تابعنا على فيسبوك

    
    مصر 2019 - المنتخب التونسي يرفع سقف الطموحات مصر 2019 - المنتخب التونسي يرفع سقف الطموحات

    مصر 2019 - المنتخب التونسي يرفع سقف الطموحات

    By متابعات / رياضة / الخميس, 11 تموز/يوليو 2019 12:31
    وات - سيراهن المنتخب التونسي عندما يلاقي يوم غد الخميس بملعب السلام بالقاهرة ( س 20 بتوقيت تونس) منتخب مدغشقر من اجل قطع خطوة جديدة على درب مشوار نهائيات كاس امم افريقيا لكرة القدم رافعا سقف طموحاته في "كان" مصر.
     
    وبعد ان ضمن تاهله الى ثمن النهائي برصيد 3 نقاط فقط من ثلاث تعادلات في الدور الاول للنهائيات الافريقية ثم تمكن من تجاوز عقبة منتخب غانا الى ربع النهائي بركلات الترجيح 5- 4 اصبح المنتخب التونسي يغذي طموحا اكبر في مواصلة مشوار النهائيات وهو يعرف جيدا انه يملك كل المواصفات للنجاح في رهانه عندما يلاقي منتخبا مغمورا رغم نتائجه في الدورة الحالية وبعد التاهل الصعب الذي حققه المنتخب الوطني الى ربع النهائي امام منتخب غاني من اعرق المنتخبات الافريقية ولم يسبق الفوز عليه اصبح الرهان مشوقا امام زملاء طه ياسين الخنيسي نحو بلوغ شوط متقدم في السباق ودخول المربع الذهبي في مرحلة اولى ولئن كان المنتخب الوطني مرشحا على الورق للتاهل باعتبار فارق التجربة بين المنتخبين فان حقيقة الميدان تبقى الفيصل في مثل هذه الحوارات التي لا تقبل القسمة على اثنين .
     
    ويؤكد مدرب المنتخب التونسي الان جيراس على ضرورة التحلي باليقظة وعدم استسهال المنافس الذي يضم لاعبين ذوي مهارات فنية عالية لكن تنقصهم الخبرة والاندفاع بينما يعتبر المهاجم المتالق طه ياسين الخنيسي أن المنتخب الوطني سيخوض لقاء الغد تحت الضغط من اجل تحقيق التاهل .
     
    وستكون العناصر الوطنية التي استعادت الثقة في امكاناتها بعد ازاحة منتخب غانا من النهائيات الافريقية على اتم الاستعداد لخوض هذا الحواربكل اسباب التركيز والحيطة من اجل التاهل ولئن يحتفظ الان جيراس باسرار التشكيلة والخطة الفنية المحتملة الى اخر السويعات فان الاتجاه يسير نحو التعويل على اغلب عناصر التشكيلة التي خاضت مباراة يوم الاثنين والتي بدت متوازنة مع امكانية التعويل على وهبي الخزري منذ انطلاق المباراة او الاستغناء عن لاعب من بين ثلاثة في الوسط الدفاعي .
     
    ويبدو ان اعلان اعتذار الحارس معز حسن الذي رفض الخروج في نهاية مباراة ( تونس - غانا ) وقبل ركلات الترجيح قد يعفيه من قرار تاديبي من مدربه الان جيراس .
     
    ومن جهة اخرى يسود الاعتقاد في اوساط المنتخب الملغاشي ان منتخب مدغشقر حقق ما جاء من اجله الى مصر بل واكثر من ذلك حيث بلغ الملغاشيون في اول مشاركة لهم في كاس امم افريقيا الدور ربع النهائي ما يجعلهم يخوضون المباراة مع منتخب تونس يوم غد من باب " زيادة الخير ليس فيها ندامة ؟؟ " وليس لديهم ما يخسرون .
     
    كما بدا مدرب منتخب مدغشقر متخوفا من مدى الجاهزية البدنية لللاعبين الذين لم يتعودوا مثل هذا الماطون القوي من المقابلات رغم ان لهم اسبقية يوم راحة اضافي مقارنة بالمنتخب التونسي.
     
    ويذكر ان منتخب نسور قرطاج تقابل مع المنتخب الملغاشي في 3 مناسبات فاز المنتخب التونسي في مناسبتين فيما تفوق المنتخب الملغاشي في مباراة.
     
    وتعود أول مباراة للمنتخبين لسنة 1987 بمناسبة دورة الألعاب الإفريقية في كينيا انتهت بفوز الملغاشيين بثلاثة أهداف لصفر، ثم تقابل المنتخبان سنة 2000 ضمن تصفيات كأس العالم 2002، وتفوق المنتخب التونسي ذهابًا 1-0 ليجدد انتصاره إيابًا في مدغشقر بثنائية نظيفة ويُذكر أن منتخب مدغشقر، يعدّ مفاجأة الدورة الحالية بعد ان تصدّرالمجموعة الثانية على حساب المنتخب النيجيري، ثم تاهل على حساب منتخب الكونغو الديمقراطية في دور الثمن النهائي ليحجز مقعدًا في الدور ربع النهائي .
     
    وكان ترشح لأول مرة لكأس امم إفريقيا 2019 بعد حلوله في المرتبة الثانية في مجموعته في التصفيات خلف السنغال ومتقدمًا على منتخبيْ السودان وغينيا الإستوائية وعين الاتحاد الافريقي الحكم الكاميروني أليوم نيونغ حكما رئيسيا ومواطنيه إيفاريست مانكوندي مساعدا أولا وألفيس غاي نوبي مساعدا ثانيا والغابوني إيريك أرنو أوتوغو حكما رابعا وسيخوض المنتخب الوطني المباراة بالزي الأبيض فيما يرتدي حارس المرمى الزي الأسود بالكامل ويرتدي منتخب مدغشقر الزي الأحمر بينما يرتدي حارس المرمى الزي الأصفر بالكامل ويُشار إلى أن الفائز بين المنتخبين التونسي والملغاشي سيواجه، في الدور نصف النهائي يوم الأحد القادم بملعب الدفاع الجوي، الفائز من مباراة السنغال والبنين.
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.