All categories
موضة وجمال
كل توانسة
احزاب تونسية
جمعيات وتحديات
عجائب وغرائب
مرحبا بكم على صفحات جريدة توانسة
مشاهير
دنيا الاقتصاد
جرائم
رياضة
تكنولوجيا
الساحة الجامعية
الملحق
   شؤون وطنية
   شؤون عربية
   شؤون دولية
الأخبار
   أخبار
   موسيقى
   مسرح
   سينما
   تلفزيون
   فنون تشكيلية
   منوعات
   ضيوف توانسة
   أدب
الام والطفل
بانوراما
   بانوراما
   آراء
   قراءات
دنيا السياحة
مساحات اعلانية
دراسات
توانسة بالخارج
سوق توانسة

ألفة العبيدي لمجلة توانسة : في شالوم... تطايرت أقنعتهم

Written by  توانسة- خاص / سليم سعيد
تاريخ النشر: 21 أيار 2018
659 times
Rate this item
(0 votes)
 ألفة العبيدي لمجلة توانسة : في شالوم... تطايرت أقنعتهم ألفة العبيدي لمجلة توانسة : في شالوم... تطايرت أقنعتهم

ضيفتي في حوار الصراحة، كاتبة و شاعرة تونسية تميزت بكلماتها الراقية و شعورها المرهف، دخلت عالم الإنتاج، من خلال المشاركة في اعداد كاميرا خفية صنعت الحدث في هذه الأيام الرمضانية المباركة، وأصبحت حديث الناس قبل أن تبث ولو حلقة واحدة، لماذا وقع منع الكاميرا الخفية "شالوم" على قناة التاسعة؟ ماهي الأسباب؟ من سقط في المحظور؟ من قبل و من رفض أسئلة كثيرة في الحقيقة ستجيب عنها ضيفتي هذا المساء الشاعرة ألفة العبيدي...

ادعوكم اعزائي عزيزاتي الى متابعة تفاصيل هذا الحوار...


* الشاعرة ألفة العبيدي مساء الفل و رمضان كريم ...

- مساء النور و السرور يا سليم، أهلا بك و بكل قرائك الأعزاء في تونس و خارجها، رمضان كريم علينا وعلى جميع الأمة الإسلامية... شكرا على هذه الدعوة...

 

* كيف تجمعين بين عالم الكلمات و الانتاج التلفزي خاصة وأنك مديرة الإنتاج في برنامج الكاميرا الخفية الخطيرة "شالوم" ؟

- في الحقيقة، هما وجهان لعمله واحدة... كم هو عميق أن تنتج بنفسك اعمالك الفنية حيث لا تخضع لأي كان أن يملي عليك شروطه، يعني تواجدي في الساحة الفنية مدروس، هناك أهداف سامية اريد تحقيقها، من خلال هذا التوجه... لأن الفن رسالة راقية تهذب العقول.


* لو نتحدث عن تفاصيل "شالوم" التي شغلت الرأي العام في تونس قبل أن تبث ؟! ما الحكاية شاعرتنا ؟

- تواجدي في الكاميرا الخفية "شالوم" كمديرة انتاج وانا سعيدة جدا بذلك، و أعتبره عملا فنيا بامتياز أكثر منه لإضحاك المتلقي، لأننا تعرضنا الي موضوع "التطبيع" خاصة وقد تزامن هذا العمل مع نقل السفارة الإسرائيلية الى القدس وكم سبب لنا هذا الحدث المشين من ألم وحزن كعرب وكمسلمين لأن قضية فلسطين هي قضيتنا جميعا...


* ماهي حيثيات "شالوم" التي شغل التونسيين و ملك فضولهم ؟

- الكاميرا الخفية "شالوم" هي من انتاج شركة "كامليو برود" للمنتجين: فريد كمون ومحمد رمزي المرواني، انا اشتغل معهما في خطة مدير انتاج ومستشار فني مكلف بالعلاقات أما المخرج فهو كريم بالرحومة أما الممثلون فهم الآتي ذكرهم: سليم بفون (يهودي كبير) الياس شويخة (يهودي صغير)، Mari dudkna سفيرة اسرائيل حمدي فاني عون الحراسة ...

ووقع الاتفاق مع قناة التاسعة على بث هذا العمل ولكنها تراجعت لأسباب غير معلومة...

على كل اتفقنا مع قناة تونسنا و ان شاء الله اول حلقة ستكون هذه الليلة مباشرة بعد آذن المغرب، و هي حلقة المحامي عبدالرؤوف العيادي ...

 

* باعتبارك مديرة الانتاج في هذا العمل، لو تمديننا بأسماء الذين وقعوا في فخ هذه الكاميرا؟

- في الحقيقة، هي اسماء عديدة، سواء من الوسط السياسي او الامني أوالفني، انا من موقعي لا اقدر ان أسمي في هذا الوقت بالذات... نترك المتلقي يكتشف الاسماء التي رفضت والاسماء التي قبلت حتى ان شيوخ دين وقعوا في فخ الكاميرا الخفية... وهناك من قبل هناك من رفض بشدة...!

 

* كيف كنت تتفاعلين مع مواقف الشخصيات التي وقعت في فخ شالوم ؟

- كنت احزن الي درجة البكاء عندما اشاهد الضيف يوافق على التطبيع... انا الى هذا اليوم حزينة جدا لانني لا اخفي عليك، كنت متوقعة ان الجميع سيرفضون التطبيع... ﻛﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻋﺘﻘﺎﺩﻱ ﺍﻟﺸﺨﺼﻲ ﺃﻥ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﺳﻮﻑ ﻳﺮﻓضون ﺍﻟﺘﻄﺒﻴﻊ ﻛﻨﺖ ﻭﺍﺛﻘﺔ ﺍﻥ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﺳﻴﻤﺮﻭﻥ ﻣﻦ ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻥ ﺑﺮﺗﺒﺔ ﻣﻤﺘﺎﺯ ﺃﻭ ﺟﻴﺪ ﺟﺪﺍ ...!

ﻓﻌﻼ ﻟﻢ ﺍﺗﻮﻗﻊ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻨﺘﻴﺠﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺣﺰﺕ ﻓﻲ ﻧﻔﺴﻲ ﻛﻤﻮﺍﻃﻨﺔ ﺗﻮﻧﺴﻴﺔ ﺍﻋﺸﻖ ﻭﻃﻨﻲ ﻗﺒﻞ المشاركة ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻤﻞ.

 

* كلمة حرة قبل أن نختم

- تونس برجالها ونسائها.. تونس التي صاح شعبها بصوت واحد، وقف لها كل العالم اعتزازا و تقديرا... تونس صوت واحد لا يسار و لا يمين.


* كلمة الختام

- أشكرك صديقي الإعلامي الراقي سلم سعيد، على هذا الحوار الراقي و أشكر مجلتكم الهادفة رمضان كريم لتونس شعبا وحكومة ما عدا الخونة وأصحاب العنتريات والبطولات الوهمية تحيا تونس...

 

Leave a comment

Template Settings

Color

For each color, the params below will be given default values
Yellow Green Blue Purple

Body

Background Color
Text Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction