تابعنا على فيسبوك

    مجموعة تنسيق الصناديق العربية والإقليمية  تبحث في الخرطوم ملفات تنموية هامة مجموعة تنسيق الصناديق العربية والإقليمية تبحث في الخرطوم ملفات تنموية هامة

    مجموعة تنسيق الصناديق العربية والإقليمية تبحث في الخرطوم ملفات تنموية هامة

    By / دنيا الاقتصاد / الأربعاء, 21 آمارس 2018 22:51

    استضاف المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا بالخرطوم، خلال الفترة من 20 إلى 22 مارس الجاري، "الاجتماع الدوري الواحد والثمانين" لمؤسسات التمويل الإنمائي العربية والإقليمية، أعضاء مجموعة التنسيق.

    وخاطب الجلسة الافتتاحية للاجتماع د. سيدي ولد التاه، مدير عام المصرف، حيث تناول في كلمته أهم المواضيع التي تهم مجموعة التنسيق العربية والإقليمية ودعم التعاون المثمر والقائم بين أعضاء المجموعة لتنسيق العمليات التنموية المشتركة وذلك بما يخدم أهداف التنمية الاقتصادية.

    وبحث الاجتماع عدداً من القضايا الهامة من بينها المساهمات الجديدة للمجموعة في الدول المستفيدة من العون العربي، وبحثْ التعاون مع وفدى البنك الدولي والوكالة العالمية اليابانية للتنمية والصندوق الدولي للتنمية الزراعية.

    كمّا تم عرض عدد من الأوراق مقدمة من الصناديق العربية والإقليمية، بالإضافة إلى بحث مستجدات الاجتماعات السابقة مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

    يُشار إلى أنّ الاجتماع الرابع والسبعين كان قد استضافه المصرف في مقره بالخرطوم خلال الفترة 15-17 سبتمبر 2014، وبحث ملفات عديدة خاصة بالمجموعة.

    يُذكر أنّ مجموعة التنسيق تضم إلى جانبِ المصرف كلاً من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، والصندوق السعودي للتنمية، والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، والبنك الإسلامي للتنمية، وصندوق الأُوفيد للتنمية الدولية، وصندوق أبو ظبي للتنمية، وصندوق قطر للتنمية، وصندوق النقد العربي، وبرنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية.

    وتهدف مجموعة التنسيق التي تم تأسيسها في عام 1975 إلى تعزيز جهود التنمية والعمل المشترك بين أعضاء المجموعة، والتنسيق فيما بينها في مجال تقييم المشروعات وتمويلها ومتابعتها وإدارة القروض، كما تهدف إلى توافق جهود تلك المؤسسات لتحقيق التقارب والتماثل في سياساتها التي تحكم عملياتها التمويلية.

    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.