلف مسبقا، ليسوق أفكاره عبره، لكن الفكرة قد ترفض وتخط لنفسها مسارا آخر، وما على الكاتب إلا أن يتبعها. ذلك ما يحدث كثيرا مع الروائيين لكنه أمر نادر الحدوث مع النقاد، وهو الأمر الذي جدّ مع الناقد السينمائي محمود قاسم أثناء تأليفه لكتاب عن علاقة السينما بالفن التشكيلي.

نعت وزارة الشؤون الثقافية بكل حسرة وأسى الرسام الكبير جلال بن عبد الله الذي وافته المنية أمس الخميس 09 نوفمبر2017.

أسمتْ لَوحتها "الصَّمت"، تحدَّتْ بها نموذج "المرأة الضَّعيفة"؛ المَنزوعة الرَّأي والمَسلوبة الإرادة والمَغلوب على أمرها والمَهزومة والمُنكسِرة وقليلة الحيلة، أعلنتْ بها انتفاضتها على التَّقاليد البالية التي تقرّ بأنَّ "سُّكُوت المرأة هو علامة رضاها وموافقتها" وأنَّ "الرَّأي رأي ولي أمرها والشُّورى شورته أيضاً" وأنَّ المرأة "كمالة عدد" و"صفر على الشِّمال"، ثارتْ بها على نماذج الرِّجال الذين يستقوون على المرأة ويستغلّون صمتها ضدّها ويعنّفونها أحياناً، طالبتْ مِن خلالها بحقِّ المرأة في إبداء رأيها في كافة الأمور، أوضحتْ عبرها أنَّ للمرأة حرِّيَّة في الرَّد مهما كانتْ درجة قوَّته؛"فلكلِّ فعل ردّفعل مساوي له في القوَّة ومضاد له في الاتّجاه" وعلى المُخاطَب أن يستقبله بشكل يليق بهاوألَّا يستدعِها مِن بادئ الأمر لردِّ فعل قوي يثير حفيظته،أكَّدَتْ عن طريقها أيضاً على رفضها المُطلَق لكلِّ ما ينقِص مِن قيمة المرأة؛ كاعتبار الصَّمت معيار لما تحمله ثنايا صدرها مِن أفكار عاكِفات لم تُرِد الانطلاق بعد؛ فالكلام قرارها والصَّمت أيضاً بأمرها هيَ وحدها وقراءة وفهم ما بين السّطور يقع على عاتق مَن يترجم صمتها ولا يُدرَج ضمن قائمة مهامها وواجباتها ومسئوليَّاتها.

ما بين بناء الوجوه وبناء المشهد التشكيلي المزدحم بالبيوت، تتفاعل ريشة الفنان حسين مصدق لتحول الفراغ الصامت إلى فضاء قلق يحتضن مشهدا بصريا مسكونا بتعبيرية واضحة القول والمعنى... وجوه يسكنها الزمن ويوشحها الحزن ويتربع على قسماتها وصيغتها التشكيلية سؤال فاتن يبحث في متعة الكشف عن قيم جمالية جديدة وصفحات تتنفس ألق الجميل الذي يستدعي خدش الذاكرة في هم البحث عن اقانيم جديدة لم تطرق بعد.

هناك فنّانون في العالم العربيّ نبتوا من خلف أسلاك شائكة في سياج الهامش. وظلّوا يتحرّكون في أفق هذا السّياج رغم ما استطاعوا إنجازه وتطويره في تجربتهم الفنّيّة. وذلك لأسباب عديدة تتوزّع بين ظروف الإنتاج الفنّيّ وتوزيعه وبين متطلّبات السّوق الإبداعيّة التي تحدّدها وزارات الثّقافة ومؤسّساتها الرّسميّة. من بين هؤلاء، الفنّان التّشكيليّ والخطّاط التونسي محمود الخليفي الذي التقته “العرب” للتطرّق إلى طبيعة تجربته الفنّيّة وخصوصيّاتها.

Template Settings

Color

For each color, the params below will be given default values
Yellow Green Blue Purple

Body

Background Color
Text Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction