All categories
موضة وجمال
كل توانسة
احزاب تونسية
جمعيات وتحديات
عجائب وغرائب
مرحبا بكم على صفحات جريدة توانسة
مشاهير
دنيا الاقتصاد
جرائم
رياضة
تكنولوجيا
الساحة الجامعية
الملحق
   شؤون وطنية
   شؤون عربية
   شؤون دولية
الأخبار
   أخبار
   موسيقى
   مسرح
   سينما
   تلفزيون
   فنون تشكيلية
   منوعات
   ضيوف توانسة
   أدب
الام والطفل
بانوراما
   بانوراما
   آراء
   قراءات
دنيا السياحة
مساحات اعلانية
دراسات
توانسة بالخارج
سوق توانسة

فنون تشكيلية

تونس ـ ينتظم المعرض السنوي للرابطة التونسية للفنون التشكيلية 2011 تحت عنوان"اشراقات" وذلك بفضاء قصر خير الدين متحف مدينة تونس" بالمدينة العتيقة".

وقد افتتح هذا المعرض الجمعة بحضور عدد كبير من أهل الثقافة والفن والإعلام. ويشارك في هذه التظاهرة أكثر من 100 فنان من اختصاصات تشكيلية مختلفة مثل الرسم والخزف والنحت والمنسوجات والفوتوغرافيا الفنية وبلغ عدد الأعمال الفنية المعروضة 150 عملا.

ويرمي المنظمون من وراء هذا المعرض إلى جعله واجهة تعكس ما وصفوه بالقيم الريادية والحس الطلائعي لتجارب التحديث الإبداعي في مجال الفن التشكيلي المعاصر في تونس.

بنظرة سريعة يمكن الانتقال من مرحلة تاريخية إلى أخرى، ومن مناسبة إلى غيرها، ومن شخصيات تعيش في الزمن المعاصر إلى اخرى خلدها التاريخ. كل هذا وغيره، يتسيد مضمون المواضيع الدائرة والحاضرة في زوايا الطوابع البريدية وجوانبها المتنوعة، والتي استطاعت الترويج لبلد ما، وتركزها كنمط فني جاذب يؤرخ للاحداث المهمة، إلى جانب كونها علامة مميزة تأخذ مساحة من أغلفة ومظاريف الرسائل أو الرزم المعدة للإرسال بالبريد.

حرصت الدول، وعبر تاريخ نشوء الطوابع وتطورها، على إصدار طوابع بريدية متزامنة مع مناسباتها المختلفة، ولكل واحد منها سيرة، وذلك مهما اختلفت، فهي تجتمع في التعبير عن قيمة تلك المناسبة، ويمكن من خلال عدد كبير من الطوابع، خاصة القديم والنادر منها، التعرف إلى أهم المناسبات التي جسدتها بعض الطوابع.

 

دمشق – يقول الباحث وجدان المقداد في كتابه الجديد "الشعر العباسي والفن التشكيلي" لكي تظهر القصيدة إلى الوجود لا بد لها من أساسيات تنظم تشكيلها، فالنص الشعري الذي يفتقد التشكيل يفتقد الكثير من مسوغات وجوده.

وأضاف أن القدرة على إدراك فكرة التشكيل عند الناقد أو المتلقي لا تنبع من قراءة الشعر فحسب إنما من مجموع المعارف التي خبرها من يتذوق الشعر، مبيناً أنه لا بد من امتلاك القدرة على تذوق مختلف الفنون المنتمية لعصر من العصور كونها متوافقة فيما بينها ضمن مدرسة فنية ومن النواحي الثقافية والفكرية والاجتماعية.

ويوضح الباحث دوافع اختياره للشعر العباسي ليكون المجال التطبيقي لبحثه الأدبي الفني بأنه بسبب الغنى الثقافي والفكري والحضاري لهذا العصر بالإضافة إلى قضايا التجديد التي طرأت خلاله على الشعر العربي القديم.

ويشير المقداد إلى أن رصد حركة الشعر العربي وتشكيلاته الفنية الجديدة في هذا الكتاب لا تعد استعراضاً متقصياً لكل جوانب الإبداع الفني عند الشعراء العباسيين ولكنها محاولة للكشف عن التشكيل الفني لدى هؤلاء الشعراء وأساليب شعرهم ومميزاته وجمالياته.

ويحاول الناقد في كتابه الذي يقع في ثلاثمائة وستة وسبعين صفحة من الحجم الكبير تتبع أسس المنهج الفني في الدراسات الأدبية من خلال أساليبه التي ترتبط بالتنظيم التشكيلي للمشاهد الشعرية والتي تكشف عن جمالياتها المختلفة للوصول إلى رؤية جمالية تجمع وسائل التعبير الفني التي وظفها الإنسان عبر الزمن لإبداع هذه الفنون المتنوعة.

 

دمشق-سانا- يرى النقاد التشكيليون أن الخط العربي لم يعد مجرد عناصر حروفية نمطية تكتب بطريقة كلاسيكية وإنما أصبح فنا قائما بذاته يملك قدرة تعبيرية عالية وقيمة تشكيلية خاصة به دون أن يفقد وظيفته الأساسية كوسيلة اتصال لغوية.

ولما كان التجديد والخلود شرطين أساسيين لكل فن فان التطور الواسع للخطوط العربية يؤكد قدرة الخطاطين العرب على مواكبة روح العصر الذي يعيشون فيه.

ويعتبر الفنان الدكتور محمد غنوم الخط العربي من أهم ملامح شخصية الانسان العربي الفنية رافضا القول.. إنه فن وصل إلى درجة الكمال ولا يمكن الاضافة اليه او الحذف منه فهذا كلام برأيه غير دقيق لسبب ان هذا الفن هو منتج الانسان العربي عبر العصور.

 

Template Settings

Color

For each color, the params below will be given default values
Yellow Green Blue Purple

Body

Background Color
Text Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction