All categories
موضة وجمال
كل توانسة
احزاب تونسية
جمعيات وتحديات
عجائب وغرائب
مرحبا بكم على صفحات جريدة توانسة
مشاهير
دنيا الاقتصاد
جرائم
رياضة
تكنولوجيا
الساحة الجامعية
الملحق
   شؤون وطنية
   شؤون عربية
   شؤون دولية
الأخبار
   أخبار
   موسيقى
   مسرح
   سينما
   تلفزيون
   فنون تشكيلية
   منوعات
   ضيوف توانسة
   أدب
الام والطفل
بانوراما
   بانوراما
   آراء
   قراءات
دنيا السياحة
مساحات اعلانية
دراسات
توانسة بالخارج
سوق توانسة

قمرت: نشاط ثقافي متنوّع إحياء للتراث واحتفاء بكل ألوان الفنون

Written by  منصف كريمي
تاريخ النشر: 16 نيسان/أبريل 2018
97 times
Rate this item
(0 votes)
قمرت: نشاط ثقافي متنوّع إحياء للتراث واحتفاء بكل ألوان الفنون قمرت: نشاط ثقافي متنوّع إحياء للتراث واحتفاء بكل ألوان الفنون

بعد ان عاشت مدينة قمرت بالضاحية الشمالية مؤخرا على ايقاع تظاهرة" يوم الاسير الفلسطيني و المرأة المقدسية " التي نظّمتها بدار الثقافة "عثمان كعاك" الرابطة العربية للفنون و الابداع التي ترأسها المبدعة الروائية والناشطة الجمعياتية فتحية الهاشمي وبدعم من وزارة الشؤون الثقافية ومندوبيتها الجهوية على مستوى ولاية تونس حيث قدّمت مجموعة من الشهادات عن المسيرة النضالية للفنانة  الفلسطينية ريم البنا كما انتظم حفل لتوقيع مجموعة من الكتب منها المجموعة الشعرية لنيران الطرابلسي  كما قدّمت بحضور سفيري فلسطين بتونس والنوايا الحسنة لفلسطين بتونس مجموعة من المداخلات الادبية قدّمها الشاعر لسعد شبشوب المعروف بكنية"شاعر المرأة"والبشير الجلجلي و عدد من  أعضاء جمعية أقلام الأدبية كما خصصت التظاهرة للاحتفاء بالشاعرة الفلسطينية ميسر معطاوي كضيفة الشرف حيث قدّمت مداخلة ذات صلة بمحور اهتمام هذه التظاهرة ومن جهتها قدّمت الشاعرة الفلسطينية منيرة زريقي مداخلة حول المراة المقدسية واختتمت التظاهرة بوصلة غنائية موسيقية ملتزمة قدّمها مجموعة من الطلبة الفلسطينيين و نادي الشيخ امام.

وفي الاطار ذاته وبالشراكة مع دار الثقافة "عثمان كعاك"بقمرت والتي تشرف على ادارتها الاستاذة آمال الطالبي تنظّم الرابطة سالفة الذكر ومنذ يوم 15 أفريل الجاري فعاليات الدورة الاولى لـ"المهرجان الاقليمي العربي للطرق الصوفية"الذي يخصص دورته التأسيسية الاولى للمرحوم الطاهر العياري و الذي افتتح من دار المسنين "المرحوم الصادق ادريس"بالمرسى والتي استضافت دور المسنين من منوبة،قرنبالية،باجة،جندوبة،القصرين والكاف وذلك بعرض بوسعدية وعرض بالقلال وألعاب تراثية وورشة في الفنون التشكيلية وعرض للباس التقليدي والاكلة الشعبية فتنظيم خرجة الملتقى من خلال سلامية رتاج بقيادة سيف الدين فتح الله وتيجانية السيدة المنوبية بقيادة عيشة المولهي وصطمبالي وفرقة زينة للحضرة والسلامية وعرض للباس التقليدي من انتاج تلامذة مدرسة الحبيب بالحي الجديد بقمرت وفرقة قمرت للانشاد الصوفي بقيادة هيثم الجموعي ثم قدّم عرض "العمرة"لشكيب بوصفارة ومن اخراج زهير الرايس ويكون الموعد يوم الثلاثاء 17 افريل الجاري مع عرض شعري صوفي لمجموعة حلمة بقيادة الاستاذة حسنية السعيدي وتلامذة معهد المرسى الرياض الذين سيقدمون مجموعة من المداخلات الشعرية الممسرحة فتنظيم مسابقة في الموسيقى الصوفية يشرف عليها ضمن لجنة تحكيمها كل من عبد الرحمان العيادي،محمد العبدلي،خالد العجرودي وعز الدين الفرجاني ويكون الموعد يوم 18 أفريل الجاري مع مداخلة بعنوان"الأولياء المرابطون:دورهم الاجتماعي والسياسي والثقافي"ويقدّمها الشيخ عز الدين البياري ليعلن إثر ذلك عن اختتام الملتقى بتكريم المرحوم الطاهر العياري وتوزيع جوائز مختلف مسابقاته.

وتواصل من جهة أخرى الرابطة العربية للفنون و الابداع وفي اطار الشراكة مع دار الثقافة "عثمان كعاك"بقمرت تنشيطها للحياة الثقافية بالضاحية الشمالية للعاصمة من خلال تنظيم فعاليات الدورة التاسعة لـ"مهرجان وهج القوافل للمحبة" ويتواصل من 19 الى 21 افريل الجاري ويتضمن برنامجه تقديم مداخلة عن السيدة المنوبية بعنوان"المدحة النسوية"تقدّمها جمعية السيدة للمحافظة على التراث اللامادي ويتخللها توقيع كتاب "السيدة المنوبية"للكاتبة منية بن حامد.

