All categories
موضة وجمال
كل توانسة
احزاب تونسية
جمعيات وتحديات
عجائب وغرائب
مرحبا بكم على صفحات جريدة توانسة
مشاهير
دنيا الاقتصاد
جرائم
رياضة
تكنولوجيا
الساحة الجامعية
الملحق
   شؤون وطنية
   شؤون عربية
   شؤون دولية
الأخبار
   أخبار
   موسيقى
   مسرح
   سينما
   تلفزيون
   فنون تشكيلية
   منوعات
   ضيوف توانسة
   أدب
الام والطفل
بانوراما
   بانوراما
   آراء
   قراءات
دنيا السياحة
مساحات اعلانية
دراسات
توانسة بالخارج
سوق توانسة

عرض "نغة العجم" رائدة المدّاحات التونسيات: تكريم لفنون الـ"عجم " الطرقية في تونس شمالا وجنوبا

Written by  هدى زاير
تاريخ النشر: 16 كانون2/يناير 2018
201 times
Rate this item
(0 votes)
عرض "نغة العجم" رائدة المدّاحات التونسيات: تكريم لفنون الـ"عجم " الطرقية  في تونس شمالا وجنوبا عرض "نغة العجم" رائدة المدّاحات التونسيات: تكريم لفنون الـ"عجم " الطرقية في تونس شمالا وجنوبا

خلال لقاء إعلامي جمع المداحة  منية بن حامد بوسائل الإعلام للإعلان عن عرضها الجديد " نغرة العجم" قدّمت المدّاحة منية بن حامد رفقة فرقتها النسائية بعض فقرات هذا العرض ومقتطفات منه ويعدّ  "نغرة العجم" لوحة صوفيّة للمخزون الإنشادي لمختلف الفنون الطرقية.

"نغرة العجم" يمثّل ثمرة عدة مشاريع كانت قدّمتها منية بن حامد في نفس الإطار والتي كانت بدايتها بعرض "الزردة" وعرض " لارتيستا" مع سهير خالد  وعرض "الفزعة" وعرض  " نغرة الصلاّح " مع ألفة العبيدي.

بدايات هذه المدّاحةر في الساحة الفنية كانت  من خلال مشروعها الفني الصوفي وهي  تمتلك خامات صوتية قويّة ومميّزة وتتّبع نهجا فنّيا مختلفا بعد أن اختارت طريقة المدح وانطلقت من فضاء السيدة المنوبية لتقتحم فضاءات أرحب من خلال مختلف العروض التي أحيتها في أطر مختلفة والتي جابت من خلالها المهرجانات الصيفية والتظاهرات الثقافية  الكبرى ودور الشباب والثقافة.

ومنية بن حامد قدّمت ما يفوق الثلاثين عرضا في الفضاءات الثقافية الخاصّة والعامة وتجربتها حكاية تروى فهي رمز للمرأة التونسية التي لا تعرف المستحيل إقتنعت بما تقدّمه ورغم خاماتها الصوتية الرائعة إلاّ أنّها فضّلت خوض مجال الفنون الطرقية فكانت أوّل مدّاحة تخرج من فضاء الزاوية و"المقام" إلى الفضاء العام كما أنّها لا تكتفي بترديد المدائح وإنّما تقوم بكتابة بعضها وتلحينه وفق ما تفرضه شوط الفنون الطرقية.

منية بن حامد بخيارها العمل على مشروع موسيقي واضح المعالم  وامتلاكها لمعرفة فنّية بمختلف طرق المدح الصوفية من القادرية الى الحامدية والشادلية والتيجانية والعلوية والعيساوية وصولا الى السطمبالي تخوض منذ سنوات مغامرة إبداعية متكاملة المعالم وتلامس مناطق لم يبلغها غيرها.

نشأت منية بن حامد في عائلة فنية تعشق الفنّ والموسيقى ورغم دراستها العليا في اختصاص العلوم الانسانية والاجتماعية الاّ أنّها اختارت نهج الفنّ والطريقة التيجانية وقرّرت أن تكون مدّاحة وتحصل على بطاقة احتراف فنون طرقيّة وتنطلق في تجربة كلّلت بالنجاح ولا زالت.

منذ  ثماني سنوات  إنطلقت منية بن حامد وكونت فرقة نسائية في فنّ الطرق وبدأت نشاطها في مزار السيدة المنوبية بحكم أنّه لم يكن لديها خيار كبير للانتماء الى فضاءات أخرى..

دراستها للعلوم الانسانية والاجتماعية لم تحل دونها ودون حب فنون الطرق فاختارت هذا المجال عن وعي ودراية بمرجعية هذه الفنون وطرق تكوينها وأصولها التي قد لا يدرك البعض قيمتها على المستوى التاريخي والفني والروحاني.

وتطمح بن حامد إلى البحث عن درر المخزون الصوفي لتنفض عنه الغبار وتضيف إليه لمساتها الخاصة فتحدّثه وتقدّمه في طابع عصري دون المساس بروحه وجوهره.

"نغرة العجم" يدخل في هذا الإطار ويمثّل خلاصة تجربة ثماني سنوات من البحث والإجتهاد والتمحيص في التراث الصوفي من شمال تونس إلى جنوبها وتستعين منية في هذا العرض بأربعين مدّاحا وقد  دام الإشتغال على هذا العرض  عدّة أشهر فضلا عن سنوات من التجميع والترتيب للمدائح المجهولة لدى العامّة وحتّى لدى بعض العارفين بالفنون الطرقية.

الآلات المستعملة في العرض هي الآلات الإيقاعية كالبندير و"النغارات" و"الشقاشق" وتمثّل هذه الأخيرة رموزا هامّة  من ثقافة "العجم" الذين تمركز جلّهم في الجنوب التونسي منذ عقود طويلة  وصنعوا عوالمهم الصوفية إعتمادا على آلاتهم الإيقاعية البسيطة  وفنّهم وحتى لغتهم الخاصة.

"نغرة العجم" عرض يتوقّع له العارفون النجاج.

 

Leave a comment

Template Settings

Color

For each color, the params below will be given default values
Yellow Green Blue Purple

Body

Background Color
Text Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction