تابعنا على فيسبوك

    الممثل الكبير رؤوف بن عمر: تدني مستوى الدراما التونسية  بعد الثورة وانحدار الذوق العام الممثل الكبير رؤوف بن عمر: تدني مستوى الدراما التونسية بعد الثورة وانحدار الذوق العام

    الممثل الكبير رؤوف بن عمر: تدني مستوى الدراما التونسية بعد الثورة وانحدار الذوق العام

    By توانسة- خاص / سليم سعيد / ضيوف توانسة / الإثنين, 15 أكتوير 2018 08:39

    ﺿﻴﻔﻲ ﻓﻲ ﺣﻮﺍﺭ ﺍﻟﺼﺮﺍﺣﺔ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻣﺴﺮﺣﻲ ﺗﻮنسي ﻣﻦ  ﺍﻟﺪﺭﺟﺔ ﺍﻷﻭﻟﻰ، ممثل من طراز عالي جدا، له  صولاته  وجولاته، ﻣﺴﻴﺮﺓ تختزل  ﺴﻨﻮﺍﺕ من  ﺍﻟﺘﺄﻟﻖ ﻭ الإبداع  تلفزيا وسينمائيا ، هو المسرحي والممثل الكبير رؤوف بن عمر ، ادعوكم اعزائي عزيزاتي الى متابعة تفاصيل هذا الحوار...

     

    * استاذ رؤوف بن عمر مساء النور والسرور...

    - مساء الخير سليم ،اهلا بك و بكل قرائك الأفاضل و شكرا على هذه الدعوة ...


    * اﻟﻤﻤﺜﻞ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﺭﺅﻭﻑ ﻟﻮ نتحدث عن ﻣﺴﻴﺮﺗﻚ ﺍﻟﻔﻨﻴﺔ ﺍﻟﺰﺍﺧﺮﺓ؟  

    - ﺍﻧﻄﻠﻘﺖ ﺍﻟﻤﺴﻴﺮﺓ ﻣﻨﺬ ﺍﻟﻄﻔﻮﻟﺔ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﻤﺴﺮﺡ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻲ ﻓﻲ ﻣﻌﻬﺪ ﺍﻟﺼﺎﺩﻘﻴﺔ ﺛﻢ ﺍﻟﻤﺴﺮﺡ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﻲ  ﺑﻜﻠﻴﺔ ﺍﻵﺩﺍﺏ ﻓﻲ ﺗﻮﻧﺲ ﺛﻢ ﺩﺭﺍﺳﺔ ﺍﻟﻤﺴﺮﺡ ﻓﻲ ﻟﻨﺪﻥ..  46 ﺳﻨﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﺪﺭﺍﻣﻲ ﻓﻲ ﻓﺮﻗﺔ ﻣﺴﺮﺡ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﻓﻲ ﻗﻔﺼﺔ ﻣﻊ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻓﺎﺿﻞ ﺍﻟﺠﻌﺎﻳﺒﻲ ﻭ ﻓﺎﺿﻞ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﻱ ﻭﻣﺤﻤﺪ ﺩﺭﻳﺲ ﻭ ﺟﻠﻴﻠﺔ ﺑﻜﺎﺭ ﺑﺈﺩﺍﺭﺓ ﻣﺤﻤﺪ ﺭﺟﺎء ﻓﺮﺣﺎﺕ ﺛﻢ  ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺮﺣﻮﻣﺔ ﺭﺟﺎء ﺑﻦ ﻋﻤﺎﺭ ﻭ ﻣﻨﺼﻒ ﺍﻟﺼﺎﻳﻢ ﻭ ﺗﻮﻓﻴﻖ ﺍﻟﺠﺒﺎﻟﻲ ﺛﻢ ﺍﻟﻤﺴﺮﺡ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ ﺛﻢ ﺍﻟﻤﺴﺮﺡ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﺛﻢ ﻣﺴﺮﺡ ﺍﻟﺘﻴﺎﺗﺮﻭ ﺑﺈﺩﺍﺭﺓ ﺗﻮﻓﻴﻖ ﺍﻟﺠﺒﺎﻟﻲ ﻓﻲ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ  ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﻬﺎﻣﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺮﺡ ﻭ ﺍﻟﺘﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻥ ﻭ ﺍﻟﺴﻴﻨﻤﺎ ﺍﻟﺘﻮﻧﺴﻴﺔ ﻭ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ.

    ﻭ ﺗﻮﺟﺖ ﻣﺴﻴﺮﺗﻲ ﺑﺠﺎﺋﺰﺓ ﺃﺣﺴﻦ ﻣﻤﺜﻞ ﺑﻤﻬﺮﺟﺎﻥ ﺍﻟﻘﺎﻫﺮﺓ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﻓﻲ ﺷﻬﺮ  ﻧﻮﻓﻤﺒﺮ2017 ﻓﻲ ﺩﻭﺭ ﻳﻮﺳﻒ  ﻓﻲ ﺷﺮﻳﻂ "ﺗﻮﻧﺲ ﺍﻟﻠﻴﻞ" ﺇﺧﺮﺍﺝ ﺍﻟﻴاﺱ ﺑﻜﺎﺭ.

