تابعنا على فيسبوك

    
    في دورته الدولية الأولى: الكاف تحتفي بالفنون في مهرجان بومخلوف الصيفي في دورته الدولية الأولى: الكاف تحتفي بالفنون في مهرجان بومخلوف الصيفي

    في دورته الدولية الأولى: الكاف تحتفي بالفنون في مهرجان بومخلوف الصيفي

    By منصف كريمي / ضيوف توانسة / الإثنين, 22 تموز/يوليو 2019 12:51
    بعد موسم ثقافي شهد عددا من الفعاليات و الأنشطة الثقافية و الأدبية على غرار تظاهرة "ينابيع الجبال"فسهرات مهرجان المدينة التي تنوعت فيها عناوين السهرات الرمضانية من حيث عروض ليالي الكاف وبتفاعل كبير من الجمهور مع البرنامج الذي أعدته المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بالكاف تواصل مدينة الكاف احتفائها بمختلف الفنون ضمن بانوراما من العروض الموسيقية والمسرحية والشبابية التي يحتضنها معلم بازليك قصبة التاريخي الأثري انطلاقا من اليوم 23 جويلية الجاري وبحفل يحييه الفنان صابر الرباعي تعلن المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بالجهة عن افتتاح سلسلة سهرات الدورة 44 لمهرجان  بومخلوف الدولي بالكاف التي اتنظمها من 23 إلى 30 جويلية الجاري وعبر برنامج متنوع يجمع بين المسرح و الموسيقى و عروض الفرجة للشباب لتعرض خلاله  مسرحية "بيغ بوسا" للفنانة وجيهة الجندوبي يوم 24 جويلية الجاري الى جانب سهرة الفنان حسين الديك احتفاء بعيد الجمهورية يوم 25 جويلية الجاري و السهرة الفنية الموسيقية التي تحييها مجموعة من الاصوات الفنية من الجهة ليصدح صوت الكاف الفني العريق في سهرة يوم 26 جويلية وتكون السهرة يوم 27 جويلية الجاري مع  العرض الحدث لهذه الصائفة "الزيارة"لسامي اللجمي ليحيي الفنان الجزائري "ألجرينو" سهرة يوم 28 جويلية الجاري وتكون سهرة يوم 29 جويلية فنية مع عرض الفنان فيصل الصغير فالاختتام يوم 30 جويلية الجاري مع عرض" سيكافينيريا تستدعي العالم".
     
    وفي لقاء مع المندوب الجهوي للشؤون الثقافية بالكاف الأستاذ نعمان الحباسي وبصفته مدير هذا المهرجان أكّد أهمية هذا المهرجان وغيره من مهرجانات ولاية الكاف في الارتقاء بالمشهد الثقافي و خلق حركية ثقافية بالجهة ليشير إلى أنه من هذا المنطلق تم عقد عدد هام من جلسات العمل الجهوية وعلى مستوى وزارة الشؤون الثقافية  بهدف الإعداد الجيّد لإنطلاق هذه المهرجانات وخاصة من حيث توفير الجوانب المتصلة بشروط السلامة بالفضاءات المحتضنة للعروض بجهة الكاف ذات الجبال العالية والنسيم الصيفي الجميل والتاريخ الثقافي والإبداعي والحضاري العريق وهو ما حمّل المندوبية مسؤولية تنظيم تظاهرات ثقافية ذات خصوصية وفق مبدإ التنوّع وتعدّد الأنماط بين الندوات الأدبية و العروض المسرحية و الموسيقية و السينمائية وعبر برمجة مفتوحة على الفنون و لجمهور الكاف و كذلك الإخوة الجزائريين من ضيوف تونس للسياحة و الترفيه كل ذلك في دورة بعد أن صار المهرجان دوليا بدعم من وزارة الشؤون الثقافية و حرض من جهود الجهة على إنجاح المهرجان وخاصة فريق العمل بالمندوبية وبمعاضدة هياكل المجتمع المدني والشباب المتطوّع والفاعلين الثقافيين واعلاميي الجهة ومراسليها الصحافيين ليفرز هذا التعاون برمجة 8 سهرات فنية ومسرحية كبرى يؤثثها عدد من نجوم الأغنية والمسرح بتونس والعالم العربي في ظلّ دورة جديدة من المهرجان تعتبر استثنائية بعد قرار تدويله مؤخرا من قبل وزارة الشؤون الثقافية ومضاعفة حجم الاعتمادات المخصصة للأنشطة الثقافية بهذه الجهة التي تعدّ منبعا للإبداع  وبما يطلق أشرعة الكاف خفاقة ضاجة بالإبداع ممهورة بالسحر الجميل وبما يكرّس منوالا ثقافيا و رؤية جديدة تأخذ في أبعادها الأصالة و الحداثة لمهرجان عريق يعود تأسيسه إلى سنة 1977 وللغرض تم الانفتاح على المناطق الداخلية بتوفير الفرصة للجميع ومن مختلف مدن وقرى ولاية الكاف للسهر بتخصيص حافلة لنقل أحبّاء السهر وبصفة مجانية إلى جانب عقد شراكة مع  المكتب الجهوي للمنظمة التونسية للدفاع عن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بالكاف دفعا لتسهيل مشاركة وحضور الأشخاص ذوي الإعاقة في مهرجان  بومخلوف خاصة وبمختلف المهرجانات الصيفية بالجهة وبناء على مبدإ المساواة و عدم التمييز و تفعيلا للفصل 38 من الباب 8 و المتعلق بإدماج الأشخاص ذوي الإعاقة في الثقافة من القانون التوجيهي عدد8 لسنة 2005 المنقح في  16 ماي 2016.
     
     
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.