All categories
موضة وجمال
كل توانسة
احزاب تونسية
جمعيات وتحديات
عجائب وغرائب
مرحبا بكم على صفحات جريدة توانسة
مشاهير
دنيا الاقتصاد
جرائم
رياضة
تكنولوجيا
الساحة الجامعية
الملحق
   شؤون وطنية
   شؤون عربية
   شؤون دولية
الأخبار
   أخبار
   موسيقى
   مسرح
   سينما
   تلفزيون
   فنون تشكيلية
   منوعات
   ضيوف توانسة
   أدب
الام والطفل
بانوراما
   بانوراما
   آراء
   قراءات
دنيا السياحة
مساحات اعلانية
دراسات
توانسة بالخارج
سوق توانسة

حمة الهمامي يدعو المواطنين للخروج للشارع و التظاهر سلميا ضد قانون المالية

Written by  قسم التحرير / متابعات
تاريخ النشر: 10 كانون2/يناير 2018
107 times
Rate this item
(0 votes)
 حمة الهمامي يدعو المواطنين للخروج للشارع و التظاهر سلميا ضد قانون المالية حمة الهمامي يدعو المواطنين للخروج للشارع و التظاهر سلميا ضد قانون المالية

أعلنت الجبهة الشعبية عن مساندتها لحركة الاحتجاجات ضد قانون المالية لسنة 2018 التي انتشرت في قرابة 10 ولايات وانخراطها فيها وفق ما أكده الناطق الرسمي للجبهة حمة الهمامي اليوم الثلاثاء.

وأضاف الهمامي (حزب العمال) أثناء ندوة صحفية نظمتها الجبهة اليوم بعنوان "لنتصدى لميزانية تفقير الشعب وتدمير الاقتصاد" أن حركة الاحتجاجات، ضد الزيادة في الأداءات وفي أسعار بعض المواد والخدمات التي أقرها قانون المالية، مشروعة معتبرا أن بعض الانحرافات وعمليات النهب التي رافقت هذه الاحتجاجات ليلة أمس في عدد من المناطق المتاخمة للعاصمة ليست سوى محاولات لتشويه هذه التحركات الاحتجاجية السلمية ولتغيير مسارها.

وتابع في سياق متصل أنه كان من الأولى أن يعمل الائتلاف الحاكم على محاربة الناهبين الحقيقيين لمقدرات البلاد من السماسرة والفاسدين في القطاعين المنظم والموازي التي سببتها أقلية تعمل على حماية مصالحها ومصالح المؤسسات المالية المقرضة على حساب المصلحة الوطنية وفق تعبيره.

واعتبر الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية أن البلاد في حاجة إلى جبهة مدنية سياسية اجتماعية لوضع حد لهذه السياسات الفاشلة واسقاط العمل بهذه الاجراءات مشيرا في هذا الصدد ان الجبهة دخلت في مشاورات مع بعض القوى السياسية وستعقد اجتماعا مشتركا اليوم على الساعة السادسة مساء.

ودعا الهمامي التونسيين إلى المشاركة في مظاهرات سلمية في كافة مناطق البلاد ضد قانون المالية يوم 14 جانفي في الذكرى السابعة لثورة 14 جانفي 2011 منددا بما وصفه بسياسة تفقير الشعب ومذكرا في هذا الاطار بأن الجبهة الشعبية كانت قد حذرت من نتائج قانون المالية على النسيج الاجتماعي والاقتصادي قبل المصادقة عليه من قبل مجلس نواب الشعب.

كما استنكر رد السلطات على احتجاجات قال ان غالبها ذات طابع سلمي بالتشويه والقمع عبر الاعتقالات والإحالة على القضاء على غرار ما حصل مع شباب "فاش تستناو".

من جانبه استعرض عضو مجلس نواب الشعب ورئيس لجنة المالية بالمجلس المنجي الرحوي (كتلة الجبهة الشعبية) جملة الاجراءات الجبائية التي أقرها قانون المالية وقانون الميزانية لسنة 2018 التي تهدف إلى تعبئة 2000 مليون دينار تم توظيفها على كاهل المواطن معتبرا أن الحكومة كرست عبر هذين القانونين الاضطهاد الاجتماعي.

واعتبر أن القاء المسؤولية على رئيس لجنة المالية في تمرير هذين المشروعين فيه مغالطة بالنظر إلى أن التصويت على مشروعي القانونين يتم بأغلبية أعضائها المكونة من نواب الإئتلاف الحاكم مشيرا إلى أن الجبهة صوتت ضد القانون سواء في اللجنة أو في الجلسة العامة وذلك انطلاقا انحيازا لخيارات الشعب وفق تعبيره.

 

Leave a comment

Template Settings

Color

For each color, the params below will be given default values
Yellow Green Blue Purple

Body

Background Color
Text Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction