All categories
موضة وجمال
كل توانسة
احزاب تونسية
جمعيات وتحديات
عجائب وغرائب
مرحبا بكم على صفحات جريدة توانسة
مشاهير
دنيا الاقتصاد
جرائم
رياضة
تكنولوجيا
الساحة الجامعية
الملحق
   شؤون وطنية
   شؤون عربية
   شؤون دولية
الأخبار
   أخبار
   موسيقى
   مسرح
   سينما
   تلفزيون
   فنون تشكيلية
   منوعات
   ضيوف توانسة
   أدب
الام والطفل
بانوراما
   بانوراما
   آراء
   قراءات
دنيا السياحة
مساحات اعلانية
دراسات
توانسة بالخارج
سوق توانسة

مسرح

يرصد الكتاب ماهية الأبعاد الحركية والتصويرية التي تتعين في الموسيقى الجديدة، وذلك خصوصاً في حقل إبداع المسرح الشعري. ويشرح مؤلفه، د. نادر عبدالخالق، مدى دور وأهمية حرية إسهام وإبداع الرواد في المجال، في التنقل بين الوحدات الإيقاعية والتفعيلات والأوزان الموسيقية، بإنتاج أعمال عدة، استوعبوا فيها حركة المجتمع وانتقالاته السياسية والاجتماعية والفكرية.

واستطاعوا أن يقدموا أشكالاً مسرحية متنوعة تبدو فيها روح العصر وتحولاته الفنية المختلفة، هذا بجانب المسرح النثري، والذي بدأ بمسرحيات فرح انطون ومحمد تيمور، إلى أن وصل إلى توفيق الحكيم، ومن بعده يوسف إدريس ونعمان عاشور وسعد الدين وهبة، وألفريد فرج، ورشاد رشدي، ولطفي الخولي، وغيرهم من الذين أسسوا لركائز نهضة مسرحية متطورة.

 

قامت إدارة مهرجان المسرح العربي بتكريم الفنان كريم عبد العزيز والنجمة إلهام شاهين خلال حفل افتتاح المهرجان الذي انطلقت دورته التاسعة والعشرون على خشبة مسرح المعهد العالي للفنون المسرحية في القاهرة.

هذا وقد بدأت الأمسية باحتفالية خاصة لإحياء مئوية نجيب محفوظ. وتحدث كل من الشاعر جمال بخيت ويوسف القعيد. كما تضمنت الاحتفالية عرض فيلم تسجيلي يقدّم لقطات لنجيب محفوظ وعددًا من الأفلام التي تناولت رواياته.
ثم بدأ بعد ذلك الحفل بتكريم عدد من النجوم أبرزهم إلهام شاهين التي صعدت إلى المسرح وسط تصفيق الجمهور لتلقي كلمة قائلة إنّ المسرح الذي تقف عليه اليوم هو نفسه الذي شهد تخرجها. لذلك تشعر أنّ عمرها 17 سنة، مؤكدة أنّ قلبها ينبض بسرعة من الفرحة وهو شعورها يوم تخرجها.

 

"التجريب على المكان" ذلك هو محور الدورة السادسة عشرة للمهرجان الوطني لمسرح التجريب الذي ينظمه بمدينة مدنين (500 كلم عن العاصمة تونس) مركز الفنون الدرامية والركحية بالتعاون مع المندوبية الجهوية للثقافة.

هذا المهرجان الذي يتواصل بحضور جمهور غفير يتابع مختلف العروض المسرحية برغم برودة الطقس تضمن برنامجه عديد المسرحيات، حيث كانت البداية بمسرحية " ترى ما رأيت "، سينوغرافيا وإخراج لأنور الشّعافي وتأليف للشاعر كمال بوعجيلة، في " ترى ما رأيت " يشارك في التجسيد الركحي عدد من الممثلين من خريجي المعاهد العليا التونسية للمسرح من بينهم جلال عبيد و نورس شعبان و فاطمة بنور و جهاد الفورتي و مكرم المانسي ووليد الخضراوي وحمزة بن عون و نجيب بن خلف الله.