ويكون الموعد يوم 20 أفريل الجاري وضمن فعاليات هذا المهرجان مع عرض"فزعة الجدود"لمنية بن حامد وهو عرض مدعوم من وزارة الشؤون الثقافية ويختتم المهرجان يوم 21 افريل الجاري مع معرض للكتب من انتاج دار السكرية من مصر ثم عرض "فرسان العشق الإلهي"وهو عرض مدعوم من وزارة الشؤون الثقافية ضمن برنامج "مدن الحضارات"وهو عن نص لفتحية الهاشمي وسينوغرافيا واخراج رستم الغربي وفي كوليغراف و مغنى صطمبالي لأشرف العابد ورستم الغربي وبمشاركة 3 فنانين مسرحيين وفرقة سلامية رتاج بقيادة سيف الدين فتح الله الى جانب 5 راقصين ليجسدوا حكاية شعرية غنائية ممسرحة وراقصة فاختتام هذا المهرجان مع عرض لروضة براعم الوصال فتكريم المشاركين في تأثيث مختلف فقراته حيث سيتم تكريم جمعية احبك يا وطني.

وفي لقاء جمعنا بالمبدعة الروائية فتحية الهاشمي رئيسة الرابطة العربية للفنون و الابداع منظّمة "مهرجان وهج القوافل للمحبة "في دورته التاسعة والذي سيكون ضيف شرفه كل من جمعية أحبك يا وطني  للثقافة والتنمية الاجتماعية التي ترأسها  الفنانة زكية الجريدي و مدير المهرجان الدولي للابداع الثقافي الشاعر سمير العبدلي أفادتنا ان "قافلة المحبّة للابداع هي قافلة المحبة الابداعية الثقافية الحاملة لكلّ الأجناس الأدبية و الجامعة لكلّ الفنون و البلدان العربية كما ان مهرجان وهج القوافل للمحبة هو عبارة عن قوافل متوهّجة و ثرية و قد أسس المهرجان كل من الفنان التشكيلي و الشاعر و رئيس جمعية مدارات للابداع والفنون ورئيسة جمعية سنا سفيطلة للتمنية الثقافية والاجتماعية بعد ان لاحظوا أن جلّ المبدعين العرب و العالم الاوروبي يتساءلون عن كنه الثورة التونسية و ما يحدث في تونس فانطلقت فكرة قافلة المحبة بينهم و طبّقوها فعلا و قولا و كانت البداية مع القافلة الأولى التي كانت تحمل عنوان  الزجل ذاكرة الشعب و ذلك تحديدا لأن الملاحم الكبرى التي خلدت أبطال تونس كانت باللهجة العامية التونسية و انطلقت القافلة من تونس و جابت الجنوب و دخلت إلى أحياء القصرين التي كانت تعتبر آنذاك خط نار أحمر و وصلت إلى سيدي بوزيد في ظروف أمنية خطرة فعلا و لكنها جازفت من أجل ايصال الحقيقة للمبدعين الذي صاحبوها من كثير من البلدان العربية ثم تواصلت القوافل و تحت مسميات مختلفة فكانت الثانية سنة 2012 ثم كانت الثالثة تحت عنوان لنغن للحياة سنة2013 ثم كانت الرابعة بالمغرب الشقيق و بالتعاون مع المبدع محمد منير و المبدعة ريحانة بشير و عدة جمعيات أخرى و كانت تحت مسمى الانتصار الدائم للابداع و المحبة ثم كانت الخامسة التي تحولت بعدها الى مهرجان وهج القوافل للمحبة و الدورة السادسة تحت عنوان هل الرواية فاكهة النخبة و كانت بالشراكة مع المندوبيتين الجهويتين للثقافة والشباب بتوزر للشباب ثم الدورة السابعة تحت عنوان الشعر الشعبي المقاوم :أبطال خلدتهم الأغاني وذلك سنة 2016 ثم جاءت الدورة الثامنة التي ارتأى مؤسسو المهرجان أن يجعلوها موجهة للشباب و الأطفال حتى تصل الثقافة اليهم و خاصة بدور الشباب حتى لا يضيع شباب و يتوه وسط الارهاب و المخدرات و العنف و كان النشاط بالشراكة مع مندوبية الشباب بتونس و هكذا راهنا على الشباب و المعاهد كما توجهنا للتلاميذ و الطلبة وفي هذه الدورة الجديدة اخترنا التوجه الى دور الثقافة من خلال شراكة فعلية مع دار الثقافة قمرت عبر الجمع بين تظاهرتين هما  المهرجان الاقليمي العربي للطرق الصوفية و ذلك في اطار فعاليات مدن الحضارات و مهرجان وهج القوافل للمحبة والذي سيكون من خلالهما المبدع حاضرا ومؤثثا بكل تجلياته وانتاجاته الفنية ذات الصلة باحياء التراث اللامادي الصوفي والابداعي عموما احتفاء بالدورة 27 لشهر التراث سعيا نحو اعادة الاعتبار واحياء القيم الكونية للتراث الثقافي التونسي وضمن برنامج وزارة الشؤون الثقافية الخاص بمدن الحضارات".


 

Leave a comment

Template Settings

Color

For each color, the params below will be given default values
Yellow Green Blue Purple

Body

Background Color
Text Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction