تابعنا على فيسبوك

    تعزيز روح المبادرة وتنظيم المشاريع لدى الشباب في صلب مؤتمر "محادثات إفريقيا عن فرص العمل" تعزيز روح المبادرة وتنظيم المشاريع لدى الشباب في صلب مؤتمر "محادثات إفريقيا عن فرص العمل"

    تعزيز روح المبادرة وتنظيم المشاريع لدى الشباب في صلب مؤتمر "محادثات إفريقيا عن فرص العمل"

    By بيان صحفي / دنيا الاقتصاد / الإثنين, 05 نوفمبر 2018 10:57
    أديس أبابا / إثيوبيا- نظرًا لتزايد عدد سكان أفريقيا، يدخل عدد كبير من الشباب الباحثين عن فرص العمل في كل عام سوق العمل التي لا يمكنها توفير فرصة عمل للجميع. فمن أجل خلق فرص عمل للشباب وتعزيز مكانة مزدهرة لإفريقيا، تعد تنمية المهارات وروح المبادرة وتنظيم المشاريع لدى الشباب عنصراً أساسياً. ومن أجل معالجة مشكلة البطالة بين الشباب، اجتمع أكثر من 160 ممثلاً عن الشباب، والأعمال التجارية، والاستثمار، والتعليم، وصنع السياسات والمجتمع المدني من جميع المناطق الأفريقية فضلا عن الشركاء الأوروبيين في مفوضية الاتحاد الأفريقي (AUC) في أديس أبابا من 30 إلى 31 أكتوبر 2018. وناقش المشاركون كيفية تزويد جيل أفريقيا القادم بالمهارات ذات الصلة التي تزيد من إنتاجية الشركات - بما في ذلك طرق إشراك القطاع الخاص في تنمية المهارات - وكيفية تشجيع روح المبادرة وتنظيم المشاريع والشركات الناشئة التي يقودها الشباب. أكدت مفوضة الاتحاد الأفريقي للموارد البشرية والعلوم والتكنولوجيا، سعادة البروفيسور / سارة أنيانج أجبور على أن "الشراكات الاستراتيجية والتعاون مع القطاع الخاص هو مفتاح الاستفادة من الشباب الديموجرافي على النحو الأمثل، وخلق فرص العمل وتعزيز روح المبادرة وتنظيم المشاريع لدى الشباب".
     
     واستعرض أصحاب المصلحة التوصيات السياسية الرئيسية التالية لتعزيز تنمية المهارات وروح المبادرة وتنظيم المشاريع: 
     
    نظراً لحتمية وجود نظام إيكولوجي مواتٍ لتنظيم المشاريع، ينبغي للاتحاد الأفريقي والدول الأعضاء تعزيز أطر السياسات وتنفيذ السياسات الملائمة والأطر المؤسسية والتنظيمية لتعزيز روح المبادرة وتنظيم المشاريع لدى الشباب.
     
    يجب أن يحدث تحول نموذجي فيما يتعلق بدور قطاع التعليم في إعداد الشباب لريادة الأعمال وتنظيم المشاريع. التأكيد على تعليم ريادة الأعمال وتنظيم المشاريع عبر نظام التعلم بأكمله من الطفولة المبكرة إلى التعليم والتدريب التقني والمهني والتعليم العالي. تكييف المناهج وطرق التدريس للتأكيد على خبرات التدريب العملي واكتساب المهارات العملية.
     
     تعزيز الشراكات بين القطاع الخاص ومقدمي الخدمات التعليمية لتعزيز الموارد التقنية والمالية لدعم الشركات الناشئة التي يقودها الشباب من خلال إنشاء مراكز احتضان وطنية وإقليمية ومراكز ريادة الأعمال.
     
     تنفيذ إطار سياسة التعليم والتدريب الفني والمهني لتلبية الحاجة إلى كل من التعليم الرسمي وغير الرسمي على حد سواء. 
     
    تعزيز جمع البيانات والوصول إلى استخدام معلومات سوق العمل الدقيقة وذات الصلة والموثوق بها لصنع القرار وإيجاد فرص العمل المناسبة. 
     
    إشراك المزيد من الشباب في الحوار وصياغة مسارات التنمية للتوجيه الوظيفي والتوظيف. 
     
    تم تسليم التوصيات إلى سعادة البروفيسور / سارة أنيانج آجبور، التي شكرت جميع المشاركين "بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لمؤتمر محادثات أفريقيا عن فرص العمل الخاصة بنا مع اتخاذ خطوات ملموسة حول كيفية ترجمة الكلام إلى عمل". ولمتابعة التوصيات المتعلقة بالسياسات، سيواصل الاتحاد الإفريقي تبادل الممارسات الجيدة ودفع العمل كجزء من منصة "أفريقيا تخلق فرص العمل".
     
    وقد نظمت المؤتمر مفوضية الاتحاد الأفريقي والشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا (نيباد) والمنظمة القارية الشاملة للقطاع الخاص - الأعمال في أفريقيا. وقد تم دعمه من قبل الاتحاد الأوروبي وكذلك الوزارة الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية من خلال برنامج الجامعة للبلدان الأفريقية، ومبادرة المهارات من أجل أفريقيا وبرنامج الزراعة في أفريقيا القارية. ورحبت أنجا بولس، موظفة مكتب الوزارة الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية للتعاون مع المؤسسات الأفريقية، بالمناقشات الحيوية وعملية التعلم المشتركة والتفاني الذي لا يقدر بثمن من جانب القطاع الخاص. "يسر الوزارة الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية أن تكون قادرة على دعم الاتحاد الأفريقي في تعزيز قوته للانعقاد من خلال مؤتمر محادثات إفريقيا عن فرص العمل، وتتطلع إلى مواصلة صداقتها فضلا عن شراكتها مع مفوضية الاتحاد الأفريقي والأعمال في أفريقيا ونيباد."
     
    ويعقب مؤتمر "محادثات إفريقيا عن فرص العمل" يوم الشباب الأفريقي في 1 نوفمبر. في هذا اليوم، يطلق الاتحاد الإفريقي احتفالا لمدة شهر يشمل عقد ورش العمل وحلقات النقاش واجتماعات الموائد المستديرة لمناقشة السياسة حول موضوع "رفع أصوات الشباب ضد الفساد في أفريقيا".
     
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.