تابعنا على فيسبوك

    النجمة اللبنانية سارة خوري : أحلم  بالغناء على ركح قرطاج النجمة اللبنانية سارة خوري : أحلم بالغناء على ركح قرطاج

    النجمة اللبنانية سارة خوري : أحلم بالغناء على ركح قرطاج

    By سليم سعيد / ضيوف توانسة / الإثنين, 01 نيسان/أبريل 2019 09:39
    ضيفتي في حوار الصراحة لهذا اليوم، فنانة لبنانية مميزة، تؤدي كل الألوان الغنائية وتعشق اللون الطربي، كما انها تجيد العزف على آلة العود، خاصة وانها خريجة الجامعة، فهي تجمع بين الثقافة الموسيقية وعذوبة الصوت والآداء
     
    ضيفتي اليوم هي النجمة اللبنانية سارة خوري، ادعوكم اعزائي، عزيزاتي القراء والقارئات الى متابعة أطوار هذا الحوار حتى نتعرف على هذه النجمة القادمة على مهل و نتابع  جديدها الفني.
     
    * النجمة سارة خوري مساء النور والسرور ...
    - مساء الخير سليم عليك و على كل الشعب التونسي الحبيب و شكرا على هذه الدعوة...
     
    * ﺍﻟﻔﻨﺎﻧﺔ ﺳﺎﺭﺓ ﺧﻮﺭﻱ، ﻟﻮ ﻧﺘﺤﺪﺙ ﻋﻦ ﺍﻟﺒﺪﺍﻳﺎﺕ، ﻣﺎﺫﺍ ﺗﻘﻮﻟﻴﻦ؟
    - ﺍﻛﻴﺪ، ﺍﻧﺎ ﻣﻨﺬ ﻃﻔﻮﻟﺘﻲ ﺍﺣﺐ ﺍﻟﻤﻮﺳﻴﻘﻰ، ﻭﻫﺬﺍ ﺩﻓﻌﻨﻲ ﺍﻟﻰ ﺩﺧﻮﻝ ﺍﻟﻤﻌﻬﺪ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﺪﺭﺍﺳﺔ آﻟﺔ ﺍﻟﺒﻴﺎﻧﻮ ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻟﻤﺸﺮﻓﺔ  ﻛﺎﻥ ﻟﻬﺎ ﺭﺃﻱ ﺁﺧﺮ ﺑﻌﺪ ﺍﻥ ﺍﻛﺘﺸﻔﺖ ﺍﻣﻜﺎﻧﻴﺎﺗﻲ ﺍﻟﺼﻮﺗﻴﺔ ﻭﻧﺼﺤﺘﻨﻲ ﺑﺎﻻﺗﺠﺎﻩ ﺍﻟﻰ ﻋﺎﻟﻢ ﺍﻟﻐﻨﺎء ﺍﻟﺸﺮﻗﻲ... ﻭﻣﻦ ﻫﻨﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺮﺣﻠﺔ...
     
     
    * ﺍﻟﻔﻨﺎﻧﺔ ﺳﺎﺭﺓ ﺧﻮﺭﻱ، ﻟﻮ نتحدث ﻋﻦ ﺍﻟﺒﺪﺍﻳﺎﺕ، ﻣﺎﺫﺍ ﺗﻘﻮﻟﻴﻦ؟
    - ﺍﻛﻴﺪ، ﺍﻧﺎ ﻣﻨﺬ ﻃﻔﻮﻟﺘﻲ ﺍﺣﺐ ﺍﻟﻤﻮﺳﻴﻘﻰ، ﻭﻫﺬﺍ ما ﺩﻓﻌﻨﻲ ﺍﻟﻰ ﺩﺧﻮﻝ ﺍﻟﻤﻌﻬﺪ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ للموسيقى، ﻟﺪﺭﺍﺳﺔ آﻟﺔ ﺍﻟﺒﻴﺎﻧﻮ ﻭﻟﻜﻦ كان للجنة الفنية المشرفة على ذلك رأي آخر، بعد ان اكتشفوا ﺍﻣﻜﺎﻧﻴﺎﺗﻲ ﺍﻟﺼﻮﺗﻴﺔ ونصحوني ﺑﺎﻻﺗﺠﺎﻩ ﺍﻟﻰ ﻋﺎﻟﻢ ﺍﻟﻐﻨﺎء ﺍﻟﺸﺮﻗﻲ ﻭﻣﻦ ﻫﻨﺎ ﻛﺎﻧﺖ بداية مسيرتي الفنية ...
     
    أما احترافيا، فقد كان  اول ظهور لي من خلال مشاركتي ﻓﻲ ﻣﻬﺮﺟﺎﻥ ﻋﻴﺪ ﺍﻟﻤﻐﺘﺮﺑﻴﻦ ﻭﻛﺎﻧﺖ أﻭﻝ ﺍﻏﻨﻴﺔ لي هي "ﻭﻳﻨﻚ ﺟﺎﻱ ﺣﺒﻴﺒﻲ ﻭﻳﻦ" وهي ﺍﻏﻨﻴﺔ ﻟﺒﻨﺎﻧﻴﺔ.
     
    * ماذا أضافت الدراسة الأكاديمية للفنانة سارة خوري؟
    - ﺳﺆﺍﻝ ﻣﻬﻢ يا سليم، ﺍﻛﻴﺪ ﺍﻥ دراستي ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻌﻬﺪ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻲ ﻟﻠﻤﻮﺳﻴﻘﻰ ﻣﻜﻨﺘﻨﻲ ﻣﻦ معرفة أخرى ﻣﺘﺼﻠﺔ ﺑﻤﺎﺩﺓ ﺍﻟﻐﻨﺎء ﺍﻟﺸﺮﻗﻲ ﻣﺜﻞ ﺁﻟﺔ ﺍﻟﻌﻮﺩ ﺍﻟﺒﻴﺰﻧﻄﻲ ﻭﺍﻟﺴﺮﻳﺎﻧﻲ ﻭكذلك مكنتني من ﺍﻟﺘﻌﺮﻑ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻘﺎﻣﺎﺕ ﺍﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﺍﻟﺼﻮﻟﻔﺎﺝ ﻭﺍﻟﺘﺠﻮﻳﺪ ﻭالنظريات ﺍﻟﻤﻮﺳﻴقية ﺍﻟﻰ ﺍﺧﺮﻩ... وﺗﺤصلي ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻳﺒﻠﻮﻡ كان ﻟﻪ ﺗﺄﺛﻴﺮ ﻋﻤﻴﻖ ﻃﺒﻌﺎ ﻓﻲ ﺷﺨﺼﻴﺘﻲ  ﻛﻔﻨﺎﻧﺔ ...
     
    كما أنني تعلمت ﻋﻠﻰ ﻳﺪ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻟﺤﻠﺒﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻻﻧﻄﻮﻧﻴﺔ ﺍﺻﻮﻝ ﺍﻟﻤﻮﺳﻴﻘﻰ ﺍﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﺠﻮﻳﺪ، أما ﻓﻲ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﻠﻮﻳﺰﻱ ﺩﺭﺳﺖ ﻣﻊ ﺍﻟﺒﺮﻭﻓﺴﻮﺭ"ﻓﺆﺍﺩ ﻋﻮﺍﺩ" ﺍﻟﻤﻐﻨﻰ ﺍﻟﺮﺍﺟﻊ ﻟﻠﻘﺮﻥ ﺍﻟﺘﺎﺳﻊ ﻋﺸﺮ ﻭﺍﻟﻤﻮ ﺷﺤﺎﺕ ﻭﺍﻟﻘﺼﺎﺋﺪ ﻭﺍﻻﺩﻭﺍﺭ... ﻭﻏﻨﻴﺖ ﻟﻤﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻮﻫﺎﺏ اغنيته الرائعة "يا مسافر وحدك" ﻭﺣﺰﺕ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻳﺒﻠﻮﻡ ﺑﺎﻣﺘﻴﺎﺯ...
     
    ﻛﻤﺎ ﺃﻧﻨي درست فن  ﺍﻷﻭﺑﺮﺍ ﻓﻲ ﺭﻭﻣﺎﻧﻴﺎ مع  ﻓﺮﻗﺔ ﻋﺎﻟﻤﻴﺔ  ﻭﻛﺎﻥ ﺫﻟﻚ ﺑﺎﺷﺮﺍﻑ  ﺍﻟﺒﺮﻭﻓﺴﻮﺭ ﺍﻧﺎ ﻣﺎﺭﻳﺎ" وذلك لمزج ﻏﻨﺎﺋﻲ ﺍﻟﺸﺮﻗﻲ ﺑﺎﻻﻭﺑﻴﺮاﺗﻲ" ﻛﻞ ﺫﻟﻚ ﻣﻜﻨﻨﻲ ﻣﻦ ﺍﻟتعرف ﻋﻠﻰ ﻋﺎﻟﻢ ﺍﻟﻤﻮﺳﻴﻘﻰ ﻭﺍﺑﺤﺮﺕ ﻓﻲ ﺍﻋﻤﺎﻗﻪ ﻭﺍﺑﻌﺎﺩﻩ ﻭﺟﻤﺎﻟﻪ ﻭﻣﻜﻨﻨﻲ ﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﺍﻥ ﺍﻛﻮﻥ ﻣﻄﺮﺑﺔ ﺑﻜﻞ ﺛﻘﺔ لأن ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﺍﻻﻛﺎﺩﻳﻤﻴﺔ ﺗﺼﻘﻞ ﻭﺗﺪﺭﺏ ﺍﻟﺼﻮﺕ ﻭﺍﻻﺣﺴﺎﺱ ولكن ﻣﻬﻤﺎ ﺍﺑﺤﺮﻧﺎ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ، ﺳﻨﻜﺘﺸﻒ ﺍﺷﻴﺎء ﻻ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻟﻬﺎ... ﺍﻧﻪ ﺩﺭﺏ ﻃﻮﻳﻞ ﻭﻋﺎﻟﻢ ﺟﻤﻴﻞ...
     