 

انتهت فعاليات الدورة الثانية من مهرجان "امحمد قلوز" للمسرح ببنزرت الذي نظمته جمعية النهضة التمثيلية ببنزرت من 16 الى 18 ديسمبر 2011.

هذه الدورة، اقل ما يقال عنها انها اوفت بوعودها من جميع الجوانب حيث لم نسجل اي تجاوز لأي فقرة من فقرات البرنامج على امتداد الثلاثة ايام وحيث كان الإقبال كبيرا على كل ما جاء بالبرنامج سواء تعلق الامر بعروض مسرحية او بمحاضرات وورشات تكوين في مسرح الميم..

الدورة الثانية جاءت اذن في ظرف زمني حساس حيث طغى فيه الركودعلى الساحة الفنية والثقافية بجهة بنزرت وحيث برزت جمعية النهضة التمثيلية بقيادة رئيسها الأستاذ رشيد البكاي باثبات وجودها زمن ركود الكثير من الجمعيات الاخرى الشبيهة.

فبعد ان كان اليوم الأول ثريا في محتواه الذي جلب عددا غفيرا من رواد الثقافة ببنزرت، كان اليوم الثاني مثله من حيث الكيف حيث تميزت الفترة الصباحية بورشة تكوينية شارك فيها نحو ثلاثين شابا في حين اثثت الفترة المسائية فقرتان، الاولى تمثلت في محاضرة حملت عنوان "مسرح الهواية والمد الثوري" قدمها رئيس الجامعة التونسية للمسرح، الأستاذ الحبيب غزال.. وقد كانت قيمة جدا واكاديمية في بعض جوانبها حيث تم التطرق الى الحديث عن مفهوم الثورة في العمل المسرحي منذ بدايات المسرح والى حد ظهور المسرح الحديث الذي كان ثوريا في مضامينه مما ادى الى ان ذهب العديد من متبعيه ضحايا السلطة السياسية والإدارية..

 

في بحث لا يخلو من المغامرة المعرفية، بحث يخوض في التجريد.. وبرِهان معرفي.. يسعي لفض اشكالية معقدة - ازاء موضوعة - الصمت كونها واحدة من المفاهيم المعرفية الفلسفية - والتي راحت تتبلور علي سطح معرفي - لا يمكن تخطي ازاحاته الواسعة.. بين سطحه كمفهوم مجرد وغوره كمفهوم دلالي يتماهي في النص وجودياً (ينشيء النصوص ويدمرها) كما تؤشر لذلك الباحثة د.. سافرة ناجي.

حيث ان ..الصمت.. كفاصلة معرفية.. تلغي المراكز.. وتفككها.. فهويظهر الثنائيات ثم يبتلعها ويزيح بؤر الجمل،ويضيف جملاً، ويزيح مراكز وينشيء مراكز، وقد اعتمدته الباحثة (كبؤرة) تشفير يفكك مستوياتها المتلقي..
كل ذلك تبرزه دراسة اكاديمية حملت مسوغاتها المعرفية علي وفق منهج بحثي تحليلي وصفي، من خلاله تجلت قدرة الباحثة د. ناجي وهي تقتفي تحليل موضوعتها (الصمت في الادب المسرحي المعاصر.. اللامعقول انموذجاً)

فقد قسمت موضوعة بحثها بشكل تراتبي لتحتوي من خلال فصوله موضوعة فيها من الندرة المعرفية ما قد نراه صعباً ازاء اشكالية التقصي، وهكذا عبر فصول البحث توزعت الدراسة.
فكان الفصل الاول - الصمت بوصفه مفهوماً فلسفياً وجمالياً تناولت الباحثة مفهوم الصمت من خلال انساق بناء النص وبما قد يفرز لنا ان الصمت بناء لفظي يشترك مع اللغة والفرد ويشكل أنظمة مشتركة في عملية انتاج المعني. فهو قد يؤسس لبنية دالة وتاتي هذه البنية الداله من خلال تقطيع المفردات الكلامية المتمثلة بالحركة والوقفة والسكوت.. كما تؤشر الباحثة لأ هم بؤر النص المحدث والتي تراها ماثله في (الصمت).

 

Template Settings

Color

For each color, the params below will be given default values
Yellow Green Blue Purple

Body

Background Color
Text Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction