تابعنا على فيسبوك

    الأسعد الدراجي: لا للالتفاف على روح اتفاق الثامن من ماي ... الأسعد الدراجي: لا للالتفاف على روح اتفاق الثامن من ماي ...

    الأسعد الدراجي: لا للالتفاف على روح اتفاق الثامن من ماي ...

    By سليم سعيد / ضيوف توانسة / الإثنين, 24 كانون1/ديسمبر 2018 08:51
    ضيفي في حوار الصراحة لهذا اليوم هو السيد الأسعد الدراجي كاتب عام النقابة الأساسية للتعليم الأساسي بالشبيكة، اردت من خلال استضافته معرفة راي النقابة في العقود الجديدة التي تقترحها وزارة التربية على المعلمين النواب و اتفاق 8ماي ومدى تطبيقه على ارض الواقع و كذلك الحديث عن مشاكل التعليم الاساسي و الحلول التي تقترحها الهياكل النقابية ، ادعوكم أعزائي عزيزاتي الى متابعة اطوار هذا الحوار
     
     
    *الأسعد الدراجي، مساء النور 
     
    - مساء النور سليم ، مرحبا بك و شكرا على هذه الاستضافة
     
     
    * السيد الاسعد الدراجي، لو نتحدث عن مشاكل وهينات  التعليم الاساسي؟
     
    هنا لا بد ان أشير الى ان  قطاع التعليم الأساسي يشكو من عدم  اعتبار المدرسة الابتدائية مؤسسة عمومية، لها ميزانية كفيلة بالتعهد بحاجياتها  وصيانتها، مما جعل أغلب مدارسنا المبنية منذ الاستقلال بمجهود شعبي: "خرائب تربوية" آيلة للسقوط...! تفتقر لأبسط الظروف الدنيا لتأمين الفعل التربوي...  كما تفتقر مدارسنا  الى إطار تربوي قار يغطي الشغورات... دون أن ننسى الوضع المادي" المتردي" للمربي الذي بات يلهث وراء  غلاء كلفة المعيشة مما حط من مكانته الرمزية الاعتبارية و جعل الولي يتجاسر عليه في ظل غياب  قانون يجرم الاعتداء عليه في مدارس دون اسوا ر  تحصنها وتؤمن العاملين بها...
     
    كل ذلك في ظل سياسة حكومية تهدف إلى خوصصة التعليم والتنصل من المدرسة العمومية وكلفتها وتحويل الفعل التربوي إلى مجال للاستثمار الخاص في مدارس  بلا هوية و  تعد منفذا لاستعمار العقول...!
     
     
    * لنتحدث عن اهم مخرجات اتفاق 8 ماي التي تهم كل القطاع ؟
     
    جاء اتفاق الثامن من ماي بجملة من المكاسب تشمل الترفيع في منحة الادارة والتكليف البيداغوجي... وترقية لمعلمي التعليم العام ... وتنقيحا للامر المنظم للترقيات الاستثنائية حتى تشمل المتحصلين حديثا على الاجازات ... و اتفاق بشأن انتداب نواب التعليم الاساسي على ثلاث دفعات والاقرار بمبدإ تمكينهم من التغطية الاجتماعية واجر يحفظ كرامتهم في انتظار انتدابهم...
     
     
    * كيف تعاملت نقابة الاساسي مع العقود الظرفية الجديدة التي تقترحها وزارة التربية و تم  نشرها بالرائد الرسمي؟
     
    - للتذكير،  فإن الترفيع في منحة النواب كان نقطة في اللائحة المهنية وتم نشر منذ مدة نشر مسودة لمشروع العقود الظرفية، لكن يبدو أن الوزارة قد غيرت بعض الجزئيات في هذه العقود التي كانت تحويرا للامر 796 الصادر في 2008 بالترفيع في المنحة وإضافة التغطية الاجتماعية والاقتطاع بعنوان التقاعد ...! ونشير إلى أننا في التعليم الأساسي   بتنزيل اتفاق الثامن من ماي بالرائد الرسمي سنعمل على المعالحة الهيكلية للاستعباد التربوي بالانتداب إلى حدود 2022.
     
    فمعالجتنا هيكلية لقضية النواب وستقطع نهائيا مع هذا الشكل من الرق التربوي... ولن تلهينا الحكومة عن المعالجة الهيكلية سنسعى الى  تنزيل الاتفاق في الرائد الرسمي مع العمل على تحسين العقود الظرفية وجعلها لا تمس من  حق نوابنا في الانتداب.
     
     
    * النواب اعلنوا عن مقاطعة العودة المدرسية بعد العطلة والاستماته في الدفاع عن مشروعية انتدابهم، فماهو موقف الهياكل الجامعية والنقابية؟
     
    - الجامعة العامة للتعليم الأساسي عاقدة العزم على مواجهة الوزارة في حال عدم الاستجابة لمطالب القطاع بما فيها نقطة النواب... ان تبنينا لقضية النواب تتجاوز المساندة إلى الانخراط الفاعل والتوجيه للقطع مع المناولة التربوية... لا للالتفاف على مجمل نقاط الاتفاق...  في حال عدم تفعيل الاتفاق  سنكون في الصدارة  بعد استشارة هياكلنا النقابية.
     
     
    * ماهي مقترحات النقابة الممكنة  للخروج من مرحلة الاحتقان و التأزم في المجال التربوي؟
     
    - لا يمكن الخروج من حالة الاحتقان دون تفعيل اتفاق الثامن من ماي بجميع عناصره، وتلبية مطالب القطاع الاخرى التي تشمل الوضع المادي المتردي للمربين والنهوض بالبنية التحتية لمدارسنا وإصلاح جدي للمنظومة التربوية، ولا ننسى أن المربين منخرطون في طليعة القوى العاملة في إضراب الوظيفة العمومية وهو إضراب سيادي بامتياز...
     
    كما يبقى إصدار اتفاق الثامن ماي بالرائد الرسمي أواخر ديسمبر شرط أساسي لمواصلة التفاوض في باقي مطالب المربين وفق تقديري...
     
     
    * كلمة الختام
     
    - اشكرك سليم واشكر مجلتكم توانسة التي تهتم بالشأن التربوي، نحن  ندعو الوزارة والحكومة إلى التعاطي الجاد مع مطالب المربين والمدرسة العمومية قصد إعادة الاعتبار للمربي والمدرسة كمصعد اجتماعي وضرورة القطع مع التشغيل الهش بانتداب  جميع النواب العاملين بالمدارس الابتدائية وفق روح اتفاق الثامن ماي حتى نستطيع أن نمضي في عقد تربوي قوامه إصلاح مقومات الهوية المعرفية والفكرية لتلاميذنا...
     
    محترمكم الاسعد الدراجي
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.