     
    * ﺍﻟﻨﺠﻤﺔ ﺳﺎﺭﺓ ﺧﻮﺭﻱ ﻣﺎﻫﻲ ﺍﻫﻢ ﺍﻻﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﻔﻨﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻗﻤﺖ ﺑﺈﺻﺪﺍﺭﻫﺎ ؟
    - ﻟﺪﻱ أغاني عديدة قمت بإصدارها سينغل منها ﺍﻋﻤﺎﻝ ﺧﻠﻴﺠﻴﺔ "ﻳﺎﺟﺮﺣﻲ ﻗﻮﻝ" ﻟﻠﺸﺎﻋﺮ ﻭﺍﻟﺼﺪﻳﻖ ﺍﻻﺳﺘﺎﺫ ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺰﻳﻤﻮﺭ ﺍﻟﺤﺎﻥوﺍﻳﻬﺎﺏ ﻣﺠﻴﺪﻱ ﻭلي ﺍﻏﻨﻴﺔ ﺍﻣﺎﺭﺍﺗﻴﺔ "ﺍﻟﻮﺩﺍﻉ" ﻟﻠﺸﺎﻋﺮ ﺍﻻﺳﺘﺎﺫ ﻃﺎﺭﻕ ﺍﻟﻜﻨﺪﻱ وﺍﻟﺤﺎﻥ ﺍﻻﺳﺘﺎﺫ ﺍﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺍﻟﺪﻭﺳﺮﻱ ﻭﺍﻻﻥ ﺍﻧﻬﻴﺖ ﺍﻏﻨﻴﺘﻲ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ ﻭﻫﻲ ﺑﺎﻟﻠﻬﺠﺔ ﺍﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ ﻋﻨﻮﺍﻧﻬﺎ "ﻗﺒﻞ ﻻ ﺗﺮﻭﺡ" ﻛﻠﻤﺎﺕ ﺍﻟﺸﺎﻋﺮ ﺍﻟﺼﺪﻳﻖ ﺍﻻﺳﺘﺎﺫ ﺭﺍﻣﺰ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ . ﺍﻧﺸﺎﻟﻠﻪ ﺗﻨﺰﻝ ﺍﻻﺳﻮﺍﻕ ﺧﻼﻝ ﺍﺳﺒﻮﻉ ﻭﺗﻨﺎﻝ ﺍﻋﺠﺎﺑﻜﻢ،  ﻛﻤﺎ ﻏﻨﻴﺖ ﺍﻟﺘﻮﻧﺴﻲ وﺍﻟﻤﺼﺮﻱ  ﻭﻟﻲ ﺍﻋﻤﺎﻝ ﻣﺼﺮﻳﺔ ﻣﻨﻬﺎ "ﻋﺎﺑﺮ ﺳﺒﻴﻞ" ﻛﻠﻤﺎﺕ ﻋﻤﺮﻭ ﺭﺷﻴﺪ ﺍﻟﺤﺎﻥ ﻣﺤﻤﺪ ﺳﺎﻣﻲ. ﻭﻟﻲ ﺍﻋﻤﺎﻝ ﻟﺒﻨﺎﻧﻴﺔ ﻣﻨﻬﺎ "ﺑﺮﺟﻊ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻣﻦ ﻏﺮﻭﺑا  ﻟﻠﺴﻔﻴﺮ ﺍﻟﺸﺎﻋﺮ ﻭﺍﻟﻤﻠﺤﻦ ﺍﻻﺳﺘﺎﺫ ﻣﺎﺯﻥ ﻏﺎﻟﻲ...
     
    * الفنانة سارة خوري ﻣﺎﻫﻲ ﺧﻄﻮﺍﺗﻚ ﺍﻟﻔﻨﻴﺔ ﺍﻟﻘﺎﺩﻣﺔ؟
    - ﺣﺎﻟﻴﺎ،ﺍﻗﻮﻡ ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ ﻋﻤﻞ ﻣﺼﺮﻱ ﺍﻳﻀﺎ ﻟﻠﺸﺎﻋﺮ  ﺍﻻﺳﺘﺎﺫ ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺰﻳﻤﻮﺭ ﺍﻟﺤﺎﻥ ﺍﻻﺳﺘﺎﺫ ﺧﺎﻟﺪ ﺍﻟﺠﻨﻴﺪﻱ  ﻛﻤﺎ ﺍﻧﻨﻲ ﺍﻗﻮﻡ ﺑﺘﺤﻀﻴﺮ ﺛﻼﺛﺔ ﺍﻋﻤﺎﻝ ﺟﺪﻳﺪﺓ: "ﻣﺸﺎﻟﻚ ﻟﻚ" ﺍﻏﻨﻴﺔ ﻋﺮﺍﻗﻴﺔ ﻣﻦ ﻛﻠﻤﺎﺕ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﺍﻟﺸﺎﻋﺮ ﻛﺎﻇم اﻟﺴﻴﺪ ﻭ ﺍﻟﺤﺎﻥ ﺍﻻﺳﺘﺎﺫ ﻋﻠﻲ ﻋﻮﺩﺓ ﺛﻢ ﺍﻏﻨﻴﺔ "فدﻳﺘﻚ" ﻭﻫي ﻛﻠﻤﺎﺕ ﺧﻠﻴﺠﻴﺔ ﻟﻠﺸﺎﻋﺮ ﺍﻻﺳﺘﺎﺫ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻤﻴﺪ ﻭﺍﻏﻨﻴﺔ ﻣﺼﺮﻳﺔ "ﻣﺶ ﻫﺴﻤﻌﻚ" ﻟﻠﺸﺎﻋﺮ ﺍﻻﺳﺘﺎﺫ ﺍﺣﻤﺪ ﻏﻼﺏ...
     
     
    * ﻣﺎﻫﻲ ﺍﻫﻢ ﺍﻟﺤﻔﻼﺕ  ﺍﻟﻔﻨﻴة التي شاركت فيها؟
     
    - شخصيا، اعتبر كل  ﻣﺸﺎﺭﻛﺎﺗﻲ ﺍﻟﻔﻨﻴﺔ ﻣﻬﻤﺔ، ﻭ ﺗﺪﺧﻞ ﻓﻲ ﺍﻃﺎﺭ ﺍﻟﺘﻌﺮﻳﻒ بي و ﺑﺮﺳﺎﻟﺘﻲ ﺍﻟﻔﻨﻴﺔ، ﺍﺫﻛﺮ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﻬﺮﺟﺎﻧﺎﺕ ﻭﺣﻔﻼﺕ ﻣﺜﻞ ﺣﻔﻠﺔ ﻣﺴﺮﺡ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻏﻨﻴﺖ ﻃﺎﻏﻮﺭ ﻭﺍﻟﺤﻼﺝ، ﻭﻣﺴﺮﺡ ﻋﺼﺎﻡ ﻓﺎﺭﺱ ﻏﻨﻴﺖ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻮﻫﺎﺏ... ﺛﻢ ﺣﻔﻼﺕ ﻓﻲ ﺑﺎﺭﻳﺲ ﻓﻲ ﺻﺎﻟﺔ ﻟﻲ ﺯﻳﺘﻮﺍﻝ (ﻛﺎﺭﺩﻥ)، ﺍﺣﻴﻴﺖ ﺣﻔﻼﺕ ﻛﺜﻴﺮﺓ.
     
    * ﻛﻴﻒ ﺗﻘﻴﻤﻴﻦ ﺍﻟﺴﺎﺣﺔ ﺍﻟﻔﻨﻴﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ؟
     
    - ﺳﺆﺍﻝ ﻣﺤﺮﺝ يا سليم ،ﻟﻜﻨﻨﻲ ﺳﺄﺟﻴﺒﻚ ﻋﻨﻪ ﺑﻄﺮﻳﻘﺘﻲ الخاصة، ﺭﺍﻳﻲ  ﺑﺎﻟﻔﻦ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻄﻠﻖ،  اقول ﺍﻟﻠﻪ على ﺍﻳﺎﻡ ﺯﻣﺎﻥ، ﺍﻳﺎﻡ ﺍﻟﻔﻦ ﺍﻟﺠﻤﻴﻞ، والاغنية الطربية الجميلة، ﻟﻼﺳﻒ ﺍﺻﺒﺤﻨﺎ ﻓﻲ ﻋﺼﺮ ﺍﻟﺴﺮﻋﺔ ﻭﺗﻐﻴﻴﺮ ﻣﻌﺎﻟﻢ ﻭﺍﺳﺲ ﺍﻟﻤﻮﺳﻴﻘﻰ ﺍﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﺍﻭ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ﻭﻟﻜﻦ ﻻ ﺍﻧﻜﺮ ﺍﻧﻪ ﻳﻮﺟﺪ ﺷﻖ ﻛﺒﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﻨﺎﻧﻴﻦ ﻭﺍﻟﺸﻌﺮﺍء ﻭﺍﻟﻤﻠﺤﻨﻴﻦ  ﻣﺘﻤﺴﻜﻴﻦ ﺑﺎﻻﺻﺎﻟﺔ، ﻣﺜﻞ ﺍﻻﻏﻨﻴﺔ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻇﻠﺖ ﻣﺤﺒﻮﺑﺔ ﻭ ﻣﻬﻀﻮﻣﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ.
     
    *ﻫﺬﺍ ﻳﻌﻨﻲ ﺍﻥ ﺍﻟﻔﻨﺎﻧﺔ ﺳﺎﺭﺓ ﺧﻮﺭﻱ ﺳﺘﻐﻨﻲ ﺑﺎﻟﻠﻬﺠﺔ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻴﺔ؟
     
    - ﻓﻌﻼ ﻳﺎ ﺳﻠﻴﻢ، ﺍﻧﺎ ﺑﺼﺪﺩ ﺍﻟﺘﺤﻀﻴﺮ ﻟﻌﻤﻞ ﻋﺮﺍﻗﻲ، ﻻﻥ ﺍﻻﻏﻨﻴﺔ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻴﺔ ﺟﻤﻴﻠﺔ ﺟﺪﺍ وهي مهضومة ﻭﻣطلوبة ﻟﺪﻯ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ...
     
     
    * ﻫﻞ ﺗﻄﻤﺢ ﺍﻟﻔﻨﺎﻧﺔ ﺳﺎﺭﺓ ﺧﻮﺭﻱ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻐﻨﺎء ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺎﺭﺡ ﺍﻟﺘﻮﻧﺴﻴﺔ؟
     
    - ﻃﺒﻌﺎ ﻳﺎ ﺳﻠﻴﻢ، ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭ ﺍﻟﺘﻮﻧﺴﻲ ﺫﻭﺍﻕ ﻭ ﻣﻨﻔﺘﺢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﺎﺣﺔ ﺍﻟﻔﻨﻴﺔ، ﻭ ﺳﺎﻛﻮﻥ ﺳﻌﻴﺪﺓ ﺟﺪﺍ ﺑﺎﻻﻟﺘﻘﺎء ﺑﺄﻫﻞ ﺗﻮﻧﺲ ﺍﻟﺤﺒﻴﺒﺔ ﻛﻨﺖ ﺳﺎﻏﻨﻲ ﻓﻲ ﻭﻗﺖ ﻣﻀﻰ ﺣﻔﻠﺘﻴﻦ ﻓﻲ ﺗﻮﻧﺲ ﺑﺎﻻﺗﻔﺎﻕ ﻣﻊ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ، ﻟﻜﻦ ﺍﻟﻈﺮﻭﻑ ﺍﻷﻣﻨﻴﺔ ﻭﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻭﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺣﺎﻟﺖ ﺩﻭﻥ ﺫﻟﻚ...
     
    ﻟﻜﻦ ﺍﺭﺟﻮ ﺍﻥ ﺃﺯﻭﺭ ﺗﻮﻧﺲ ﻓﻲ ﻗﺎﺩﻡ ﺍﻻﻳﺎﻡ ﻭ ﺍﻏﻨﻲ ﺍﻣﺎم  ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭ ﺍﻟﺤﺒﻴﺐ ...
     
     
    * ﻛﻠﻤﺔ ﺍﻟﺨﺘﺎﻡ
     
    - ﺍﺷﻜﺮﻙ ﺳﻠﻴﻢ ﻭﺍﺷﻜﺮ مجلتكم ﺍﻟﻤﻤﻴﺰﺓ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺪﻋﻮﺓ ﻭﺍﺭﺟﻮ ﺍﻥ ﺍﻭﻓﻖ ﻓﻲ ﻣﺴﻴﺮﺗﻲ ﺍﻟﻘﺎﺩﻣﺔ ﻭﺍﻏﻨﻲ ﻟﻠﺠﻤﺎﻫﻴﺮ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﻜﺎﻥ... ﺷﻜﺮﺍ ﺳﻠﻴﻢ
     
     
    الدخول للتعليق
    • الأكثر قراءة
    • آخر الأخبار

    Please publish modules in offcanvas position.