     

    * ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺭﺅﻭﻑ ﺑﻦ ﻋﻤﺮ ﻛﻴﻒ ﺗﻌﻠﻖ ﻋﻠﻰ ﻇﺎﻫﺮﺓ ﻋﺪﻭﻝ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﺘﻠﻔﺰﺓ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻋﻦ ﺍﻻﻧﺘﺎﺝ ﺍﻟﺪﺭﺍﻣﻲ ؟

    - ﻫﻲ ﻛﺎﺭﺛﺔ...! ﻧﻌﻢ ﺍﻧﻬﺎ ﻛﺎﺭﺛﺔ ﺍﻥ ﺗﻨﻘﻄﻊ ﺍﻟﻘﻨﺎﺓ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻋﻦ ﺍﻹﻧﺘﺎﺝ ﺍﻟﺪﺭﺍﻣﻲ ﻷﻭﻝ ﻣﺮﺓ ﻣﻨﺬ ﺍﻧﺒﻌﺎﺛﻬﺎ، ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺩﻭﺭﻫﺎ ﺃﺳﺎﺳﻲ ﻓﻲ ﺍﻻﻧﺘﺎﺝ ﺍﻟﻤﺴﺘﻤﺮ  ﻓﻲ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺟﻴﺪ ﻳﺘﻄﺮﻕ ﺇﻟﻰ ﻣﻮﺍﺿﻴﻊ ﺗﻬﺘﻢ  ﺑﺮﻓﻊ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﻤﺸﺎﻫﺪ ﺍﻟﺘﻮﻧﺴﻲ ﻭﻣﻮﺍﺿﻴﻊ ﻳﻜﻮﻥ ﻫﺪﻓﻬﺎ ﺗﺜﻘﻴﻔﻲ ﺃﻭﻻ ﻭ ﻗﺒﻞ ﻛﻞ ﺷﻲء ﻭ ﺗﺮﻓﻴﻬﻲ ﻓﻲ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻮﻗﺖ...
    ﺍﺗﻤﻨﻰ ﺃﻥ ﺗﻤﺮ ﺍﻻﺯﻣﺔ ﻭ ﺗﺴﺘﺄﻧﻒ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺍﻹﻧﺘﺎﺝ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﻘﺎﺩﻣﺔ 2019...


    * ﻣﺎﻫﻲ ﺍﻫﻢ ﺍﻻﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺪﺭﺍﻣﻴﺔ  ﺍﻟﺘﻲ ﺑﻘﻴﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﺎﻝ ؟

    - ﻟﻠﺬﻛﺮ ﻻ ﺍﻟﺤﺼﺮ ﻫﻨﺎﻙ ﻋﺪﺓ ﺍﻋﻤﺎﻝ ﻧﺎﺟﺤﺔ ﻧﺎﻟﺖ ﺍﺳﺘﺤﺴﺎﻥ ﺍﻟﺠﻤﺎﻫﻴﺮ ﺍﻟﻌﺮﻳﻀﺔ ﻭ ﻟﻌﻞ ﺍﻫﻤﻬﺎ ﻣﺴﻠﺴﻼﺕ: ﺍﻟﺪﻭﺍﺭ، ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺣﻜﺎﻳﺔ، ﺍﻟﺨﻄﺎﺏ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﺎﺏ، ﻗﻤﺮﺓ ﺳﻴﺪﻱ ﻣﺤﺮﻭﺱ، ﺻﻴﺪ ﺍﻟﺮﻳﻢ، ﺍﻋﻤﺎﻝ ﺑﻘﻴﺖ ﻓﻲ  ﺍﻟﺬﺍﻛﺮﺓ ﻭ ﻳﻌﺎﺩ ﺑﺜﻬﻢ ﻣﻨﺬ ﻋﺸﺮين سنة اﻭ ﺃﻛﺜﺮ...


    * كيف تقيم الاعمال الدرامية التونسية  في الخمس سنوات الأخيرة ؟

    - صدقا هناك ﺗﺪﻧﻲ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﺑﺼﻔﺔ ﻣﻠﺤﻮﻇﺔ ﺍﻧﺠﺮ ﻋﻨﻪ ﺍﻧﺤﺪﺍﺭ ﺍﻟﺬﻭﻕ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻭ ﺗﺪﻧﻲ ﺳﻠﻮﻙ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻦ ﻭ ﺃﺧﺬﺕ ﺍﻟﻘﻨﻮﺍﺕ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻳﺔ ﺍﻟﺼﺪﺍﺭﺓ ﺑﻤﺴﻠﺴﻼﺕ ﻫﻤﻬﺎ ﺍﻹﺛﺎﺭﺓ ﻭ ﻧﺴﺐ ﺍﻟﻤﺸﺎﻫﺪﺓ، ﺭﺍﻓﻌﺔ ﺍﻟﺸﻌﺎﺭ ﺍﻟﻤﺼﺮﻱ ﺍﻟﺸﻬﻴﺮ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭ ﻋﺎﻳﺰ ﻛﺪﺓ...!

     

    * ماهي خطواتك الابداعية القادمة ؟

    - ﺃﺗﻤﻤﺖ ﻣﻨﺬ ﺧﻤﺲ ﺃﺳﺎﺑﻴﻊ ﺷﺮﻳﻂ ﺗﻮﻧﺴﻲ ﻃﻮﻳﻞ "ﻗﺒﻞ ﻣﺎ ﻳﻔﻮﺕ ﺍﻟﻔﻮﺕ" ﺇﺧﺮﺍﺝ  ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻣﺠﺪﻱ السميري ﺇﻧﺘﺎﺝ ﺑﻮﻟﻴﻤﻮﻓﻲ ﻟﺼﺎﺣﺒﻬﺎ ﻣﺤﻤﺪ Polymovies " ﻋﻠﻲ ﺑﻦ ﺣﻤﺮﺓ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﻧﺘﺞ "ﺗﻮﻧﺲ ﺍﻟﻠﻴﻞ" ﺍﻵﻥ ﻫﻨﺎﻟﻚ ﻣﺴﻠﺴﻞ ﺗﺎﺭﻳﺨﻲ ﺇﻧﺘﺎﺝ ﺇﻣﺎﺭﺍﺗﻲ ﺳﻮﻑ ﻳﺘﻢ ﺗﺼﻮﻳﺮﻩ ﻓﻲ ﺗﻮﻧﺲ ﻓﻲ ﺍﺳﺘﺪﻳﻮﻫﺎﺕ ﻃﺎﺭﻕ ﺑﻦ ﻋﻤﺎﺭ ﻗﺪ ﺗﻜﻮﻥ ﻟﻲ ﻓﻴﻪ ﻣﺸﺎﺭﻛﺔ ﺻﺤﺒﺔ ﻧﺠﻮﻡ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻭﺗﻮﻧﺲ.. ﻣﺪﺓ ﺍﻟﺘﺼﻮﻳﺮ ﺧﻤﺴﺔ ﺃﺷﻬﺮ ﻣﻊ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺍﻟﺘﺼﻮﻳﺮ ﻓﻲ ﻧﻮﻓﻤﺒﺮ ﺍﻟﻘﺎﺩﻡ.


    * لو نتحدث عن المسرح التونسي في هذه الفترة، إلى أين المسير ؟

    - ﺍﻟﻤﺴﺮﺡ ﺍﻟﺘﻮﻧﺴﻲ ﺑﺨﻴﺮ ﻭ ﻫﻨﺎﻙ ﺷﺒﺎﺏ ﻣﺒﺪﻉ، ﻛﺘﺎﺏ ﻭ ﻣﻤﺜﻼﺕ ﻭﻣﻤﺜﻠﻴﻦ ﻭ ﻣﺨﺮﺟﺎﺕ ﻭ ﻣﺨﺮﺟﻴﻦ... ﻣﻨﺬ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ ﺗﻜﺎﺛﻒ ﺍﻹﻧﺘﺎﺝ... المسرح له ﺟﻤﻬﻮﺭﻩ...

     

    * كلمة حرة قبل ان نختم

    - ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﻮﻥ ﻭ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻏﻴﺮ ﻭﺍﻋﻴﻦ ﺑﺪﻭﺭ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻭﺍﻟﻔﻨﻮﻥ ﻓﻲ ﺗﻨﻮﻳﺮ ﺍﻟﻌﻘﻮﻝ، ﺍﻟﻤﺒﺪﻋﻮﻥ ﻫﻢ ﺃﺣﺴﻦ ﺳﻔﺮﺍء ﻟﺒﻼﺩﻧﺎ ﺧﺎﺻﺔ ﺍﻥ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺘﻮﻧﺴﻴﺔ ﻣﻄﻠﻮﺑﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﻤﺴﺔ ﻗﺎﺭﺍﺕ ﻭ ﺗﺤﺼﻞ ﻋﻠﻰ ﺟﻮﺍﺋﺰ ﻣﻦ ﻣﻬﺮﺟﺎﻧﺎﺕ ﻋﺎﻟﻤﻴﺔ...

     

    * كلمة الختام

    - أشكرك سليم على هذه الدعوة، وأشكر مجلتكم توانسة على اهتمامها بكل المبدعين في تونس وفي الختام  ﺃﺗﻤﻨﻰ ﺃﻥ ﺗﻌﺒﺮ ﺗﻮﻧﺲ ﺳﻠﺴﻠﺔ ﺍﻻﺯﻣﺎﺕ ﻓﻲ ﺃﻗﺮﺏ ﺍﻷﻭﻗﺎﺕ ﻭ ﺗﺴﺘﺮﺟﻊ ﻣﻜﺎﻧﺘﻬﺎ ﻓﻲ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﻴﺎﺩﻳﻦ ﻭ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻞ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ .

     

    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.