تابعنا على فيسبوك

    
    فيروس كورونا: الصداع وسيلان الأنف من أعراض سلالة "دلتا" الجديدة المتحورة فيروس كورونا: الصداع وسيلان الأنف من أعراض سلالة "دلتا" الجديدة المتحورة

    فيروس كورونا: الصداع وسيلان الأنف من أعراض سلالة "دلتا" الجديدة المتحورة

    By متابعات / عالم الصحة / الخميس, 22 تموز/يوليو 2021 09:14
    قال باحثون إن الصداع والتهاب الحلق وسيلان الأنف تعد حاليا الأعراض الأكثر شيوعا ذات الصلة بعدوى كوفيد-19 في بريطانيا.
     
    وأضاف تيم سبيكتور، المشرف على دراسة "زو" المعنية بأعراض الإصابة بكوفيد، أن الإصابة بعدوى الفيروس من السلالة "دلتا" يمكن أن يشعر بها المرء كما لو كانت "نزلة برد حادة" بالنسبة لفئة الشباب.
     
    وعلى الرغم من أنهم قد لا يشعرون بالمرض الشديد، إلا أنهم قد يحملون العدوى ويعرضون آخرين للخطر.
     
    ويتعين على كل شخص يعتقد أنه مصاب بكوفيد إجراء فحوص طبية.
     
    وتقول الهيئة الوطنية البريطانية للخدمات الصحية إن أعراض كوفيد التقليدية التي يجب على المواطنين رصدها هي: السعال، وارتفاع درجة حرارة الجسم، وفقدان حاسة الشم أو التذوق.
     
    يد أن سبيكتور يقول إن تلك الأعراض أصبحت الآن أقل شيوعا، بناء على بيانات حصل عليها فريق دراسة "زو" من آلاف الأشخاص الذين سجلوا أعراضهم المرضية على أحد التطبيقات.
     
    ويقول: "منذ بداية شهر مايو/أيار، ونحن نرصد أبرز الأعراض لدى مستخدمي التطبيق، وهي ليست متماثلة بينهم".
     
    ويبدو أن التفاوت مرتبط بزيادة الإصابة بسلالة "دلتا"، التي رُصدت أول مرة في الهند، وتمثل حاليا 90 في المئة من حالات الإصابة بكوفيد في بريطانيا.
     
    ويقول سبيكتور إن ارتفاع درجة حرارة الجسم لا تزال من الأعراض الشائعة جدا، بيد أن فقدان حاسة الشم لم يعد من بين الأعراض العشرة الأولى.
     
    ويضيف: "يبدو أن هذه السلالة تعمل بشكل مختلف إلى حد ما".
     
    ويقول: "قد يعتقد الأشخاص أنهم أصيبوا بنوع من نزلات البرد الموسمية، ويواصلون الذهاب إلى الحفلات، وقد ينشرون العدوى إلى ستة أشخاص آخرين. نعتقد أن هذا يفاقم من المشكلة".
     
    ويضيف: "الرسالة هي إن كنت صغير السن، فسوف تظهر عليك الأعراض أكثر اعتدالا على أي حال".
     
    ويقول: "قد تشعر كما لو كانت مجرد نزلة برد أو شعور غريب، لكن الزم البقاء في المنزل وقم بإجراء فحوص طبية".
     

    آلام العضلات
     
    وبالمثل، رصدت دراسة "إمبريال كوليدج لندن" التي شملت ما يربو على مليون شخص في إنجلترا عندما كانت السلالة الأخرى "ألفا" هي السائدة، مجموعة واسعة من الأعراض الإضافية ذات الصلة بكوفيد.
     
    وارتبطت العدوى على نحو وثيق بأعراض تمثلت في حدوث قشعريرة، وفقدان الشهية، والصداع، وآلام العضلات، إلى جانب الأعراض التقليدية.
     
    وتقول توصية حكومية إن أهم أعراض كوفيد هي:
     
    سعال جديد مستمر.
     
    ارتفاع شديد في درجة الحرارة.
     
    فقدان أو تغير حاسة الشم أو التذوق.
     
    وتضيف التوصية: "ثمة العديد من الأعراض الأخرى المرتبطة بكوفيد-19".
     
    وقالت: "قد يكون لهذه الأعراض الأخرى سبب آخر وليست بمفردها سببا لإجراء فحوص اكتشاف الإصابة بكوفيد-19".
     
    وأضافت: "إذا كان يساورك القلق بشأن أعراض مرضية، فعليك استشارة الطبيب."
     
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.