تابعنا على فيسبوك

    مورينيو يختبئ بفندق خوفاً من غضب الجماهير مورينيو يختبئ بفندق خوفاً من غضب الجماهير

    مورينيو يختبئ بفندق خوفاً من غضب الجماهير

    By قسم التحرير / متابعات / رياضة / الخميس, 11 أكتوير 2018 11:53

    تُعدُّ بريطانيا واحدة من أعلى دول العالم من حيث ارتفاع أسعار المعيشة، لا سيما بند السكن والإقامة الذي يفوق نظيره في كبرى المدن والدول الأوروبية وحتى الولايات المتحدة، لكن ما الذي يدفع شخصاً لأن يسكن بصفة دائمة في فندق مخصص بالأساس لفترات الإقامة القصيرة؟

    هذا ما فعله المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد الإنكليزي، الذي ينزل منذ ليلة السادس من جويلية 2016 بأحد فنادق مانشستر، وتكلفه الليلة الواحدة 600 جنيه إسترليني.

    ورغم أن لديه عقداً يمتد حتى 2020 مع الشياطين الحمر، إلا أن "السبيشال وان" لا يبدو أنه يفكر في التخلي عن فكرة الإقامة بجناحه باهظ الثمن في فندق "لوري"، إذ أن تكلفة 825 يوماً على مدار ثلاثة مواسم مع مانشستر يونايتد، وصلت إلى نصف مليون جنيه إسترليني (570 ألف يورو).

    ويحظى البرتغالي جوزيه مورينيو في جناحه الفاخر بـ"مجموعة منتقاة بعناية من الأرائك الوثيرة، وإطلالة تبعث على الاستجمام على نهر المدينة، فضلاً عن قاعة استقبال وغرفة طعام منفصلة مع مطبخ صغير، كما توجد في كل طابق من الفندق، غرفة مثل التي يسكن فيها مدرب مانشستر يونايتد، والتي تعطي إحساساً، بالتواجد في شقة خاصة عصرية الطراز".

    وكان مدرب الشياطين الحمر جوزيه مورينيو، قد أعرب عن فخره قبل أشهر بمكان إقامته قائلاً إن الأمر رائع لأنه "بالنسبة للفندق وعلامة الملابس الراعية لي، من الرائع أن يطاردني مصورو الفضائح (باباراتزي) طوال اليوم"، كما أن الفندق يعطيه خصوصية أكثر بعيداً عن الجماهير الغاضبة من نتائج الفريق.

    وتدور التكهنات منذ أسابيع عن قرب إقالة البرتغالي من تدريب الفريق الإنكليزي، بعد أن وصلت العلاقات بينه وبين اللاعبين، وعلى رأسهم الفرنسي بول بوغبا لطريق مسدود، لذلك ففي حال رحيله لن يقلق مورينيو بشأن إيجاد مشترٍ لمنزله.

     

    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.