All categories
موضة وجمال
كل توانسة
احزاب تونسية
جمعيات وتحديات
عجائب وغرائب
مرحبا بكم على صفحات جريدة توانسة
مشاهير
دنيا الاقتصاد
جرائم
رياضة
تكنولوجيا
الساحة الجامعية
الملحق
   شؤون وطنية
   شؤون عربية
   شؤون دولية
الأخبار
   أخبار
   موسيقى
   مسرح
   سينما
   تلفزيون
   فنون تشكيلية
   منوعات
   ضيوف توانسة
   أدب
الام والطفل
بانوراما
   بانوراما
   آراء
   قراءات
دنيا السياحة
مساحات اعلانية
دراسات
توانسة بالخارج
سوق توانسة

قناة "تونسنا" تراهن على "شالوم" وتمر إلى السرعة القصوى

Written by  عادل الهمامي
تاريخ النشر: 23 أيار 2018
356 times
Rate this item
(0 votes)
قناة "تونسنا" تراهن على "شالوم" وتمر إلى السرعة القصوى قناة "تونسنا" تراهن على "شالوم" وتمر إلى السرعة القصوى

استطاعت قناة "تونسنا" أن تحقق قفزة نوعية خلال شهر رمضان الحالي من خلال البرمجة التي أعدّتها والتي عملت خلالها على الاختلاف وعلى التنوع مما جعلها تحقق نسبة مشاهدة محترمة جدا خلال الأيام الأولى لذات الشهر.

وقد تعزّزت نسبة المشاهدة وارتفعت بشكل ملحوظ خلال اليومين الرابع والخامس من نفس الشهر تزامنا مع انطلاق البث الحصري للكاميرا الخفية "شالوم" التي ورطت في حلقتها الأولى مختار التليلي وفي حلقتها الثانية عبد الرؤوف العيادي، وفي حلقتها الثالثة سليم شيبوب وهي سلسلة يتم بثها يوميا بمعدل أربع مرات (السابعة والنصف مساءً، التاسعة مساءً، العاشرة والنصف ليلا ومنتصف الليل).

وجدير بالذكر أن الكاميرا الخفية "شالوم" أثارت جدلا واسعا خصوصا أنها كانت ستبث على قناة "التاسعة" منذ اليوم الأول لرمضان إلا أن إدارتها رفضت بثها في آخر وقت بداعي وجود تضييقات لاسيما أن السلسلة المذكورة ورطت عديد الشخصيات السياسية والفنية ورجا الأعمال ممن لم يمانعوا التحاور مع إسرائيل والتعاون معها بمقابل مالي يبلغ مئات ألف الدولارات، كما حاول أغلبية المتورطين منع بث السلسلة بطرق شتّى أو حذف الحلقات التي ظهروا فيها، بل وفيهم من هدد بالقضاء، وما كان هذا ليحدث لو لم يتورّطوا فعلا ويكشفوا تطبيعهم مع الكيان الصهيوني أو رغبتهم في ذلك أو الاستعداد له.

ورغم كل ما حدث وما قيل، فإن قناة "تونسنا" تحدّت وانطلقت في بث هذه السلسلة التي كشفت عن معادن الكثير سواء بالسلب أو بالإيجاب، وتكون بذلك قد أعطت درسا في الشجاعة وفي الوطنية وفي الحرفية وفي النزاهة وفي العمل بضمير مهني لا يخضع للمزايدات ولا لبيع الذمم، وهذا يحسب لإدارتها ولفريقها العامل، والأكيد أننا سنعود إلى هذه السلسلة الفريدة من نوعها لمزيد الحديث عنها وعن الذين ورطتهم، أو لنقل الذين ورطوا أنفسهم بأنفسهم.

 

Leave a comment

Template Settings

Color

For each color, the params below will be given default values
Yellow Green Blue Purple

Body

Background Color
Text Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction