تابعنا على فيسبوك

    رابحة بن حسين لتوانسة : نظامنا السياسي هجين و النهضة منافس و ليست خصما ... رابحة بن حسين لتوانسة : نظامنا السياسي هجين و النهضة منافس و ليست خصما ...

    رابحة بن حسين لتوانسة : نظامنا السياسي هجين و النهضة منافس و ليست خصما ...

    By سليم سعيد / ضيوف توانسة / الإثنين, 15 نيسان/أبريل 2019 12:03
    ضيفتي في حوار الصراحة لهذا اليوم أستاذة فلسفة، و عضو مجلس نواب الشعب عن ولاية المهدية وهي اصيلة مدينة الشابة، وهي ايضا عضوة في المكتب السياسي لحركة مشروع تونس، اردت من خلال هذه الإستضافة الحديث عن آخر أخبار حركة مشروع تونس واستعداداته للمحطات الإنتخابية القادمة. أدعوكم اعزائي عزيزاتي القراء والقارئات الى متابعة أطوار هذا الحوار...
     
    * السيدة رابحة بن حسين مساء النور
     
    - مساء الفل سليم، مرجبا بك وبكل قرائك الافاضل  وشكرا على هذه الدعوة ...
     
     
    * السيدة رابحة بن حسين  ماذا قدمت لولاية لمهدية، كنائب شعب طيلة هذه السنوات ؟
     
    - قمت بالعديد من المداخلات في الجلسات العامة، سواء المخصصة لمناقشة ميزانية الدولة، او في مناقشة القوانين او حتى على معنى الفصل 118 و اكدت على ان ولاية المهدية رغم انها تعد ولاية ساحلية الا انها نجدها في مراتب متاخرة في التنمية ويمكن اعتبارها ولاية داخلية ذات شريط ساحلي... كما أنني اكدت على الوضع الكارثي للمؤسسات الصحية و التربوية، واشتغلت على المشاكل الفلاحية وخاصة قطاع الصيد البحري، عندنا في الشابة مشكل كبير يتمثل في الشرافي و طالبت بضرورة تطبيق القانون  حتى يأخذ كل ذي حق حقه، كما أنني  ساهمت في حل مشاكل بعض الشباب الذي يريد بعث مشاريع خاصة واشتغلت على  مشاغل المرأة وخاصة الريفية و كنت عنصرا فاعلا  في مناقشة قانون القضاء على العنف ضد المراة صلب لجنة الحقوق و الحريات، و قابلت اغلب الوزراء و بلغت صوت جهتي و اكدت على مطالبهم التنموية.
     
     
    * ﻫﻞ ﺍﻧﺖ ﺭﺍﺿﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺮﺩﻭﺩﻙ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ؟
     
    - بالنسبة لمسألة الرضاء من عدمه، فبصدق رغم قناعتي باني قمت بكل ما يجب فعله  وكنت حاضرة في المجالس الجهوية في الولاية و دائمة الحضور في الجلسات العامة وفي تواصل مستمر مع اعضاء، لكنني لست راضية لانني احيانا لا اجد تفاعلا  كبيرا من قبل السلطة التنفيذية عن طريق المكالمات الهاتفية، ولا اجد تجاوبا  لحل الاشكاليات المطروحة، فيكون كل الضغط والاحراج من نصيب النائب امام مواطني جهته، كما ان الوضع العام للبلاد لا يرضي احدا:  غلاء المعيشة و البطالة و الفقر كلها تفاقمت للاسف في السنوات الاخيرة، و طالما الوضع على هذا الحال لست راضية ...
     
     
    * هناك مشاورات بين حزبكم و بين احزاب تحيا تونس والمبادرة والبديل ونداء تونس، هل تشكل الوفاق و حصل الاتفاق؟
     
    - ﻓﻌﻼ ﻫﻨﺎﻟﻚ ﻣﺸﺎﻭﺭﺍﺕ ﻣﺘﻘﺪﻣﺔ ﺟﺪﺍ ﻣﻊ ﺣﺮﻛﺔ ﺗﺤﻴﺎ ﺗﻮﻧﺲ، ﻓﻲ ﺍﻃﺎﺭ ﺗﻮﺣﻴﺪ ﺍﻟﻘﻮﻯ ﺍﻟﺤﺪﺍﺛﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻘﺪﻣﻴﺔ، ﻭﺳﻴﺘﻢ ﺍﺟﺘﻤﺎﻉ ﻣﺠﻠﺲ ﻣﺮﻛﺰﻱ ﻟﻠﺤﺮﻛﺔ ﻻﺗﺨﺎﺫ القرار المناسب...  ﻫﻨﺎﻟﻚ ﻣﺸﺎﻭﺭﺍﺕ جدية ﻣﻊ ﺗﺤﻴﺎ ﺗﻮﻧﺲ ﻭﺍﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻟﺘﻜﻮﻳﻦ ﻗﺎﺋﻤﺎﺕ ﻣﺸﺘﺮﻛﺔ في المحطات الانتخابية القادمة اما بالنسبة للنداء فليس هنالك  مشاورات حاليا... 
     
     
    * ﻛﻴﻒ ﺗﻌﻠﻘﻴﻦ على ﻋﺰﻭﻑ ﺍﻟﺘﻮﻧﺴﻴﻴﻦ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻮﺍﻋﻴﺪ ﺍﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ ﻭﻋﺪﻡ ﺛﻘﺘﻬﻢ ﻓﻲ  ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﻴﻦ؟
     
    - عزوف التونسيين اليوم خاصة في صفوف الشباب مرده عدم وفاء الاحزاب التي نالت ثقتهم لوعودها الانتخابية، واحساسهم بان الطبقة السياسية منشغلة بحساباتها الشخصية والحزبية على حساب المصلحة الوطنية ... "هنالك شعور بان مشاغل التونسيين شيء ومشاغل السياسيين شيء آخر" ازمة الثقة بين التوانسة والطبقة السياسية تعمقت اكثر بمزيد تدهور الوضع الاقتصادي والاجتماعي، رغم تفهمي للعزوف الا انه لا يمكن ان يكون الخيار الانسب، عدم التصويت هو تصويت في حد ذاته، لكن لصالح الطرف المنافس.
     
    يجب ان يؤمن التوانسة انهم اصل السلطة ومصدر كل شرعية و ان ارادة تغيير المشهد السياسي بأيديهم، اذن التصويت اصبح في هذه اللحظة الفارقة من تاريخ تونس واجبا و ليس حقا... عامل اخر ساهم في خيبة التوانسة وهو النظام السياسي الهجين، الكل فيه يحكم ولا يحكم، ولا احد يمكن اعتباره مسؤولا عما يحدث، حتى يحاسب.
     
     
    * ﻫﻞ ﺳﺘﺮﺷﺤﻮﻥ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻣﺤﺴﻦ ﻣﺮﺯﻭﻕ ﻟﻠﺮﺋﺎﺳﻴﺔ ؟
     
    - ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻤﺴﺎﻟﺔ ﺗﺮﺷﺢ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻣﺤﺴﻦ ﻣﺮﺯﻭﻕ ﻟلرئاسية 2019 ﻓﺎن ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﻏﻴﺮ ﻣﻄﺮﻭﺡ حاليا، ﻭ ﻟﻢ ﻳﻘﻊ ﺍﻟﺘﺪﺍﻭﻝ ﻓﻴﻪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺤﺰﺏ.
     
     
    * هل ستعملون على اقصاء حركة النهضة من الحكم؟ 
     
    - لا احد من حقه اقصاء اي طرف سياسي، حركة النهضة منافس لنا وليست خصما و التحالف مرجعه تشتت العائلة الحداثية، الذي افضى الى ضعفها وعدم قدرتها على فرض خياراتها، كما ان التحالف نرجو منه تحقيق اغلبية مريحة داخل البرلمان القادم يمكننا  من ممارسة خياراتنا و تحمل مسؤولياتنا.
     
     
    * كلمة حرة قبل ان نختم
     
    - صحيح  ان تونس تمر في المرحلة الحالية بصعوبات كبرى اقتصادية واجتماعية رغم نجاح الانتقال الديمقراطي، لكن قناعتي راسخة بقدرة التونسيين على تخطي هذه الازمة بفضل ما لدينا من كفاءات و طاقات من نساء و رجال في كل المجالات...
     
     
    * كلمة الختام
     
    - أشكرك سليم على هذه الدعوة و أوجه تحية الى قراءمجلتكم في هذه المصافحة الاولى من نوعها وارجو لكم المزيد من التالق و النجاح...
     
    شكرا جزيلا...
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.