All categories
موضة وجمال
كل توانسة
احزاب تونسية
جمعيات وتحديات
عجائب وغرائب
مرحبا بكم على صفحات جريدة توانسة
مشاهير
دنيا الاقتصاد
جرائم
رياضة
تكنولوجيا
الساحة الجامعية
الملحق
   شؤون وطنية
   شؤون عربية
   شؤون دولية
الأخبار
   أخبار
   موسيقى
   مسرح
   سينما
   تلفزيون
   فنون تشكيلية
   منوعات
   ضيوف توانسة
   أدب
الام والطفل
بانوراما
   بانوراما
   آراء
   قراءات
دنيا السياحة
مساحات اعلانية
دراسات
توانسة بالخارج
سوق توانسة

البورتريه الذي جمعَ بين الصَّمت والكلام.. بورتريه الرَّسَّامة "دعاء إبراهيم" يخدِّر الجمهور ويُصيبه بالتَّنويم المغناطيسي

Written by  بقَلَم: يارا السامرائي
تاريخ النشر: 19 تشرين1/أكتوير 2017
778 times
Rate this item
(0 votes)
بورتريه "الصَّمت" للرسَّامة دعاء إبراهيم بورتريه "الصَّمت" للرسَّامة دعاء إبراهيم

أسمتْ لَوحتها "الصَّمت"، تحدَّتْ بها نموذج "المرأة الضَّعيفة"؛ المَنزوعة الرَّأي والمَسلوبة الإرادة والمَغلوب على أمرها والمَهزومة والمُنكسِرة وقليلة الحيلة، أعلنتْ بها انتفاضتها على التَّقاليد البالية التي تقرّ بأنَّ "سُّكُوت المرأة هو علامة رضاها وموافقتها" وأنَّ "الرَّأي رأي ولي أمرها والشُّورى شورته أيضاً" وأنَّ المرأة "كمالة عدد" و"صفر على الشِّمال"، ثارتْ بها على نماذج الرِّجال الذين يستقوون على المرأة ويستغلّون صمتها ضدّها ويعنّفونها أحياناً، طالبتْ مِن خلالها بحقِّ المرأة في إبداء رأيها في كافة الأمور، أوضحتْ عبرها أنَّ للمرأة حرِّيَّة في الرَّد مهما كانتْ درجة قوَّته؛"فلكلِّ فعل ردّفعل مساوي له في القوَّة ومضاد له في الاتّجاه" وعلى المُخاطَب أن يستقبله بشكل يليق بهاوألَّا يستدعِها مِن بادئ الأمر لردِّ فعل قوي يثير حفيظته،أكَّدَتْ عن طريقها أيضاً على رفضها المُطلَق لكلِّ ما ينقِص مِن قيمة المرأة؛ كاعتبار الصَّمت معيار لما تحمله ثنايا صدرها مِن أفكار عاكِفات لم تُرِد الانطلاق بعد؛ فالكلام قرارها والصَّمت أيضاً بأمرها هيَ وحدها وقراءة وفهم ما بين السّطور يقع على عاتق مَن يترجم صمتها ولا يُدرَج ضمن قائمة مهامها وواجباتها ومسئوليَّاتها.

رسمتْ الفنَّانة المصريَّة "دعاء إبراهيم" لَوحة "الصَّمت" سنة ٢٠١٥م، وكانتْ أوَّل تجربة بورتريه زيت تقوم بها. وفيما يخصّ الوَقت الذي استغرقتْه في رسمها؛فقد كان أسبوع مِن العمل الجاد لمدَّة٤أربع ساعات يوميّاً.

وعن رسالتها التي توجّهها "دعاء إبراهيم" مِن خلال بورتريه "الصَّمت"؛ فتقول: "الصَّمت لا يعني بالضَّرورة الضَّعف، ولذا تعمَّدتُ إظهار وتوصيلإحساس الصَّمت المُصاحِب للفهم والإدراك والقوَّة النَّابِعة مِن الدَّاخِل؛ فمِن خلالالنَّظرة القويَّة والحادَّةلهذه المرأةيتَّضح استيعابها ووعيها بكلِّ ما حَولها وكلِّالمُحيطين بها إلَّا أنَّها آثرتْ الصَّمت، بغضّ النَّظَر عن الأسباب التي دفعتْها لذلك".

وجدير بالذِّكر أنَّ جموع الجماهير تُصاب بحالة مِن التَّركيز العميق كلَّما نظرتْ في العينين المَرسومتينلهذه المرأة التي تظهر ببورتريه الرَّسَّامة "دعاء إبراهيم" وكأنَّ نظراتها لها تأثير المُخدِّر عليهم أو كأنَّها تصيبهم بالتَّنويم المغناطيسي، والعجيب بالأمر أنَّ تعليقات كلّ مَن يرونهذه الرَّسمةتتشابه مع بعضها البعض؛ إذ أجمعوا على أنَّهم يشعرون وكأنَّها تُحَدِّثهم وتخبرهم أمراً، فتُرى ماذا أخبرتْك وهل أخبرتْك مثلما أخبرتْهم؟

 

Leave a comment

Template Settings

Color

For each color, the params below will be given default values
Yellow Green Blue Purple

Body

Background Color
Text Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction