تابعنا على فيسبوك

    
    شيخة المدينة الدكتورة سعاد عبدالرحيم تتكفل بملف البنية التحتية لحديقة المرحوم منير القبائلي شيخة المدينة الدكتورة سعاد عبدالرحيم تتكفل بملف البنية التحتية لحديقة المرحوم منير القبائلي

    التحالف من أجل النادي الافريقي يكسب ثقة الآلاف ويفتح ملف البنية التحتية لحديقة المرحوم منير القبائلي

    By عبد الحفيظ حساينية / رياضة / الأربعاء, 07 نيسان/أبريل 2021 13:00
    نظم التحالف من أجل النادي الافريقي يوم 4 أفريل بأحد نزل العاصمة مؤتمرا شهد نجاحا باهرا تم من خلاله تكريم الاطباء واطباء الاسنان والصيادلة المعروف عنهم عشقهم للقلعة الحمراء ومنخرطين في التحالف من أجل النادي الافريقي.
     
    وحضر الملتقى ثلة من ضيوف الشرف تتقدمهم شيخة مدينة تونس الدكتورة سعاد عبد الرحيم والدكتور زهير بن منصور، عضو اللجنة الطبية في النادي، والدكتور فيصل الشيرشي  والدكتورة سنية بن الشيخ وزيرة الرياضة والصحة السابقة التي تم تكريمها صحبة مجموعة من الاطباء على غرار الدكتور طيب ليتيم والدكتورة نصاف بن علية التي تعذر عليها المشاركة في الحدث لينوبها زوجها المعروف بحبه ووفائه للنادي الافريقي الدكتور ياسين بن علية، اخصائي جراحة العظام.
     
    كما حرص عضو التحالف لطفي القلمامي على الاجتماع بشيخة مدينة تونس سعاد عبد الرحيم وكان مرفوقا بالمدرب منتصر الوحيشي وقدم لها لمحة عن البنية التحتية في مركب المرحوم منير القبايلي ودعاها إلى المساعدة في اعادة الحياة لهذا الصرح والذي اكتسى افضل حلة عندما كان العقيد القلمامي سنة 2015 مديرًا اداريا مكلفا بالبنية التحية وشهدت الحديقة تحسينات كبرى حينها خاصة في حجرات الملابس وتأمين المركب بصور عالي لحمايته وبناء مسجد البركة كما تمكن من إرجاع الروح الى قاعة القرجاني بعد إغلاقها لمدة اربع سنوات متتالية.
     
    وبما أن مركب المرحوم منير القبائلي أو الحديقة "أ" على ملك بلدية تونس التي تترأسها الدكتورة سعاد عبدالرحيم بان على محياها استعدادها التام لفتح هذا الملف والاسراع في تحسين البنية التحتية لهذا المكسب الرياضي المهم الذي ينشط داخل اسواره مئات الشبان الذين سيكونون في قادم السنوات مستقبل النخبة التونسية في مختلف المجالات وعرف عن هذه المرأة عدم تهاونها في انجاز المهام المستعجلة وعدم تهاونها في دعم ومساندة النادي الذي تعشقه منذ نعومة اضافرها.
     
    تعتبر ابتسامة شيخة المدينة المعروفة بحبها للنادي الافريقي في لقائها بالجنرالين لطفي القلمامي ومنتصر الوحيشي وعدا منها لجماهير النادي الافريقي لرعاية الحديقة وعودة الأسد الى عرينه وحميميته بدل التنقل بين ملعب المنزه ورادس للتدرب.
     
    من جهة أخرى اكد لنا العضو المؤسس والنشيط للتحالف من أجل النادي الافريقي الذي يعتبر الحزام المالي للجمعية أن التحالف سيزور كل القرى والمناطق من الشمال الى الجنوب برئاسة الدكتور محسن الطرابلس للتعبئة وحشد الذمم من أجل انقاذ النادي الافريقي من أزمته التي لا يمكن تفاديها الا بأحبائه.
     
    كما اقترحنا على السيد لطفي القلمامي تنظيم لقاءات ومؤتمرات اخرى لتكريم عاشقي الافريقي من كافة المجالات ولما لا في كل مناسبة نكرم أحد نجوم الافريقي البارزين وعددهم ليس بالقليل وبيع قميص يحمل اسمه ورقمه وامضائه بألوان الجميعة في مزاد علني لانعاش خزينة النادي ماديا ولا أظن احدا منهم سيتخلف عن الدعوة.
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.