تابعنا على فيسبوك

    استجابة لتهديدات الترجي.. كاف يوجه صدمة جديدة للأهلي استجابة لتهديدات الترجي.. كاف يوجه صدمة جديدة للأهلي

    استجابة لتهديدات الترجي.. كاف يوجه صدمة جديدة للأهلي

    By متابعات / رياضة / الخميس, 08 نوفمبر 2018 11:14
    الاتحاد الأفريقي يرفع عقوبات جماهير الترجي.. فتح مدرج الفيراج بعد شغب مباراة بريميرو دي أغسطو.. 60 ألف مشجع ينتظرون الأهلي برادس.. ونجاح تهديدات الترجي بالانسحاب
     
    وجه الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف"، صدمة جديدة لمسئولي النادي الأهلي امس الأربعاء، قبل مواجهة الترجي الرياضي التونسي التي تقام يوم الجمعة المقبل على ملعب استاد رادس، ضمن إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا.
     
    ووافق الكاف على طلب الجامعة التونسية لكرة القدم، وإدارة الترجي، برفع العقوبة عن أحد مدرجات ملعب رادس "الفيراج"، والتي كان الاتحاد الأفريقي فرضها على الترجي، بإغلاق هذا المدرج في المباراة النهائية، على خلفية أعمال الشغب التي شهدتها مباراة الفريق التونسي، مع ضيفه بريميرو أوجستو الأنجولي، في إياب نصف نهائي البطولة.
     
    قرار الاتحاد الأفريقي منح مسئولي الترجي الضوء الأخر لحضور أكثر من 60 ألف متفرج لمباراة النهائي الأفريقي أمام الأهلي، وحضور السعة الاستيعابية الكاملة لملعب رادس، حيث يضم مدرج "الفيراج" ما يقرب من 20 آلاف متفرج، بعد تهديدات إدارة الترجي بالانسحاب من المباراة.
     
    وكان الاتحاد الأفريقي سبق أن وجه صدمة قوية للأهلي قبل مباراة النهائي، بعد قراره بإيقاف وليد آزارو مهاجم الفريق الأحمر مباراتين، بعد قرار لجنة الانضباط بمعاقبة اللاعب بسبب التحايل على الحكم الجزائري مهدي عبيد خلال احتساب ركلة الجزاء الثانية للأحمر التي سجل منها وليد سليمان الهدف الثالث، بقيامه بتمزيق قميصه من أجل إيهام الحكم بتعرضه لشد من المدافع التونسي، في مباراة الذهاب التي أقيمت باستاد برج العرب وانتهت بفوز بطل مصر 3 / 1.
     
    كما قرر الكاف تغريم الأهلي 20 ألف دولار، مع استدعاء الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للفريق، لحضور جلسة استماع لسماع أقواله فيما نسب إليه بتحريض آزارو على واقعة تمزيق القميص، وإدعائه التعرض للضرب من أحد لاعبي الترجي عقب المباراة.
     
    وكان مسئولو الترجي، هددوا بعدم خوض مباراة الأهلي في إياب نهائي دوري الأبطال، اعتراضا على عقوبات الاتحاد الأفريقي الأخيرة ضد النادي، بعد أحداث شغب الجماهير في مباراة أول أغسطس الأنجولي الأخيرة بنصف نهائي دوري الأبطال، حيث نشرت الصفحة الرسمية للنادي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، بيانا رسميا نص على "بالتنسيق مع الاتحاد التونسي لكرة القدم، يحاول رئيس النادي، حمدي المدب، رفع العقوبة الموقعة على جماهير الفيراج، وأرسل في هذا الصدد، مطلبا باستئناف رسمي لهذا القرار، إلى لاتحاد الأفريقي لكرة القدم، وفي حالة عدم رفع العقوبة، فإن المدب يلوح بعدم إجراء المباراة، دفاعا عن مصلحة الترجي وجمهوره العزيز".
     
    وكان الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" غرم إدارة الترجي 300 ألف دولار واللعب مباراتين دون حضور الجمهور مع تأجيل التنفيذ، إضافة لغلق مدرج "الفيراج"، على خلفية أعمال الشغب التي شهدها ملعب رادس، خلال إياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، أمام بريميرو دي أجوستو الأنجولي.
    واستجاب الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، لضغوط إدارة النادي التونسي من أجل زيادة أعداد الجماهير ومواجهة الأهلي بالسعة الكاملة لاستاد رادس التي تصل إلى 60 ألف متفرج.
     
    كما مارس مسئولو الترجي ضغوطا على الاتحاد الأفريقي ولجنة الحكام، قبل مباراة الإياب التي تقام يوم الجمعة المقبل، من خلال الحديث المستمر عن أخطاء الحكم الجزائري مهدي عبيد وأنه كان يتعمد خسارة الفريق، حيث سجل وليد سليمان هدفين من ضربتي جزاء للأهلي في الدقيقتين (34 و76)، بجانب عمرو السولية في الدقيقة (56)، وأحرز الجزائري يوسف البلايلي من ركلة جزاء أيضا للترجي في الدقيقة (61)، كما منح الثنائي فرانك كوم وهيثم الزوادي البطاقة الصفراء ليغيبا عن مباراة العودة للإيقاف، حيث تتمثل خطة الترجي في الضغط على حكم مباراة الإياب أملا في مساندة التحكيم للفوز على الأهلي.
     
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.